الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  المصالحة والحوار خيارنا

المصالحة والحوار خيارنا

رام الله - الأناضول - اعتبر قيادي بارز في حركة «فتح» الفلسطينية، الجمعة، أن «المصالحة الداخلية والاستمرار بالحوار الوطني خيارا الحركة».
وفي تغريدة عبر «تويتر»، قال حسين الشيخ، عضو اللجنة المركزية لـ «فتح»، إن «خيار حركة فتح فيما يتعلق بالوضع الداخلي هو إنجاز المصالحة الوطنية الفلسطينية والاستمرار بالحوار الوطني».
وثمن الشيخ جهد وفد «فتح» خلال الحوارات التي أجريت في القاهرة مع حركة «حماس».
والثلاثاء، اختتمت «فتح» و«حماس» لقاءات في العاصمة المصرية بـ«التفاهم على عدد من النقاط (دون الكشف عنها)، والاتفاق على استكمال اجتماعات الحركتين خلال الفترة المقبلة».
وفي سبتمبر الماضي، أجرى وفدا «فتح» و«حماس» لقاءات ثنائية في تركيا اتفقا خلالها على «رؤية» ستُقدم لحوار وطني شامل.
ومنذ 2007، يسود انقسام بين حركتي «حماس» التي تسيطر على قطاع غزة، و«فتح»، ولم تفلح وساطات واتفاقات في إنهائه.
وتأتي تصريحات الشيخ عقب استئناف السلطة الفلسطينية التنسيق الأمني والمدني مع إسرائيل، وهو ما اعتبرته حركة «حماس»، «طعنة لجهود بناء شراكة وطنية».
وأعلنت السلطة، الثلاثاء، استئناف التنسيق «الأمني والمدني» مع إسرائيل بعد وقفه بقرار من الرئيس محمود عباس، في 19 مايو الماضي؛ احتجاجا على مخطط إسرائيلي يستهدف ضم نحو ثلث مساحة الضفة الغربية المحتلة.