الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مجلس حكماء المسلمين يقاضي «المسيئين»

مجلس حكماء المسلمين يقاضي «المسيئين»

مجلس حكماء المسلمين يقاضي «المسيئين»

القاهرة- أ.ف.ب- أعلن مجلس حكماء المسلمين خلال اجتماع عقده الإثنين برئاسة شيخ الأزهر عزمه على رفع دعوى قضائية ضدّ صحيفة «شارلي إيبدو» الفرنسية الساخرة التي نشرت رسوماً كاريكاتورية للنبي محمد وكذلك أيضاً ضدّ «كل من يسيء للإسلام ورموزه المقدّسة».
وقال المجلس في بيان صدر في أعقاب اجتماع عقده عبر الفيديو إنّه «قرّر تشكيل لجنة من الخبراء القانونيين الدوليين لرفع دعوى قضائية على صحيفة شارلي إيبدو التي قامت بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة لنبيّ الرحمة وكذلك كلّ من يسيء للإسلام ورموزه المقدّسة».
وفي بيانه، أعرب مجلس الحكماء «عن رفضه الشديد لاستخدام لافتة حرية التعبير في الإساءة لنبي الإسلام محمد ومقدّسات الدين الإسلامي».
من جهته أكد رئيس المجلس الإسلامي الفرنسي محمد موسوي أن نشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد وعرضها في المدارس والجدران يعتبر أمرًا غير صائب وليس «حرية تعبير».
وشدد موسوي في تصريحات لإذاعة «فرانس إنفو»، على وجود طرق أخرى لشرح حرية التعبير للأطفال، وعلى ضرورة مراعاة الاحترام المتبادل في الحريات.
واحتشد نحو 10 آلاف شخص، أمس، في العاصمة البنغالبة دكا، في مظاهرة ضخمة ضد موقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تجاه الإسلام والمسلمين.
وحمل المتظاهرون، لافتات كتب عليها «اتحدوا يا مسلمي العالم» و«قاطعوا فرنسا»، في تجمع وصفته وكالة «أسوشيتيد برس» الأميركية، بأنه «الأكبر عالميا» خلال الأيام الاخيرة.
وقال نائب رئيس منظمة «المجتمع الإسلامي» (PERSIS)، جيجي زين الدين، إنه لا يمكن قبول التصرفات التي تشكل تطاولًا على الإسلام والرسول بذيعة حرية التعبير. كما نظم عشرات الفلسطينيين،، وقفة أمام المركز الثقافي الفرنسي بمدينة غزة؛ احتجاجا على تصريحات الرئيس مانويل ماكرون المسيئة للنبي محمد خاتم المرسلين.
وأفاد مراسل الأناضول أن الوقفة نظمتها «دائرة الشباب» في حركة «حماس»، ورفع المشاركون فيها لافتات كُتب على بعضها عبارة «إلا رسول الله».
وشهدت معظم الولايات التركية، أمس، تظاهرات واسعة نصرة للرسول الكريم، وتنديدا بتطاول الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على الإسلام والمسلمين.

الصفحات