الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «التعليم» تؤكد على حظر إفشاء معلومات العمل

«التعليم» تؤكد على حظر إفشاء معلومات العمل

أكدت وزارة التعليم والتعليم العالي على ضرورة توفر البيانات والمعلومات المتعلقة بالعمل والقرارات والخطط المستقبلية داخل إدارات وهيئات ومكاتب الوزارة، بحيث تكون متاحة بشكل منهجي وواضح ومفهوم لجميع أطراف ذوي العلاقة، بما يضمن أداء العمل بالدقة والسرعة المطلوبة، وإنجاز المهام بفاعلية، وذلك في إطار قيم الشفافية ضمن ميثاق السلوك المهني الذي أصدرته وزارة التعليم والتعليم العالي الفترة الماضية.
وقالت الوزارة إن ميثاق السلوك المهني يهدف إلى دعم موظفي وزارة التعليم والتعليم العالي بالالتزام بسلوكيات تحترم مهنتهم وتقدر شخصيتهم، كما يهدف إلى الالتزام بالحقوق والواجبات، واتباع السلوك المهني المرغوب والابتعاد عن السلوك غير المهني وغير المرغوب، وتعزيز روح الولاء والانتماء الوظيفي.
وأضافت الوزارة: يجب على رؤساء الأقسام ومديري المدارس والإدارات أن يطلعوا بصدق وموضوعية تامة على أهم مستجدات وتحديات العمل، وأي مخالفات أو صعوبات تعيق العمل، ويشارك ويتبادل المعلومات مع الإدارات الأخرى بكل دقة وموضوعية وسرعة وفق ما تقضيه مصلحة العمل، كما يجب عليه أن يوضح للموظفين أدوارهم والمتوقع منهم، ويطلعهم على مستجدات وتطورات العمل، ويقدم التغذية الراجعة لجميع الموظفين بصدق وموضوعية، لافتة إلى ضرورة أن يتجاوب المديرون بكل صدق وموضوعية مع الجمهور وأصحاب العلاقة، ويشاركهم المعلومات بدقة وسرعة وفق ما تقتضيه مصلحة العمل.
وأوضحت الوزارة أنه على الجانب الآخر، فيجب على الموظفين إطلاع الإدارة بصــدق وموضوعيــة تامــة علــى أهــم مســتجدات وتحديــات العمــل، وأي مخالفات أو صعوبات تعيق العمل، وضرورة مشاركة وتبــادل المعلومــات مــع زمــلاء العمــل بــكل دقة وموضوعية وسرعة وفــق مــا تقتضيــه مصلحة العمل، كذلك توفـيـر المعلومــات اللازمــة للجمهــور وأصحــاب العلاقــة بــكل دقــة وموضوعيــة وســرعة وفــق اختصاصـه أو الأعمـال المنوطـة بـه، وحظـر إفشـاء أي معلومــات يطلــع عليهــا بحكــم وظيفتــه إذا كانــت سـرية وبطبيعتهـا دون إذن كتابـي مـن الرئيـس، مشيرة إلى أن هذه الواجبات يجب الالتزام بها بعد ترك الخدمة.
وأكدت الوزارة على ضرورة أن تعمـل جميـع إدارات وأقسـام وزارة التعليـم والتعليـم العالـي فـي بيئـة ترعـى الإبـداع والتجديـد، مـن خـلال توجيـه الإمكانـات والقـدرات وتسـخيرها فـي إيجـاد أفـكار وحلـول جديـدة؛ بهـدف التحسـين والتطوير المستمر لآليات العمل والخدمات، مشيرة في هذا الجانب إلى أنه يجب على المديرين ورؤساء الأقسام الحرص علــى التعلــم المســتمر والمبــادرة بتقديــم أفــكار إبداعيــة وحلــول جديــدة لتطويــر آليــات العمــل والخدمــات المقدمــة للقيــادة العليا، وأن يشارك الإدارات الأخرى المقترحــات والحلــول الإبداعيـة ويتبـادل معهـم الأفـكار بهـدف تطويـر آليات العمل والخدمات المقدمة، كذلك يشــجع التعلــم المســتمر ويعــزز حــس
