الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  قفزة «16 %» في أرباح «Ooredoo»

قفزة «16 %» في أرباح «Ooredoo»

قفزة «16 %» في أرباح «Ooredoo»

أعلنت Ooredoo عن نتائجها المالية والتي أظهرت تحقيقها نموا في صافي أرباحها بنسبة 16 % إلى نحو 1.5 مليار ريال عن فترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي، وذلك نتيجة لظروف أسعار إيجابية لصرف العملات مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق بينما انخفضت الإيرادات خلال الأشهر التسعة الأولى من 2020 مقارنة بالفترة ذاتها من 2019 لتصل إلى إلى 21.4 مليار ريال.
وشكــلت إيرادات البيانــــات أكثـــــر مــن 50 % من إجمالي إيرادات المجموعة فيما تتمتع مجموعة Ooredoo باحتياطي نقدي ومستويات سيولة جيدة تمكنها من استيعاب الآثار الناتجة عن جائحة كورونا خلال عام 2020 بينما انخفضت أرباح المجموعة قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 4 % مقارنة بما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام السابق لتصل في نهاية فترة الأشهر التسعة الأولى 2020 إلى 9.2 مليار ريال متأثرة بانخفاض الإيرادات وارتفاع تكلفة المبيعات وعدد من التحديات في الجزائر والكويت والعراق وسلطنة عُمان.
وواصلت الشركة تركيزها واهتمامها بالتحول الرقمي وتخفيض التكاليف، الأمر الذي انعكس في تحقيق هامش قوي للأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين في فترتي التسعة أشهر الأولى والربع الثالث من 2020.
وقد تمكنت مجموعة Ooredoo من زيادة قاعدة عملائها بنسبة 3 % لتصل إلى 119 مليون عميل، وذلك نتيجة لاكتساب مزيد من العملاء في إندونيسيا وميانمار خلال الأشهر التسعة الأولى من 2020 وعززت مجموعة Ooredoo ريادتها باعتبارها شركة رائدة في المساهمة في تمكين التحول الرقمي، حيث ارتفع الطلب على ما توفره الشركة من منتجات رقمية مثل محفظة الجوال +Pay التي طورتها Ooredoo عُمان بالتعاون مع البنك الوطني العماني، وتطبيق الجوال الجديد الذي أطلقته آسياسل، والذي أصبح أكثر تطبيق يتم تنزيله في العراق كتطبيق خاص بمشغل اتصالات.
وأطلقت مجموعة Ooredoo عدداً من المبادرات لدعم المجتمعات التي كانت بأمس الحاجة للمساعدة خلال الجائحة، مع الاهتمام بوجه خاص بقطاعي الصحة والتعليم. وتضمنت تلك المبادرات التبرع بأجهزة التنفس الصناعي، وأجهزة تنظيم ضربات القلب، وأجهزة مراقبة المرضى، وأجهزة الطوارئ الطبية الأخرى في المستشفيات في ميانمار، كما تبرعت بأجهزة الكمبيوتر المحمول للطلبة وأتاحت إمكانية الوصول إلى مواقع التعليم الإلكتروني وحلول التعليم التي تعتمد على التطبيقات في سلطنة عُمان والجزائر، كما أطلقت Ooredoo باقات بيانات مجانية موجهة لدعم العملاء بالإضافة إلى توفير المرونة اللازمة للعملاء لدفع فواتيرهم في عدد من أسواق المجموعة.
