الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  جمهور العربي «عطشان» .. !

جمهور العربي «عطشان» .. !

جمهور العربي «عطشان» .. !

حــوار عادل النجار
يعد علي السليطي، رئيس جهاز الكرة السابق بالنادي العربي، أحد أفراد الجيل الأخير الذي توج بلقب كأس سمو الأمير، حيث حصد اللقب مع الأحلام في عام 1992، ثم تعرض لإصابة أوقفت مسيرته في عام 1993، بعد مشوار حافل بالألقاب والإنجازات منها 5 بطولات دوري.
الوطن الرياضي تحدث مع علي السليطي عن المواجهة المرتقبة في نصف نهائي كأس سمو الأمير يوم الجمعة القادمة بين العربي والمرخية، حيث يأمل الجمهور العرباوي ان يتأهل فريقهم للنهائي ويظهر في حفل ختام البطولة الغالية ويعيد للاذهان إنجازات الماضي، وبطولاته الكبيرة التي سبق وهيمن عليها، لكنه ابتعد لسنوات طويلة، بسبب ظروف ومعاناة ومشاكل وأحداث صعبة، عطلت مسيرة الفريق، لكنه الآن على أبواب العودة التدريجية للمنافسة على البطولات، فقد وصل نهائي كأس ooredoo والآن يطمح للوصول لنهائي كاس سمو الأمير، فهل سينجح في ذلك، أم سيكون للمرخية كلمة أخرى؟.. خلال هذه السطور نسلط الضوء على ما تم تناوله خلال اللقاء مع السليطي.
} بداية، ما هي توقعاتك لمواجهة العربي والمرخية، خاصة ان هناك فارقا في وضع الفريقين، العربي يلعب في دوري النجوم والمرخية في الدرجة الثانية، فهل ذلك يعني تفوق العربي وحسمه للمواجهة ؟
- هذه مباراة كأس، ودائما ما تكون لها حساباتها الخاصة المختلفة تماما عن الدوري، وإذا نظرنا إلى طبيعة المباراة فإنها ستكون صعبة للغاية لأنها بنصف النهائي، كما أن المرخية حقق مفاجأة في كأس سمو الأمير هذا الموسم بإخراج فرق مرشحة للمنافسة مثل الغرافة والريان، فيجب على العربي أن يتعامل بحذر مع اللقاء وأن يكون في قمة تركيزه لأن المرخية من واقع ما حققه حتى الآن يعتبر فريقا «يخوف» ويجب أن يكون العربي مستعدا جيداً للمواجهة.
} لكن الفارق بين الفريقين يبدو واضحاً من خلال طبيعة المنافسة في دوري النجوم والدرجة الثانية ؟
- اذا تحدثنا عن الأمور النظرية فإن العربي بالفعل يتفوق على الورق، لكن في أرض الملعب كل الأمور تبدو مختلفة، كما أن مباريات الكؤوس لها حساباتها التي تختلف عن الدوري، فالمرخية سيعتمد على الهجمات المرتدة وسيغلق مناطق دفاعه وهذا يزيد من صعوبة المهمة، وبالتالي على العربي أن يكون في كامل التركيز طوال المباراة حتى لا تحدث أي مفاجآت، فالهدف هو الفوز والعبور إلى المباراة النهائية والمهمة لن تتحقق بسهولة.
} العربي غاب عن البطولات لسنوات طويلة، هل ترى أن الوقت قد حان ليعود للمنافسة من جديد ؟
- لابد أن نؤكد أولاً على أن الوصول إلى نهائي كاس سمو الأمير يعتبر بطولة في حد ذاته، لأن مصافحة سيدي سمو أمير البلاد المفدى شرف كبير وإنجاز لكل اللاعبين وعليهم أن يقاتلوا من أجل ذلك، فالهدف الأساسي هو الوصول للنهائي وليس التفكير في أي شيء آخر، فالوصول لمنصة التتويج وتحقيق اللقب يعتبر حلما بالتأكيد للجميع، لكن يجب التعامل مع البطولة خطوة بخطوة، فالآن يجب أن يحقق الفريق الفوز على المرخية وبعدها يفكر في المباراة النهائية.
} الفريق واجه صعوبات خلال المرحلة الأخيرة وخسر نهائي كأس ooredoo أمام السد رغم غيابات السد الكثير، هل هذا يؤثر على ثقة اللاعبين ؟
