الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  مصادر متنوعة لإيرادات «مطار»

مصادر متنوعة لإيرادات «مطار»

مصادر متنوعة لإيرادات «مطار»

كتب محمد الأندلسي
قال التقرير السنوي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية إن الشركة القطرية لإدارة وتشغيل المطارات «مطار» التابعة لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، قد عقدت اتفاقية مع الهيئة العامة للطيران المدني في دولة قطر تتولى بموجبها إدارة وتشغيل مطار حمد الدولي وصيانة مرافقه. وتُعتبر الشركة كياناً مالياً مستقلاً ولديها مصادر متنوعة للإيرادات، كما تتولى «مطار» تنفيذ مشروع توسعة مطار حمد الدولي، والإشراف على استعدادته الجارية لاستيعاب التدفق المرتقب لحركة المسافرين خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، وكذلك إدارة أصوله وأنشطته التجارية وتطوير أعمال شركات الطيران كما تتولى أيضاً صيانة مرافق مطار الدوحة الدولي.
وأوضح التقرير أن مطار حمد الدولي يساهم منذ بدء عملياته التشغيلية في تنويع موارد الاقتصاد الوطني، حيث سجَّل المطار نموًا كبيرًا في قدراته التشغيلية، وخطى خطوات رائدة في تحقيق التحول التكنولوجي وأسهم بقوة في تحقيق رؤية قطر الوطنية 2030، موضحا أن مطار حمد قد أكمل تجربة المرحلة الثانية من برنامجه المتطور المطار الذكي، والذي يجمع المعلومات الخاصة برحلة الطيران وجواز السفر والسمات الحيوية للوجه في سجل إلكتروني واحد من خلال كشك تسجيل الوصول الذاتي أو تطبيق الهاتف الذكي، لافتا إلى أن أكشاك الخدمة الذاتية التي تم تركيبها في إطار برنامج المطار الذكي لمطار حمد الدولي، قد حققت نتائج مهمة خلال العام 2019، مما ساعد في أتمتة عمليات تسجيل الوصول وتسليم الحقائب والأمتعة والإجراءات الأمنية لما قبل الوصول للجوازات. وتمكن المطار من خفض أوقات الانتظار، مما يجعله أول مطار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يصبح جاهزًا لقبول بطاقات الأمتعة الإلكترونية.
وأفاد التقرير بأن مطار حمد الدولي حقق انخفاضاً كبيرًا في أوقات الانتظار في النقاط الرئيسية داخل المطار، حيث بلغ متوسط أوقات الانتظار أقل من دقيقة واحدة و20 ثانية في نقاط الفحص الأمني الخاص بتحويل الرحلات ودقيقتين و24 ثانية في نقاط الجوازات للمسافرين القادمين في فترات ذروة معينة. وأصبح 99.4 بالمائة من المسافرين العابرين لمطار حمد الدولي يقفون في طوابير الانتظار لأقل من خمس دقائق في نقاط الفحص الأمني الخاصة بتحويل الرحلات، ما يجعله قصة نجاح رائدة في عالم المطارات، وقد حافظ المطار على هذه الأرقام طوال عام 2019. وقد كان كل ذلك ممكناً بفضل الكفاءة العالية والاحترافية لموظفي المطار وتركيب 49 مسارًا للفحص كان يتم تشغيلها بشكل متزامن خلال أوقات الذروة.

الصفحات