الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تواصل إدانات الرسوم المسيئة

تواصل إدانات الرسوم المسيئة

اسطنبول - الأناضول - شهد ميدان بيازيد وسط اسطنبول، أمس، تظاهرة منددة بنشر رسوم كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد (عليه الصلاة والسلام) مجددا في فرنسا، وشارك في المظاهرة أعضاء جمعيات ومنظمات مدنية مختلفة، مرددين هتافات منددة بنشر الرسوم االمسيئة للرسول.
وفي كلمة باسم المتظاهرين، قال حسرت يلدريم إن الرسوم المسيئة التي نشرتها مجلة شارلي إيبدو عام 2015 عادت للتداول مع تصاعد العداء للإسلام في فرنسا.
وأشار إلى أنه «تم نشر رسوم كاريكاتورية مسينة على ناطحات سحاب بدعم من الدولة في فرنسا». وأضاف أن «هذا الأمر يفتح المجال أمام أعمال تتسم بالإسلاموفوبيا».
وتابع قائلا: «نتابع بذهول الهجمات التي تستهدف الإسلام، عبر الإساءة لسيدنا النبي الذي أرسل رحمة للعالمين». وتفرق المتظاهرون عقب تردديهم لهتافات مننددة بالإساءة للرسول الكريم.
وفي لبنان، استنكر المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى (رسمي)، الإساءة الفرنسية للإسلام ونبيه محمد عليه الصلاة والسلام. وذكر بيان صادر عن رئيس المجلس، الشيخ عبد الأمير قبلان، أن «التعنت الفرنسي الرسمي بنشر رسوم مسيئة للنبي محمد، في موقف غير مسؤول يفتقر إلى الحكمة ويغذي العنصرية وينافي كل التعاليم الدينية».