الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  أرسنال وتوتنهام يسعيان لـ«التعزيز»

أرسنال وتوتنهام يسعيان لـ«التعزيز»

أرسنال وتوتنهام يسعيان  لـ«التعزيز»

لندن-أ. ف. ب-
لندن - أ.ف.ب - يسعى الجاران الإنجليزيان اللدودان أرسنال وتوتنهام إلى فوز ثان تواليا، فيما يتطلع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى مواصلة مستواه الرفيع في الدوري الإيطالي مع نادي ميلان، اليوم ضمن الجولة الثانية من منافسات الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» لكرة القدم. فبعد خسارته على أرضهم أمام ليستر سيتي 1-0 نهاية الأسبوع الماضي في البريميرليج، يستضيف أرسنال فريق دوندالك الأيرلندي ضمن في المجموعة الثانية، بعد الفوز في المباراة الافتتاحية 2-1 على رابيد فيينا النمسوي.
ويأمل «المدفعجية» أن يضعوا خيبة أمل الموسم الماضي خلفهم، بعد خروجهم من دور الـ32 أمام أمام أولمبياكوس اليوناني..
وكان الفريق الإيرلندي قد خسر في مباراته الأولى 2-1 وعلى أرضه، أمام مولده النروجي، لذلك يدرك مدربهم الإيطالي فيليبو جوفانيولي تماماً أن المهمة لن تكون سهلة على ملعبه في مقاطعة لاوث على الساحل الشرقي لإيرلندا.
في المقابل، أثارت الانطلاقة القوية لتوتنهام في الدوري الإنجليزي أحاديث عن إمكانية العودة إلى الألقاب بعد صوم طويل، لكن من دون وجود صورة فعلية لفريق متكامل حتى الآن.
ويعوّل توتنهام على خبرة مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو المتوّج بلقب المسابقة في مناسبتين، مع بورتو عام 2003 ومانشستر يونايتد في 2017، إضافة إلى الثنائي الناري هاري كاين والكوري الجنوبي سون هيونج-مين الذي يقدم مستويات هائلة مع انطلاق الدوري الممتاز هذا الموسم.
وقال قائد الفريق كاين، الذي بات قاب هدفين من تسجيل 200 هدف لتوتنهام، لشبكة «بي بي سي» بعد الفوز 1-0 على بيرنلي «نعرف من خلال الفريق الذي لدينا واللاعبون الذين لدينا، أنه يمكننا القيام بشيء مميز».
ويتوجه توتنهام إلى بلجيكا لمواجهة أنتويرب، بعدما تغلب على نظيره النمساوي لاسك لينتس 3-0 في المباراة الافتتاحية ضمن المجموعة العاشرة.
زلاتان للتاريخ
ويسافر ليستر سيتي، ثالث الفرق الإنجليزية في المسابقة، إلى العاصمة اليونانية لملاقاة أيك أثينا، ساعياً إلى تحقيق فوزه الثاني ضمن منافسات المجموعة السابعة.
أما فريق رينجرز متصدر الدوري الاسكتلندي الممتاز، فيستضيف ليخ بوزنان ضمن منافسات المجموعة الرابعة.
ولم يخسر ابناء المدرب الانجليزي ستيفن جيرارد أي مباراة الموسم الحالي، وحققوا الفوز في آخر سبع مباريات.
أما سلتيك الساعي إلى لقبه العاشر على التوالي في الدوري المحلي، فقد خسر أمام رينجرز نهاية الأسبوع الماضي، ولديه الكثير للقيام به في المجموعة الثامنة، بعد هزيمته 3-1 أمام ميلان الإيطالي الأسبوع الماضي.
لن تكون المهمة سهلة حين يلعبون على أرض ليل الفرنسي، المتساوي في النقاط مع باريس سان جرمان، والفريق الوحيد الذي لم يهزم في الدوري حتى الآن.
أما زلاتان إبراهيموفيتش، فقد سجل سبعة أهداف في خمس مباريات هذا الموسم، رغم غيابه عن عدد منها لثبوت إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وأحرز المهاجم السويدي الدولي السابق البالغ من العمر 39 عاماً هدفين للمرة الثالثة على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، حين تعادل ميلان 3-3 مع روما الاثنين، رافعاً رصيده إلى ستة أهداف للتفرد بصدارة لائحة الهدافين.
وسيصبح إبراهيموفيتش ثاني أكبر هداف في تاريخ الدوري الأوروبي، في حال تسجيله هدفاً ضد سبارتا براغ التشيكي.
ويحمل لاعب مولده دانيال هيستاد، الرقم القياسي عندما سجل ضد سلتيك في نوفمبر 2015 بعمر 40 عاماً و98 يوماً.
إلى ذلك، يستضيف ريال سوسييداد الإسباني، نابولي الإيطالي ضمن المجموعة السادسة، ويسعى الفريق الإيطالي إلى تعويض سقوطه في المرحلة الأولى على أرضه أمام ألكمار الهولندي.

الصفحات