الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السد ما أروعه.. في النهائي بـ«الأربعة»

السد ما أروعه.. في النهائي بـ«الأربعة»

السد ما أروعه.. في النهائي بـ«الأربعة»

كتب وحيد بوسيوف
تأهل نادي السد لنهائي كأس سمو أمير البلاد المفدى لكرة القدم، بعد فوزه أمس على الدحيل بنتيجة 4-1، خلال المباراة التي جمعت الفريقين على استاد عبدالله بن خليفة، في الدور نصف النهائي للبطولة، وقد سجل أهداف السد بوعلام خوخي د59، جيليرمي د64، بونجاح د77، تباتا د88، فيما سجل هدف الدحيل الوحيد ادميلسون جونيور في الدقيقة 10، وسيواجه الزعيم السداوي في نهائي أغلى البطولات نادي العربي.
تقدم الدحيل
شهدت انطلاقة المباراة ضغطا متواصلا من جانب الدحيل الذي نجح في إحكام سيطرته على هذا الشوط، حيث حاول منذ البداية تسجيل هدف التقدم في المباراة وأول فرصة في المباراة، من خلال عرضية سلطان البريك لزميلة مهدي بن عطية كاد هذا الأخير يسجل هدفه الأول، وبعدها مباشرة ركلة حرة للمتخصص رامين رضائيان مرت بقليل على القائم الأيسر لنادي السد، وواصل فريق الدحيل الضغط على مرمى السد وسنحت له فرصة ثالثة في الدقيقة الثامنة عبر سلطان البريك، الذي سدد كرة مرت بقليل ايضا على القائم الأيمن لمرمى السد.
الضغط الكبير الذي فرضه نادي الدحيل على السد تكلل بتسجيل هدف التقدم في المباراة بواسطة ادميلسون بعد خطأ من مشعل برشم، الذي مرر الكرة بالخطأ لزميله ويونج جونج تمكن فيها مونتاري من خطف الكرة، هذا الأخير مررها للاعب البلجيكي ادميسلون الذي تمكن من تسجيل هدف السبق في الدقيقة 10.
وبعد الهدف، حاول الدحيل إضافة الهدف الثاني، فيما ضغط فريق السد لتسجيل هدف التعادل، ونجح أبناء المدرب صبري لموشي في الحفاظ على نشاطهم وتوازنهم الدفاعي والهجومي... لينتهي هذا الشوط بتقدم الدحيل بهدف نظيف.
تفوق سداوي
ومع انطلاق الشوط الثاني، حاول السد تحقيق بداية اقوى في هذه الشوط من خلال تنويع الهجمات بين الأطراق والعمق، ووفي الوقت الذي كان الزعيم يحاول تسجيل هدف التعادل تمريرة رائعة في العمق من اللاعب البرازيلي دودو لزميله ادميلسون جونيور انفرد من خلالها بحارس مرمى السد في الدقيقة 54، صدها برشم في المرة الأولى، لتعود الكرة مرة أخرى لمهاجم الدحيل ادميلسون الذي مررها هذه المرة لزميله رامين الذي سجل هدف الثاني، لكن الحكم إلغاه بعد عودته لتقنية الفيديو، بداعي وجود لمسة يد من ادميلسون قبل تمريره الكرة لرامين.
وشكل إلغاء الهدف الثاني للدحيل دفعة معنوية للاعبي السد الذي تمكنوا من تسجيل في الدقيقة 59 من تسجيل هدف التعادل بواسطة خوخي بوعلام من خلال رأسية جميلة، بعد ارتقاء رائع من مدافع لم يتمكن خليفة بوبكر من صدها.
وتغيرت معطيات المباراة بعدها لصالح السد الذي تمكن من السيطرة على أجواء اللقاء حيث تمكن من إضافة الهدف الثاني هذه المرة، بواسطة جيليرمي في الدقيقة 64، بعد توزيعة من نام تاي هي فشل دفاع الدحيل في إبعاد الكرة على مرمام مرتين في المرة الأولى من أحمد ياسر، والثانية من سلطان البريك الذي مرر الكرة بالكرة بالخطأ لأكرم عفيف هذا الأخير حضر كرة رائعة لزميله جيليرمي الذي سجل هدف التقدم.
التفوق السداوي في هذا الشوط سنح للفريق لتسجيل الهدف الثالث بواسطة بغداد بونجاح في الدقيقة 77.
وواصل السد سيطرته على أجواء هذا الشوط، حيث سجل الهدف الرابع بواسطة تباتا في الدقيقة 88، لينتهي اللقاء بفوز السد بنتيجة أربعة أهداف لهدف.

الصفحات