- نحن نثق في لاعبي العربي، ونساندهم وندعمهم بكل قوة، والفريق في مباراته الأخيرة بالدوري قدم مستوى طيبا رغم الغيابات المؤثرة، ولكن في نهائي كأس ooredoo فكانت هناك أسباب منها قوة الفريق المنافس، فالسد يمتلك أفضل اللاعبين على مختلف المستويات، ليس فقط العناصر الأساسية، بل لديه تشكيلة متكاملة، كما أن لديه المدرب الاسباني تشافي الذي اعتبره احد أفضل المدربين في الدوري على الاطلاق، فهو يعتمد على عدد ثابت من اللاعبين، ثم يقوم بتدوير باقي العناصر مما يجعل الفريق بأكمله سواء أساسي أو بدلاء جاهزون، وهذا ما شاهدناه في النهائي أمام العربي.
} هل تؤثر الغيابات على العربي في ظل إصابة عدد كبير من اللاعبين ؟
- بداية أود التأكيد على أن هذا العدد من الإصابات العضلية يتحمله مدرب اللياقة البدنية، فربما هناك حمل زائد أو عدم التعامل بالصورة المناسبة مما تسبب في مثل هذه الإصابات لانها متعددة ومختلفة ويعاني منها عدد كبير من اللاعبين في نفس الوقت، ويجب أن تتم إعادة النظر في الأمر، لكني أرى ان العربي قادر على تجاوز الإصابات ولن يقف امامها، بدليل ما قدمه في المباراة الماضية بالدوري رغم الغيابات لكنه لعب بصورة جيدة.
} البعض يحمل المدرب الايسلندي هيمير مسؤولية تذبذب النتائج، وكانت هناك ضغوط كبيرة على الإدارة بسببه بعد خسارة النهائي الماضي أمام السد، هل تعتقد ان مباراته أمام المرخية تضعه تحت الضغط ؟
- في الحقيقة هناك علامات استفهام على المدرب، كل مباراة يلعب بتشكيل مختلف ويغير مراكز بعض اللاعبين، ويعتمد على خطة واحدة ثابتة منذ توليه مهمة العربي، وأصبحت خطته مكشوفة، وأطالبه بأن يعيد النظر في مراكز بعض اللاعبين مثل عبدالله معرفية الذي يدفعه كجناح أيمن، على الرغم انه لاعب ارتكاز مميز، ومن الأفضل أن يلعب معرفية إلى جوار أحمد فتحي في الارتكاز وأمامهم أرون غونارسون، فالتغيرات التي أحدثها المدرب في الوسط أثرت على الدفاع، وأصبح البعض يحمل المدافعين مسؤولية الأهداف التي تهز شباكهم لكن في الحقيقة المسؤولية مشتركة مع خط الوسط، كذلك الإدارة لم تقصر على الاطلاق وقامت بجلب صفقات جديدة للفريق على مستوى المحترفين والمواطنين، وبالتالي المسؤولية الآن على المدرب الذي يجب أن يقدم مستويات أفضل مع العربي، وأن يقود الفريق لنهائي كاس سمو الأمير.
} ما تقييمك للصفقات الجديدة التي قام بها العربي في الانتقالات الصيفية الأخيرة ؟
- لقد تم تغيير اثنين من المحترفين وجلب الإيرانيين مهرداد محمدي الذي سجل أهدافا مؤثرة ومهمة، مما يظهر أنه لاعب جيد، وكذلك مواطنه مهدي ترابي لكن لايزال الوقت مبكرا للحكم عليهم، ويجب منحهم المزيد من الوقت للانسجام والظهور بالصورة المطلوبة مع الفريق.
} ماذا عن الصفقات المحلية وأبرزها سبستيان سوريا ؟
- لاشك أن سبستيان سوريا لاعب صاحب خبرة كبيرة، وإضافة لأي فريق لأنه لاعب كبير لعب في أندية كبيرة مثل قطر والدحيل والريان والآن مع العربي، ونتمنى أن يعكس خبرته ويقدمها للفريق وأن يساهم في تحقيق بطولات مثلما سبق وحقق مع الفرق السابقة.
} ما هي رسالتك لجماهير العربي من أجل دعم ومساندة الفريق في مهمته نحو الوصول لنهائي كاس سمو الأمير ؟
- جمهور العربي محب لناديه ولا يحتاج دعوة لتقديم الدعم والمساندة، فالجمهور عطشان ويبي بطولة وأتمنى أن ينجح في تحقيق ذلك، ونحن كلاعبين سابقين نتمنى أن يعود العربي لتحقيق الإنجازات لانه ناد عريق، وتعتبر بطولة كأس سمو الأمير ذات أهمية كبيرة بالنسبة لنا ولها مكانة خاصة في قلوبنا، وأتمنى ان يكون اللقب من نصيب العربي، ولا نخفي أن المهمة صعبة لكننا نتمنى ذلك من قلوبنا وأنصح اللاعبين بأن يقدموا كل ما لديهم ليحققوا إنجازا لأنفسهم ويسعدوا جمهورهم الذي يثق بهم.

الصفحات