الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  جامعة قطر الثالثة عربيا في تصنيف QS

جامعة قطر الثالثة عربيا في تصنيف QS

جامعة قطر الثالثة عربيا في تصنيف QS

حققت جامعة قطر المركز الثالث طبقًا لتصنيف مؤسسة كاكاريللي سيموندس (QS) لجامعات المنطقة العربية 2021. ويسمح هذا الإنجاز الجديد أن تكون جامعة قطر ولأول مرة على منصَّة التتويج بعد تحقيقها للمركز الثالث. يُّذكر أنَّ التصنيف السنوي لمؤسسة كاكاريللي سيموندس (QS) لجامعات المنطقة العربية يُسلِّط الضوء على 130 جامعة رائدة في هذا الجزء من العالم.
وقد تم تطوير منهجيَّة هذا التصنيف بهدف عكس التحدِّيات والأولويَّات المحدَّدة للمؤسسات الجامعيَّة في المنطقة، وذلك بالاعتماد على العديد من المؤشرات، بما في ذلك: شبكة البحث الدولية، أبحاث كل عضو من أعضاء هيئة التدريس، والسُمعة الأكاديمية.
وبهذه المناسبة، قال سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم، رئيس جامعة قطر: «هذه لحظة فخر لجامعة قطر لتصنيفها كواحدة من أفضل الجامعات في المنطقة العربية، حيث احتلت المرتبة الثالثة في تصنيف مؤسسة كاكاريللي سيموندس (QS) لجامعات المنطقة العربية 2021. ومنذ عام 2016 صعدت الجامعة 6 مراكز في هذا التصنيف. إنَّ هذا التميُّز المتواصل يُعزز خُطى جامعة قطر وفق استراتيجيتها الخمسيَّة للفترة 2017-2022، والتي حدَّدت الطرق لتحقيق استمرارية التميُّز في الأداء، معتمدةً على المجالات الرئيسية للتعليم والبحث والشراكات مع المؤسسات المختلفة، وما يحقق خطط وتطلعات رؤية قطر الوطنية 2030».
إن هذا الإنجاز الجديد لجامعة قطر يُؤكِّدُ، كذلك، تقدُّمها في تصنيف مؤسسة كاكاريللي سيموندس (QS) للجامعات العالمية، حيث قفزت الجامعة 31 مرتبة: من المركز 276 في عام 2020 إلى المركز 245 في تصنيف 2021، وأصبحت واحدة من أكثر الجامعات تحسنًا.
وجدَّدت جامعة قطر وإكسون موبيل للأبحاث قطر اتفاقيتهما بشأن دعم مشاريع أبحاث الدراسات العليا في مجالات تقييم المخاطر البيئية ومراقبتها وإعادة استخدام المياه، وذلك لمدة خمس سنوات أخرى.
وقد وقع مذكرة التفاهم كُلٌ من: سعادة الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر، والسيد دومينيك جينتي الرئيس والمدير العام لإكسون موبيل قطر.
وتعليقًا على الاتفاقية، قال سعادة الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر: تهدف جامعة قطر وإكسون موبيل إلى تعزيز التعاون بين الجانب الأكاديمي والبحثي والمهني. وسيؤدي هذا التعاون مع إكسون موبيل للأبحاث قطر إلى بناء المزيد من التضافر بين طلبتنا وأعضاء هيئة التدريس والباحثين لدينا مع قطاع الصناعة. يعتبر قطاع الطاقة والبيئة إحدى مجالات التركيز الرئيسية لجامعة قطر، ونتطلع إلى مشاركة المعرفة والتعاون في البحث في هذا المجال. وأضاف الدكتور الدرهم: من خلال هذه الاتفاقية، ستسعى المؤسستان جاهدتان نحو التطوير المستمر لبرامج أبحاث الطلبة، وتعزيز العلاقات الأكاديمية والصناعية، وتعزيز الابتكار، وتسهيل تطوير واستخدام أحدث التقنيات. من جانبه، قال السيد دومنيك جينيتي، رئيس ومدير عام إكسون موبيل قطر: نحن سعداء بتجديد اتفاقية إكسون موبيل للأبحاث قطر مع جامعة قطر لمدة خمس سنوات أخرى لدعم أبحاث الدراسات العليا في المشاريع المتعلقة بتقييم ورصد المخاطر البيئية وإعادة استخدام المياه.
وأضاف: لطالما كانت الجامعة شريكًا أساسياً لنا لأكثر من عقدين، ويُعتبر هذا التعاون مثالا رائعا يجسِّد نجاح الشراكات البحثية بين القطاع الصناعي والأكاديمي لهدف مساعدة الأفراد على النجاح وإحداث تأثير إيجابي في المجتمع.
وبدوره، قال الدكتور محمد السليطي مدير الأبحاث في إكسون موبيل للأبحاث قطر: يوفر البرنامج فرصًا أكاديمية وبحثية واسعة للطلبة، ولكن الأهم من ذلك أن المجتمع بشكلٍ عام سيستفيد من هذا البرنامج، حيث سيشهد سلسلة من التطورات في العلوم البيئية التي يمكن أن تُحسّن حياة الأفراد بشكل كبير، وأضاف السليطي: إن شراكتنا مع جامعة قطر تهدف بشكل أساسي إلى تحقيق أهداف رؤية قطر الوطنية 2030 من خلال تطوير الإمكانات البشرية، وحماية بيئة قطر الطبيعية في آن واحد.

الصفحات