الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قطر تشارك بمؤتمر الفرنكوفونية

قطر تشارك بمؤتمر الفرنكوفونية

قطر تشارك بمؤتمر الفرنكوفونية

باريس- قنا- شاركت دولة قطر، في أعمال الدورة الـ 37 للمؤتمر الوزاري للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، الذي عقد في باريس عبر تقنية الاتصال المرئي، برئاسة الجمهورية التونسية بصفتها الدولة المستضيفة للدورة الثامنة عشرة لقمة الفرنكوفونية، والمزمع تنظيمها في مدينة جربة عام 2021.
مثّل دولة قطر في أعمال المؤتمر، سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني، سفير دولة قطر لدى الجمهورية الفرنسية، وممثلها لدى المنظمة الدولية للفرنكوفونية.
وتناقش الدورة الـ 37 للمؤتمر، السبل الكفيلة بتعزيز التعاون والتنسيق بين الدول الفرنكوفونية بهدف مكافحة جائحة كورونا، كما تم بحث عددا من المبادرات وأنشطة التعاون في إطار المنظمة، لاسيما الاستراتيجية الاقتصادية للفرنكوفونية لمرحلة 2020-2025، فضلا عن أنشطة صندوق دعم المرأة.
وتؤكد مشاركة سعادة الشيخ علي بن جاسم آل ثاني في الدورة الـ 37 للمؤتمر الوزاري، حرص دولة قطر على المشاركة في مختلف القمم والمؤتمرات الوزارية والاجتماعات التي تعقدها المنظمة على كافة المستويات، التزاما منها بقيم الفرنكوفونية.
وتتطلع دولة قطر إلى المشاركة في القمة الفرنكوفونية المقبلة في تونس.
وعرضت سعادة السيدة لويز موشيكيوابو الأمينة العامة لمنظمة الفرنكوفونية في مستهل المؤتمر، تطورات الوضع السياسي والدبلوماسي في الفضاء الفرنكوفوني، والمبادرات التي اتخذتها لتحديث الفرنكوفونية، ومواجهة جائحة كورونا، حيث أكدت الحاجة إلى التضامن، والتعددية القوية، كما عرضت مشروع قرار بشأن العيش المشترك أثناء وباء كوفيد -19 وفي عالم ما بعد كوفيد، وأبرزت دعواتها المتكررة لتخفيض مديونية القارة الأفريقية، كما عرضت مشروع الاستراتيجية الاقتصادية الجديدة في الفضاء الفرنكوفوني، وجهود المنظمة لتعزيز تأثيرها على الساحة الدولية، فضلاً عن تعزيز مكانة اللغة الفرنسية في عمل المنظمات الدولية.
وأكدت سعادة السيدة لويز موشيكيوابو، إطلاق مشروع صندوق «الفرنكوفونية إلى جانبهن»، الذي يهدف إلى دعم النساء اللواتي يعانين من أوضاع هشة في الفضاء الفرنكوفوني.