الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  رفض أوروبي للتوسع الاستيطاني حول القدس الشرقية

رفض أوروبي للتوسع الاستيطاني حول القدس الشرقية

القدس - الأناضول ــ أعرب رؤساء بعثات دول أوربية في الأراضي الفلسطينية عن قلقهم إزاء التوسع الاستيطاني الإسرائيلي حول القدس الشرقية.
وكان من ضمن الوفد ممثلو «النمسا وبلجيكا والدنمارك وفنلندا وفرنسا وإيرلندا وهولندا والنرويج وألمانيا ورومانيا وإيطاليا وبولندا وإسبانيا والسويد وسويسرا والمملكة المتحدة».
وقال مكتب الاتحاد الأوروبي بالأراضي الفلسطينية، إن الوفد الأوروبي زار المناطق المحيطة بمستوطنات جفعات حاماتوس، وهار حوماه ومنطقة E1 بالقدس الشرقية، حيث تقوم إسرائيل بخطوات ملموسة نحو توسيع المستوطنات، بما في ذلك الإعلان الأخير عن بناء 5 آلاف وحدة سكنية إضافية، في الضفة الغربية ومن ضمنها القدس الشرقية.
والتقى رؤساء البعثات والممثلون بالسكان وممثلي المجتمع ومنظمات المجتمع المدني الناشطة في التجمعات.
وقال ممثل الاتحاد الأوروبي سفين كون فون بورغسدورف إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والدول الشريكة الممثلة بالوفد «تشعر بالقلق إزاء استمرار التوسع الاستيطاني والتهديد المستمر بهدم الممتلكات والاخلاء الذي تواجهه التجمعات المحلية».
وأضاف: «ندعو إسرائيل لوقف جميع النشاطات الاستيطانية، بما في ذلك في القدس الشرقية وحولها، في مناطق مثل هار حوماه، وجفعات حاماتوس ومنطقة E1».
وحذّر من أن «هذه الخطط تشكل تهديدا لإمكانية اقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة ومتواصلة جغرافيا، وتكون فيها القدس عاصمة للدولتين ضمن رؤية حل دولتين المتفاوض عليه، وبالتوافق مع المعايير المتفق عليها دولياً».

الصفحات