الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  قمة نارية بين الدحيل والسداوية

قمة نارية بين الدحيل والسداوية

قمة نارية بين الدحيل والسداوية

كتب عادل النجار
يستضيف استاد عبدالله بن خليفة بنادي الدحيل في تمام الساعة السادسة مساء اليوم، قمة الدحيل والسد، في نصف نهائي بطولة كأس سمو الأمير، حيث كان الدحيل صاحب الأرض قد حقق الفوز على معيذر برباعية نظيفة في دور الستة عشر، ثم حقق الفوز على السيلية برباعية نظيفة أيضا في الدور ربع النهائي، وتأهل بجدارة للدور نصف النهائي لمواجهة السد الذي كان قد حقق الفوز على الخريطيات بثلاثة أهداف لهدف في دور الستة عشر ثم حقق الفوز على الوكرة بركلات الترجيح بعد التعادل في الوقت الأصلي بهدفين لكل منهما، ويتطلع الدحيل لتحقيق الفوز اليوم من أجل الدفاع عن اللقب الذي توج به الموسم الماضي على حساب السد، في الوقت الذي يسعى الزعيم السداوي لاستعادة اللقب الذي يمتلك أكبر رصيد بطولات تاريخي حققه خلال مسيرته بواقع 15 لقبا، وبالتالي قمة اليوم ستكون مشتعلة بين حامل اللقب فريق الدحيل والسد الأكثر تتويجاً بالبطولة.
المباراة تعتبر ثأرية بالنسبة لكلا الفريقين، حيث خسر السد نهائي النسخة الماضية أمام الدحيل، في حين خسر الدحيل آخر مباراة جمعته مع السد هذا الموسم، ومن هنا تبدو الحظوظ متقاربة والطموحات متشابهة والامكانيات متاحة لكل منهما لتقديم مستوى مميز في مواجهة يطلق عليها «نهائي مبكر» للبطولة.
الدحيل يتطلع لإنجاز تاريخي من خلال سعيه لتحقيق اللقب للمرة الثالثة على التوالي، وسيكون على مدربه صبري لموشي تقديم أفضل ما يمكن في مباراة اليوم لتحقيق الفوز والعبور إلى المباراة النهائية، وتعويض خسارته الأولى مع الدحيل التي كانت أمام السد في الدوري، وبدون شك يعلم لموشي تماما حجم الصراع الكبير بين السد والدحيل على مستوى البطولات، ففي الموسم الماضي تفوق الدحيل وحقق لقبي الدوري وكأس سمو الأمير على حساب السد، لكن في الموسم الحالي حصد السد الثلاثية حتى الآن «السوبر وكأس قطر وكأس OOREDOO» ويتطلع الاسباني تشافي لتحقيق كأس جديد سيكون هو الأغلى هو كأس سمو الأمير، الذي سيكون مرضياً بالنسبة لجماهير السد بعد تتويج الدحيل بلقب الدوري في نسخته الأخيرة.
الصراع المزدوج بين السد والدحيل، والهيمنة الكاملة على البطولات تجعل حظوظ الفائز من مباراة اليوم هو الأقرب للتتويج بلقب كأس سمو الأمير من واقع القدرات التي يمتلكها كلا الفريقين، خاصة أن كل منهما لديه عدد وافر من اللاعبين ذوي المستوى العالي والكبير، حيث يعتمد السد على مهارات نجوم كبار على رأسهم الاسباني سانتي كازورلا والكوري نام تاي هي، والأفضل في آسيا اكرم عفيف واللاعب المخضرم حسن الهيدوس وكذلك تباتا، بالإضافة إلى عودة الهداف الجزائري بغداد بونجاح، وفي الدفاع يمتلك السد نجوماً كبارا على رأسهم خوخي بوعلام وعبدالكريم حسن وبيدرو وطارق سلمان، ومن هنا تظهر قوة السد الكبيرة ليس فقط في تشكيلته الأساسية بل في التشكيلة البديلة التي تمتلك القوة أيضا وباقي العناصر.
في المقابل يمتلك الدحيل نجوماً كبارا على رأسهم المدافع العالمي مهدي بن عطية والهداف الخطير المعز علي والبرازيلي الموهوب أدميلسون جونيور، والمهاجم المميز دودو بالإضافة إلى مهارات وخبرات العائد من الإصابة يوسف المساكني، وفي الوسط لاعب الخبرة كريم بوضيف إلى اخر تلك القائمة التي تؤكد اننا أمام مواجهة قوية ومثيرة للغاية، يزيد جمالها أنها في نصف نهائي كاس سمو الأمير مما يؤكد اننا أمام مباراة تستحق المشاهدة للاستمتاع بما سيقدمه نجوم الفريقين.

الصفحات