الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أخيرا.. ترامب يعطي الضوء الأخضر !

أخيرا.. ترامب يعطي الضوء الأخضر !

أخيرا.. ترامب يعطي الضوء الأخضر !

واشنطن- أ.ف.ب- أعلن الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، مساء الإثنين، أنّه لم يعد يعارض منح فريق الرئيس المنتخب جو بايدن التمويل الفدرالي اللازم للبدء بعملية نقل السلطة، في خطوة تقرّبه أكثر من الإقرار بهزيمته أمام المرشّح الديموقراطي وإن لم يعترف بذلك صراحة.
وقال ترامب في تغريدة على تويتر إنّه وإذ يشكر إميلي مورفي مديرة وكالة الخدمات العامة على رفضها الاعتراف بفوز بايدن ممّا حرم الرئيس المنتخب من موارد مالية وإحاطات استخباراتية لا بدّ منها لنقل السلطة إلى فريقه، فإنه «ومن أجل مصلحة بلدنا، أوصي بأن تقوم إميلي وفريقها بما يجب القيام به فيما يتعلق بالبروتوكولات الأوّلية، وقد طلبت من فريقي أن يفعل الشيء نفسه».
لكنّ الملياردير الجمهوري المتمسّك برفضه الإقرار بهزيمته في الانتخابات التي جرت في الثالث من نوفمبر الجاري شدّد على أنّ «قضيتنا مستمرّة بقوّة، وسوف نواصل القتال الصالح، وأعتقد أنّنا سننتصر!».
ورحّب فريق الرئيس الأميركي المنتخب الديموقراطي جو بايدن بقرار الرئيس المنتهية ولايته الجمهوري دونالد ترامب السماح لإدارته، بعد طول تأخير، بالحصول على التمويل الفدرالي اللازم للبدء بعملية نقل السلطة إلى الإدارة الديمقراطية المقبلة، معتبراً هذه الخطوة ضرورية لحصول «انتقال سلس وسلمي للسلطة».
وقال يوهانس أبراهام المسؤول في فريق بايدن في بيان إنّ «مديرة وكالة الخدمات العامة أكّدت أنّ الرئيس المنتخب جو بايدن ونائبة الرئيس المنتخبة كامالا هاريس هما الفائزان الواضحان في الانتخابات، ممّا يوفّر للإدارة المقبلة الموارد والدعم اللازمين لحصول انتقال سلس وسلمي للسلطة».
من جهة أخرى، يعتزم الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن تعيين الرئيسة السابقة للاحتياطي الفدرالي جانيت يلين وزيرة للخزانة، وفق ما أفاد مصدر قريب من فريقه وكالة فرانس برس، مؤكّداً بذلك معلومات أوردتها وسائل إعلام أميركية.
ويلين التي كانت أول امرأة تتولى رئاسة البنك المركزي الأميركي بين 2014 و2018 هي أيضاً خبيرة اقتصادية مرموقة.
وفي حال صادق مجلس الشيوخ على تعيينها خلفاً لستيفن منوتشن ستصبح يلين كذلك أول امرأة في تاريخ الولايات المتّحدة تتولى وزارة الخزانة.
وُيعتبر وزير الخزانة أهم مسؤول في الإدارة الأميركية بعد وزير الخارجية.
ويرتدي هذا المنصب أهمية استثنائية في الظرف الراهن لأنّ القوة الاقتصادية الأكبر في العالم تعاني للنهوض من تداعيات جائحة «كوفيد - 19».
ومع انضمام ملايين الأميركيين إلى سوق البطالة بسبب الجائحة، تشهد عملية خلق فرص عمل في الولايات المتحدة تباطؤاً بعد الانتعاش القوي الذي سجّلته حين أعيد فتح الاقتصاد بين مايو ويوليو في أعقاب الإغلاق الذي فرضته الموجة الوبائية الأولى.
ومؤخّراً، توقّع اقتصاديّو «جي بي مورغان» أن ينكمش الاقتصاد الأميركي بشكل طفيف في الربع الأول من عام 2021 بسبب تداعيات الموجة الوبائية الثانية.
ويلين التي تخرّجت من جامعتي براون وييل اضطرت في مطلع 2018 لمغادرة منصبها على رأس الاحتياطي الفدرالي بعدما رفض الرئيس الجمهوري دونالد ترامب تمديد ولايتها وعيّن جيروم باول خلفاً لها. وتميّزت ولايتها على رأس البنك المركزي التي استمرّت أربع سنوات بتحسّن سوق العمل وانخفاض أسعار الفائدة إلى مستويات تاريخية.
وكانت ولاية ميشيغن قد صادقت رسمياً الإثنين على فوز الديموقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية في هذه الولاية المتأرجحة.
وخلال جلسة علنية، صادقت اللجنة المختصّة بإقرار نتيجة الانتخابات والمؤلّفة من أربعة أعضاء على فوز بايدن على ترامب وذلك بأغلبية ثلاثة أصوات مقابل امتناع عضو واحد عن التصويت.
وبحسب النتيجة الرسمية، فقد تفوّق المرشّح الجمهوري على منافسه الديموقراطي بحوالى 156 ألف صوت من أصل 5.5 مليون صوت.