المبــادرة لــدى جميــع الموظفيــن مــن خــلال إشـراكهم فـي أنشـطة التفكيـر الإبداعـي لحـل المشكلات وتطوير العمل بطرق مبتكرة، وأن يحــرص علــى الإصغــاء لمقترحــات وآراء الجمهــور وأصحــاب العلاقــة والاســتفادة منهــا فــي حــل المشــكلات وتطويــر آليــات العمــل والخدمات المقدمة بطرق مبتكرة.
وبالنسبة للموظفين، أكدت الوزارة على أنه يجب أن يتحلى بالحرص على التعلم المستمر، والمبادرة بتقديـم الأفكار الإبداعية والحلول الجديدة للإدارة، بهدف تطوير آليات العمل والخدمات المقدمة، كما يجب عليه أن يشــارك زمــلاء العمــل فــي أنشــطة التفكيــر الإبداعــي لحل المشكلات وتطويــر العمل والخدمات المقدمة، كما يجب عليه أن يحرص على الإصغاء لمقترحات وآراء الجمهور وأصحاب العلاقة، والاستفادة منها فــي حل المشكلات، وتطويــر آليــات العمل والخدمات المقدمة بطرق مبتكرة.
كما أكدت الوزارة من خلال الدليل على ضرورة أن يلتزم المديرون بتنفيـذ جميـع المهـام المنوطـة بـه بدقـة وأمانــة وفــق السياسات واللوائح والقوانين، على أن يتحمل مسؤولية جميع أعماله وقراراته وتبعاتها أمام القيادة العليا، كذلك الالتزام بالعمــل بمهنية مع جميع الإدارات الأخرى، دون محاباة أو محسوبية؛ مــع الحرص على الإلمام بالقوانين وسياسات العمل والأنظمة وتطبيقها دون أي تجاوز أو مخالفة، كذلك ضرورة المساواة بين جميع الموظفين وأن يقوم بمساءلتهم -دون محـــاباة أو محســوبية- عن أعمالهم وتقييم أدائهم بموضوعية؛ مع المحاسبة الجادة عــن التقصيـر أو الإهمال أو إساءة استعمال الأموال، وأهمية الالتزام بمواعيـد العمل الرسمية وفق قانون المــوارد البشــرية؛ للقيام بمهام وواجبات العمـل؛ لخدمـة الجمهـور وأصحـاب العلاقـة دون تراخ أو تقصير.
وتشتمل هذه الوثيقة على رؤية ورسالة وقيم وزارة التعليم والتعليم العالي، وتفسير بعض المصطلحات والمفاهيم مثل معنى: الميثاق، السلوك المهني، الانتماء الوظيفي، موظفي وزارة التعليم والتعليم العالي، وتطرق تعميم الوثيقة إلى تعريف القيم الأساسية للسلوك المهني ومعايير السلوك المهني التي تتكون من أربعة معايير تُمثل الأساس للممارسات المهنية التي يتعين على موظفي وزارة التعليم الالتزام بتطبيقها، حيث يعقب كل معيار أمثلة على الأفعال والسلوكيات المهنية وغير المهنية.
وفيما يخص بنود معايير وثيقة السلوك المهني الأربعة، فتتضمن: أولاً: العلاقة مع الزملاء والمرؤوسين والرؤساء، وثانياً: الالتزامات القانونية، وثالثاً: الالتزام بالتواصل الفعال مع موظفي وزارة التعليم بما يحقق مصلحة العمل، ورابعاً: معيار الثقافات والعادات والمواطنة، وذلك عن طريق احترام موظفي الوزارة للقيم الإسلامية والعادات والتقاليد الوطنية وكافة الطوائف الدينية المختلفة.
كما تحتوي الوثيقة على نموذج إقرار وتعهد وسوف تتولى إدارة الموارد البشرية بالوزارة، تعميمه على جميع موظفي الوزارة والاطلاع عليه وتوثيقه بملف كل موظف ضماناً للتوعية والمعرفة بكافة ما ورد في ميثاق السلوك المهني من قيم ومبادئ والتزامات وأحكام.

الصفحات