وتعليقاً على النتائج، قال سعادة الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني، رئيس مجلس إدارة مجموعة Ooredoo: «تتميز مجموعة Ooredoo بتنوع أعمالها من حيث المناطق الجغرافية التي تتواجد فيها ومن ناحية فئات عملائها، بالإضافة إلى موقف Ooredoo المالي القوي الأمر الذي ساعدنا في المحافظة على مرونتنا خلال هذه الفترة التي تميزت بالتحديات.وقد لاحظنا نمطاً إيجابياً لنمو الإيرادات في معظم أسواقنا عند مقارنة الربع الثالث بالربع الثاني من 2020 كما أن التحول الرقمي يواصل كونه عاملاً مهماً يسهم في تحقيق القيمة بالنسبة لشركتنا. فقد مكنتنا ريادتنا في هذا المجال من الاستجابة بطريقة سلسة للبيئة التشغيلية الجديدة وتوفير الخدمة لعملائنا بطريقة آمنة وملائمة، وذلك على الرغم من القيود المفروضة على الحركة. كما تمكنا من توسيع قاعدة عملائنا نتيجة لإطلاق منتجات جديدة مثل إطلاق Ooredoo عمان لمحفظة الجوال Pay+، وإطلاق آسياسل لتطبيق جديد للجوال أصبح أكثر تطبيق يتم تنزيله في العراق كتطبيق لمشغل اتصالات أما على مستوى المجتمعات التي نوفر خدماتنا فيها، فقد أطلقنا عدداً من المبادرات لتوفير الدعم للمراكز الطبية من خلال التبرع بالأجهزة الطبية، وبالنسبة للطلبة فقد وفرنا لهم بيانات مجانية ومنصات للتعليم الإلكتروني لدعم مبادرات التعليم عن بُعد».
ومن جهته، قال سعادة الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: «حققت مجموعة Ooredoo مجموعة جيدة من النتائج، على الرغم من الظروف الاستثنائية الناتجة عن جائحة كورونا فقد بلغت إيرادات المجموعة 21.4 مليار ريال منخفضة بنسبة 3 % عمّا كانت عليه في الفترة ذاتها من العام السابق، وذلك نتيجة لضعف في الاقتصاد الكلي في بعض أسواقنا والذي عوضه جزئياً أداء قوي في إندونيسيا فقد حققت إندوسات Ooredoo نمواً في إيراداتها بلغ 6 % نتيجة لتطبيق استراتيجيتها بتوفير منتجات مناسبة تتميز بالبساطة والشفافية.
أما Ooredoo الكويت، فقد حققت نمواً في إيراداتها في الربع الثالث مقارنة بالربع الثاني من 2020، وبالنسبة لـ Ooredoo الجزائر فقد ظهرت بوادر تحسن في موقف الشركة في السوق خلال الأشهر الأخيرة. وقامت Ooredoo عُمان بتوسيع تغطية شبكة 5G لتشمل مناطق جديدة، وبالنسبة لشركة آسياسل فهي تستعد لإطلاق شبكة LTE خلال 2021. وعززت Ooredoo تونس من ريادتها لبيانات الجوال، أما في سوقنا الأول قطر، فقد تمكنا من تحسين إيراداتنا بشكل تسلسلي، مقارنة بإيرادات الربع الثالث من العام الماضي وكذلك فقد واصلنا اهتمامنا بتحسين قاعدة التكاليف لتخفيف بعض الضغوط الناتجة عن نقص الإيرادات. ففي الأشهر التسعة الأولى من 2020 انخفضت الأرباح قبل اقتطاع الفائدة والضريبة والاستهلاك وإطفاء الدين بنسبة 4 % لتصل إلى 9.2 مليار ريال، مقارنة بما كانت عليه في الفترة ذاتها من العام الماضي وذلك بسبب تناقص الإيرادات. وبالرغم من ذلك، ارتفع صافي ربح المجموعة بنسبة 16 % خلال الفترة ذاتها، مستفيدة من المكاسب في سعر الصرف في بعض الأسواق وما تزال مجموعة Ooredoo تشهد استمرار الطلب القوي على منتجاتها وخدماتها، ويتجلى ذلك من خلال ارتفاع قاعدة عملائنا بنسبة 3 % لتصل إلى 119 مليون عميل خلال هذه الأوقات الاستثنائية، وبدعم بنمو قوي في إندونيسيا وميانمار».

الصفحات