الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «بروة» تدشن «مدينتُنا» و«براحة الجنوب»

«بروة» تدشن «مدينتُنا» و«براحة الجنوب»

«بروة» تدشن «مدينتُنا» و«براحة الجنوب»

أطلقت مجموعة بروة العقارية الأعمال الإنشائية لمشروعين جديدين في مدينة الوكرة، الأول هو مشروع «مدينتُنا» وهو مدينة سكنية للعائلات، أما المشروع الثاني فهو «براحة الجنوب» وهو عبارة عن مدينة سكنية للفئة العاملة. وقد تم إطلاق المشروعين خلال حفل أقامته «بروة» أمس في موقع مشروع «مدينتُا»، بحضور سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة ورئيس مجلس إدارة مجموعة بروة العقارية، وسعادة السيد حسن بن عبدالله الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، وسعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة.
وشارك في الحفل عدد من كبار المسؤولين في الدولة، وأعضاء مجلس إدارة بروة العقارية ومجلس إدارة مجموعة أورباكون: السيد معتز الخياط رئيس مجلس الإدارة، والسيد رامز الخياط العضو المنتدب.
كما تم خلال حفل الإطلاق توقيع ترسية تطوير المشروعين مع شركة أورباكون للتجارة والمقاولات، وقام بتوقيع الاتفاقية عبدالله بن جبارة الرميحي الرئيس التنفيذي لمجموعة بروة العقارية بالإنابة، ورامز الخياط العضو المندب لشركة أورباكون.
وعقب التوقيع، اطلع سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وسعادة السيد حسن بن عبدالله الذوادي وسعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، وضيوف الحفل على نموذج لوحدة سكنية مؤثثة في مشروع «مدينتُنا» مجهزة بالكامل وبالحجم الطبيعي، للتعرف على المنظور الواقعي النهائي لها. واستمعوا إلى شرح مفصل من مدير المشروع حول مقاييس التصميم الذي سيساهم في ضمان معيار عالي الجودة بما يحقق السهولة في التشغيل والصيانة الدورية، بالإضافة إلى تسهيل اختيار المواد اللازمة للتشطيبات النهائية.
وبهذه المناسبة، قال سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة ورئيس مجلس إدارة بروة العقارية: إن مشروعي «مدينتُنا» و«براحة الجنوب» يؤكدان على حرص بروة على خلق القيمة وإضافة بُعد إنساني يضمن مستوى معيشيا عالي الجودة لكافة فئات المجتمع، ويرسخ مبدأ الشراكة الاستراتيجية للمجموعة مع حكومة دولة قطر، كما أكد سعادته استمرار استراتيجية بروة العقارية في التوظيف الأمثل لاستثماراتها. ومواصلة جهودها في تطوير مشاريع تنموية عملاقة، تلبي متطلبات السوق العقاري، وتخلق مجتمعات مستدامة، وفق أرقى المعايير والمواصفات، لتواكب النمو العمراني والسكاني للدولة، بما ينسجم مع تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030.
خدمات وحلول
من جهته، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة بروة العقارية بالإنابة عبدالله بن جبارة الرميحي: إن مشروعي «مدينتُنا» و«براحة الجنوب» سيطوران مدنا سكنية بتصاميم مستوحاة من نمط العمارة القطرية التقليدية، مزودة بأحدث تكنولوجيات المدن الذكية. هذه المدن السكنية الحديثة التي تطورها مجموعة بروة العقارية ستقدم كافة الحلول والخدمات والمرافق التي تضمن تمتع فئات المجتمع المتنوعة ببيئات سكنية مستدامة وفق أرقى المواصفات والمقاييس، وتلبي احتياجات السوق المحلي من الوحدات السكنية، وتحقق فائدة قصوى للمساهمين.
وأضاف الرميحي أن ترسية أعمال الإنشاء على شركة أورباكون التي تتمتع بكفاءة وخبرة كبيرة في أعمال التطوير العقاري سيعزز من شراكات بروة العقارية مع الشركات الوطنية التي لديها سمعة وعراقة في القطاع العقاري وقطاع الإنشاءات.
وقال إن كافة مشاريع بروة المتعلقة بسكن العمال تأتي تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة بأن تكون دولة قطر واحدة من أكثر الدول نموذجية في المنطقة من حيث الاعتناء بظروف سكن الفئة العاملة، بالإضافة إلى تلبية احتياجات السوق المحلي لمثل هذه المشاريع لدعم استعدادات دولة قطر لاستضافة مونديال 2022 في هذا الجانب.
