الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «10.2» مليار إجمالي الأقساط المكتتبة في «قطر للتأمين»

«10.2» مليار إجمالي الأقساط المكتتبة في «قطر للتأمين»

«10.2» مليار إجمالي الأقساط المكتتبة في «قطر للتأمين»

أعلنت مجموعة قطر للتأمين عن نتائجها المالية للأشهر التسعة الأولى من عام 2020 بعد اعتماد مجلس الإدارة البيانات المالية خلال الاجتماع الذي ترأسه سعادة الشيخ خالد بن محمد بن علي آل ثاني رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب،وأظهرت البيانات المالية زيادة في إجمالي الأقساط المكتتبة إلى 10.2 مليار ريال نتيجة ارتفاع معدلات الأقساط في سوق التأمين والتوسع المستمر في الأعمال المحلية عبر الإنترنت، مما أدى إلى تحقيق عوائد مستقرة رغم تأثر أداء الاكتتاب لمجموعة قطر للتأمين العالمية سلبيًا بسبب جائحة فيروس كورونا وإغلاق الاقتصادات الرئيسية.
وواصلت العمليات الدولية التابعة لقطر للتأمين نجاحها في استراتيجيتها للتوسع في أنشطتها ذات التقلبات المنخفضة مع تقليل تعرضها للفئات ذات المخاطر العالية، علما بأن الأعمال الدولية لقطر للتأمين تمثل اليوم ما يقرب من 75 % من مجموعة الأعمال التجارية المحلية والدولية المتنوعة للمجموعة.
وإلى جانب هذه التطورات، واصلت عمليات «قطر للتأمين» المحلية وفي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا حصد ثمار رقمنة التأمينات الشخصية، مما عزز مكانتها كشركة رائدة في الأسواق الإقليمية، وخلال فترة الإغلاق تمكن قسم التأمينات الشخصية في شركة قطر للتأمين وشركة كيو إل إم لتأمينات الحياة والتأمين الصحي التابعة لقطر للتأمين من الاستفادة من التنوع الرقمي المتطور للغاية وإدارة العملاء ومنصة التشغيل، مما أدى إلى توليد استقرار في النمو مع تحقيق عوائد قوية، في حين تأثر أداء الاكتتاب لمجموعة قطر للتأمين العالمية، وتحديدًا شركة قطر لإعادة التأمين ومجموعة أنتارس وكيو آي سي يوروب ليمتد وشركات التأمين التي تتخذ من جبل طارق مقرًا لها، تأثرًا سلبيًا بسبب جائحة فيروس كورونا وإغلاق الاقتصادات الرئيسية، حيث بلغ صافي خسائر الاكتتاب للمجموعة 83 مليون ريال.
وفي مايو 2020، نجحت شركة قطر للتأمين في إصدار سندات دائمة رأسمال من الشريحة الثانية (Tier 2 Capital) بقيمة 300 مليون دولار. وعلى الرغم من توفير أمان ممتاز لحاملي وثائق التأمين، إلا أن الإصدار الجديد عزز المركز الرأسمالي القوي وهيكل رأس المال الفعال للمجموعة. وبالرغم من الاضطرابات الحالية في أسواق المال، إلا أن المستثمرين أبدوا اهتمامًا وإقبالًا على هذه السندات الدائمة، الأمر الذي يثبت مستوى ثقة المستثمرين في مجموعة قطر للتأمين. وقال خليفة عبدالله تركي السبيعي، رئيس مجموعة قطر للتأمين: استفادت مجموعة قطر للتأمين من كفاية رأس المال القوي للغاية وحجم وتنويع محفظة أعمالنا، وقد أظهرت المجموعة مرونة في هذه الأوقات غير المسبوقة. وبينما كان المستهلكون والشركات في الاقتصادات الرئيسية في حالة إغلاق، واصلنا تحقيق نمو أساسي قوي ناشئ عن أعمالنا في مجال التأمين على الممتلكات الشخصية عبر الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويُعد ذلك شهادةً واضحةً على قوة العلامة التجارية لقطر للتأمين وسمعتها والثقة التي يضعها العملاء في المجموعة.

الصفحات