الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  جورجيــا تؤكــد فـوز بايـدن

جورجيــا تؤكــد فـوز بايـدن

جورجيــا تؤكــد فـوز بايـدن

واشنطن - أ. ف. ب - أعلنت السلطات في ولاية جورجيا الأميركية، مساء الخميس، أنّ إعادة الفرز اليدوية لأصوات الناخبين في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثالث من نوفمبر الجاري ثبّتت فوز الديموقراطي جو بايدن على الرئيس المنتهية ولايته الجمهوري دونالد ترامب.
وقال وزير شؤون الولاية براد رافنسبرغر في بيان إنّ «المراجعة أكّدت أنّ العدّ الآليّ الأصليّ يجسّد بدقّة الفائز في الانتخابات».
وبهذا يصبح بايدن رسمياً أول مرشّح ديموقراطي يفوز في الانتخابات الرئاسية في هذه الولاية الجنوبية منذ ما يقرب من ثلاثة عقود، على الرّغم من مزاعم ترامب بأنّ الانتخابات شابتها عمليات تزوير واسعة النطاق.
وكانت نتيجة الفرز الآلي للأصوات أظهرت أنّ بايدن فاز على ترامب بفارق يناهز 14 ألف صوت فقط، وهو تقدّم ضئيل للغاية استدعى وفقاً لقوانين الولاية إجراء عملية إعادة فرز يدوية للأصوات.
ووفقاً للبيان، فقد أظهرت عملية إعادة الفرز اليدوية أنّ الفارق بين بايدن وترامب هو في الواقع 12.284 صوتاً لمصلحة المرشّح الديموقراطي.
ولفت رافنسبرغر، الوزير المسؤول عن شؤون الانتخابات في الولاية، في بيانه إلى أنّ الفارق بين المرشّحين ما زال ضئيلاً للغاية مما يعطي ترامب الذي يرفض الإقرار بهزيمته أمام بايدن الحقّ في أن يطلب إجراء عملية إعادة فرز يدوية جديدة.
وبين توجيه الاتهامات المباشرة إلى الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن والاقتباسات السينمائية وصولا إلى مسح صباغ شعره المنساب على وجهه، عرض رودي جولياني الخميس دفاعا غير مترابط بتاتا لقضية دونالد ترامب الذي يتهم الديمقراطيين بدون أي أدلة ملموسة بتزوير الانتخابات لصالحهم.
وخلال مؤتمر صحفي استمر حوالي ساعتين وبلغ حدّ السريالية في بعض الأحيان، تحدث محامي ترامب الشخصي عن آلات فرز «بدلت» الأصوات لصالح بايدن، وناخبين أدلوا بأصواتهم عدة مرات أو حتى متوفين صوتوا، ومنع مراقبين جمهوريين من الإشراف على العمليات.
وعلى صعيد آخر، ذكرت وسائل إعلام أميركية الخميس أن لارا ترامب زوجة إيريك ترامب نجل الرئيس المنتهية ولايته تعتزم الترشح لمجلس الشيوخ في ولايتها كارولاينا الشمالية في انتخابات العام 2022.
ويأتي هذا النبأ الذي نشرته صحيفة نيويورك تايمز والموقع الالكتروني بوليتيكو بينما ما زال الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب يرفض قبول خسارته أمام جو بايدن في انتخابات الثالث من نوفمبر.
ونقلت «نيويورك تايمز» عن ثلاثة «حلفاء» لم تحددهم للارا ترامب أن زوجة إيريك الابن الأصغر للملياردير الجمهوري «قالت لمساعديها أنها تفكر في الترشح لمجلس الشيوخ في 2022».
وأعلن السناتور الجمهوري الحالي عن الولاية ريتشارد بور أنه لن يترشح لإعادة انتخابه.
ويبدو أن لائحة المرشحين الجمهوريين لشغل المقعد خلفا له ستكون طويلة إذ إن موقع «بوليتيكو» يشير إلى أن كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز والحاكم السابق بات ماكغوري وكذلك الحاكم الحالي دان فورست هم من المرشحين المحتملين لشغل المقعد.
وكارولاينا الشمالية هي ولاية جمهورية تاريخيا وصوتت لدونالد ترامب في الثالث من نوفمبر، لكنه تقدم بفارق أقل من نتائج 2016.
وهي تعتبر ولاية تزداد تأرجحا أي يمكن أن تنتقل من معسكر إلى آخر.