من جانبه، توجه العضو المنتدب لشركة أورباكون رامز الخياط بالشكر لشركة بروة العقارية على الثقة التي منحتهم إياها لتنفيذ هذه المشاريع قائلا: سنبذل قصارى جهدنا لاستكمال جميع الأعمال في المواعيد التعاقدية المحددة بأعلى معايير السلامة والجودة والإتقان.
مشروع مدينتنا
وتمتد «مدينتُنا»، وهي المشروع السكني للعائلات في مدينة الوكرة، على مساحة 1,141,689 مترا مربعا، وتهدف إلى تقديم مستوى معيشي عالي الجودة لمختلف فئات المجتمع، وترتقي بخدماتها ومرافقها المتكاملة إلى مستوى المدن الحديثة، حيث تتألف من مجمعات سكنية بتصاميم مستوحاة من نمط العمارة القطرية التقليدية تقدم مجموعة من المباني مزودة بأحدث تكنولوجيات المدن الذكية، وتضم 6,780 شقة سكنية، منها 2,040 شقة غرفتين نوم، و4,740 شقة ثلاث غرف نوم تستوعب 27 ألف شخص تقريبا. وسيوفر المشروع كذلك وسائل راحة متكاملة مثل هايبر ماركت ومحلات للبيع بالتجزئة ومساجد وغيرها من خدمات المرافق العامة، لتصل إجمالي المساحة المبنية إلى 1,035,554 مترا مربعا تقريباً.
وما يميز «مدينتُنا» هو موقعها الاستراتيجي في بلدية الوكرة بمنطقة أم بشر على طريق الدائري السابع المؤدي إلى المناطق الجنوبية والمنطقة الصناعية والطرق السريعة وهي محور المجد ومحور صباح الأحمد. كما توفر سهولة الوصول إلى شارع راس بوعبود والكورنيش ووسط الدوحة، عبر محور صباح الأحمد الذي يربط مطار حمد الدولي بتقاطع أم لخبا على طريق الشمال. وستوفر هذه المزايا لسكان ومرتادي المدينة سهولة الوصول إليه خلال فترة زمنية قصيرة من عدة مناطق بما يلبي احتياجاتهم. إلى جانب ذلك، فإن قرب «مدينتنا» من مرافق النقل العامة الحديثة مثل محطة مترو الوكرة ومحطة مترو المناطق الحرة وعدد من خطوط خدمات الحافلات العامة، سيضيف إليها العديد من الميزات على المستوى السكني والتجاري، وسيتيح خيارات عديدة للتنقل من وإلى المشروع باستخدام هذه الوسائل، هذا بالإضافة إلى القرب من استاد الثمامة واستاد الجنوب، وقرية بروة التي تحتوي على مجموعة كبيرة من الخدمات والأنشطة التجارية ومنافذ البيع بالتجزئة التي ستخدم «مدينتُنا» بسبب المسافة القريبة جدا بين المدينتين، وكذلك قربها من مدينة مسيمير ومساكن مسيمير، وجميع المرافق الترفيهية والخدمية في بلدية الوكرة كالشواطئ والحدائق العامة والأسواق التراثية ومشفى الوكرة.
براحة الجنوب
وبدوره، يعتبر مشروع «براحة الجنوب» مدينة سكنية متكاملة الخدمات لفئة العمالة وفق مواصفات عالمية، حيث يقع في بلدية الوكرة كذلك ويمتد على أرض تبلغ مساحتها 773,457 مترا مربعا، بتصميم مستوحى من البيوت العربية ذات الأفنية يبلغ عددها 1,404 وحدات سيتم تزويدها بتكنولوجيا المدن الذكية، وتضم 16,848 غرفة، تتسع لأربع أشخاص. وتصل الطاقة الاستيعابية لـ «براحة الجنوب» إلى حوالي 67,360 عاملا، حيث توفر «براحة الجنوب» لساكنيها كافة وسائل خدمية متنوعة مثل هايبر ماركت ومحلات البيع بالتجزئة والمساجد وغيرها من الخدمات والمرافق العامة، لتصل إجمالي المساحة المبنية إلى 750,742 مترا مربعا تقريبا. ويقع مشروع «براحة الجنوب» بجوار سوق الوكرة المركزي على طريق مسيعيد على مقربة من المشاريع التنموية الهامة والمرافق الخدمية المستدامة مثل منطقة الوكرة اللوجستية، ومنطقة أم الحول الحرة، وميناء حمد، ومطار حمد الدولي، إلى جانب قربه من المرافق الرياضية والخدمية في بلدية الوكرة كالمشافي والملاعب، بالإضافة إلى ارتباطه بشبكة حديثة من الطرق التي ستجعله من أكثر المشاريع تميزاً ورغبة للعديد من المؤسسات والشركات الكبيرة التي تسعى لتوفير وحدات سكنية متميزة للفئة العاملة لديها.

الصفحات