الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  اتفاقية لشراء لقاحات ضد «كورونا»

اتفاقية لشراء لقاحات ضد «كورونا»

اتفاقية لشراء لقاحات ضد «كورونا»

الدوحة - قنا - أعلنت وزارة الصحة العامة أمس عن توقيعها اتفاقية مع ثاني شركة للأدوية لشراء لقاحات ضد فيروس كورونا (كوفيد 19) حال اعتماد هذه اللقاحات وإثبات صلاحيتها للاستعمال على الصعيد العالمي.
وأوضح الدكتور عبداللطيف الخال رئيس المجموعة الاستراتيجية الوطنية للتصدي لكوفيد - 19 ورئيس قسم الأمراض المعدية في مؤسسة حمد الطبية أن الاتفاقية تم توقيعها مع شركة (موديرنا) وهي شركة متخصصة في مجال التقنيات الحيوية ومقرها ولاية ماساتشوستس الأميركية.
وقال إن شركة (موديرنا) بدأت بالعمل على تطوير واختبار لقاح ضد فيروس كورونا (كوفيد - 19) منذ بداية الجائحة، وقد أظهرت النتائج الأولية للمرحلتين الأولى والثانية من التجارب السريرية الهامة التي أجرتها شركة (موديرنا) أن أجسام الأشخاص البالغين الأصحاء قد كونت أجساما مضادة ضد فيروس كورونا وأنتجت قدرات مناعية لمواجهة هذا الفيروس من خلال خلايا (تي) المتأصلة في الجسم البشري، وفي حين لا تزال الأبحاث والتجارب مستمرة وتشمل الآلاف من المتطوعين ترى الأوساط الطبية المطلعة أن النتائج الأولية المشار إليها تعتبر مشجعة وتظهر تقدما ملحوظا على صعيد تطوير لقاح آمن وفعال ضد الفيروس.
يذكر أن التجارب السريرية التي تجريها شركة (موديرنا) للقاح كوفيد - 19، تخضع لمعايير عالية جدا من الجودة والسلامة والتي يجري اتباعها في تطوير اللقاحات ضد الأمراض، ويشارك في التجارب ما يزيد على 30 ألف فرد في الولايات المتحدة الأميركية، وتفيد مصادر في الشركة بأنها بصدد إنتاج 500 مليون جرعة من هذا اللقاح في مختلف أنحاء العالم في مطلع العام 2021.
وأشار الدكتور عبداللطيف الخال إلى أن التوقيع على هذه الاتفاقية مع شركة (موديرنا) وما سبقه من توقيع لاتفاقية مماثلة مع إحدى شركات الأدوية الدولية الرائدة مطلع هذا الشهر يعتبر خطوة هامة ضمن جهود دولة قطر الرامية لتأمين لقاحات ضد فيروس كورونا (كوفيد - 19) للسكان في دولة قطر. وقال «وفي نفس الوقت فإننا نواصل العمل عن كثب مع عدد من شركات الأدوية الرائدة في العالم ممن يقومون حاليا بتطوير لقاحات ضد هذا المرض ونهدف من خلال ما نبذله من جهد إلى ضمان الحصول على اللقاحات فور ثبوت فعاليتها وأنها آمنة للاستخدام واعتمادها من قبل الهيئات الدولية المختصة».
ونوه الدكتور عبداللطيف الخال إلى أنه في ظل احتمال عدم نجاح بعض الشركات في تطوير لقاح فعال ضد فيروس كورونا (كوفيد - 19) كان لا بد من الدخول في عدد من الاتفاقيات بصورة مبكرة بهدف زيادة الفرصة في الحصول على كميات كافية من اللقاحات بشكل مبكر في وقت يتوقع فيه ارتفاع الطلب العالمي على لقاحات كوفيد - 19، المعتمدة.

الصفحات