الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  #الشـعــب_للنهــائــي

#الشـعــب_للنهــائــي

#الشـعــب_للنهــائــي

كتب عادل النجار
دشن جمهور النادي العربي على منصات التواصل الاجتماعي هاشتاق حمل عنوان "الشعب للنهائي"، طالب خلاله الفريق الأول بتقديم كل ما لديه خلال مباراة نصف نهائي كأس سمو الأمير المرتقبة غداً أمام المرخية، وشدد الجمهور على ضرورة أن يقدم كل لاعب أفضل ما لديه من أجل العبور إلى النهائي الذي غاب عنه النادي لسنوات طويلة، معتبرين أن الوصول إلى المباراة النهائية لهذه البطولة الغالية في حد ذاته نجاح وإنجاز يحسب للفريق.
وتناقل رواد الهاشتاق الذي تصدر في موقع تويتر أمس العديد من الصور والفيديوهات التي تحمل ذكريات جميلة لنادي الشعب، واستعادوا تاريخ العربي الحافل بالإنجازات، مؤكدين أن الفرصة متاحة في الوقت الحالي أمام الفريق من أجل إسعاد الجمهور من خلال العبور إلى المباراة النهائية بغض النظر عن المنافس المرتقب من السد أو الدحيل.
وقد وعد الجمهور اللاعبين بالحضور والمساندة على الرغم من ظروف جائحة كورونا، لكنهم سيلتزمون بالإجراءات الاحترازية وسيساندون الفريق بكل قوة، في الوقت نفسه سيكون على المدرب الايسلندي هيمير هالجريمسون البحث عن حلول حقيقية لقيادة الفريق للانتصار والوصول إلى المباراة النهائية.
وقد خاض العربي مرانه الرئيسي أمس، حيث حرص خلاله المدرب على تطبيق أسلوب اللعب الذي سيعتمده أمام المرخية، وسيتم خلاله التوازن بين الدفاع والهجوم خاصة أن المرخية قد يعتمد على الهجمات المرتدة وهما ما يهدد العربي بصورة كبيرة في ظل المشاكل الدفاعية التي عانى منها الفريق في المباريات الماضية بسبب كثرة الغيابات، ومن المقرر أن يختتم الفريق تدريباته اليوم، حيث سيتم خلاله الوقوف على جاهزية العناصر التي تعرضت للإصابة خلال الفترة الماضية، وأبرزهم المهاجم سبستيان سوريا الذي عانى من إصابة في عضلة السمانة، والتونسي حمدي الحرباوي الذي شعر بشعر في العضلة الخلفية لكنه عاد وشارك في التدريبات الأخيرة وأصبح في حالة جاهزية، وكذلك الاسباني مونيسا الذي عانى من إصابة في الركبة، والإيراني مهدي ترابي الذي عانى من إصابة في العضلة الضامة، إلى جانب استمرار محمد صلاح النيل الذي يحتاج فترة علاج لمدة 6 أسابيع قبل العودة ولن يكون حاضرا في هذه المرحلة، ويأمل المدرب الايسلندي أن تكون التقارير الطبية الخاصة باللاعبين جيدة وتسمح بمشاركتهم في مباراة الغد، فالعربي في حاجة إلى صفوف مكتملة للعبور إلى المباراة النهائية التي تشكل خطوة جديدة على طريق حلم جماهيري على أمل العودة للبطولات من جديد.

الصفحات