الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تبادل الخبرات بين جامعتي قطر ولوسيل

تبادل الخبرات بين جامعتي قطر ولوسيل

تبادل الخبرات بين جامعتي قطر ولوسيل

كتب محمد أبوحجر
وقعت جامعة قطر وجامعة لوسيل مذكرة تفاهم بشأن التعاون المشترك في المجالات ذات الصلة بالمجال الأكاديمي والبحثي والإداري والتقني.
وقد وقعت الاتفاقية من قبل الدكتور عمر الأنصاري نائب رئيس جامعة قطر للشؤون الأكاديمية ممثلا عن جامعة قطر، والأستاذ الدكتور نظام هندي بصفته وكيل جامعة لوسيل، وذلك بحضور سعادة الدكتور علي بن فطيس المري، رئيس مجلس أمناء جامعة لوسيل والدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر وعدد من المسؤولين بالجامعتين.
وتضمنت الاتفاقية تعاون الطرفين في المجالات الآتية:
تبادل الخبرات التدريسية وفقًا للضوابط المعمول بها لدى الطرفين؛ التعاون في تسجيل مقررات بالتزامن ومعادلة المقررات الدراسية وفقاً للوائح الأكاديمي لدى الطرفين وإتاحة الفرصة للطلاب لإجراء بحوثهم الجامعية أو دراسة بعض المقررات المطروحة لدى الطرفين، طبقاً للقواعد المنظمة لذلك والمعمول بها لدى الطرفين؛ وإتاحة المشاركة في برامج البحوث والمؤتمرات التي ينظمها كل طرف، وعقد ندوات علمية مشتركة بشأن الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. تضمنت الاتفاقية أيضا التعاون في تبادل المطبوعات العلمية والكتب الدراسية والمواد العلمية للمقررات الدراسية والمنشورات والدوريات؛ استخدام المكتبات الجامعية؛ تدريب الأكاديميين والإداريين والفنيين. بالإضافة إلى تنظيم الأنشطة الطلابية، والرياضية والثقافية والاجتماعية المشتركة والتعاون في المجالات الأخرى الممكنة ذات الاهتمام المشترك لدى الطرفين.
وقد قدم سعادة الدكتور علي بن فطيس المري، رئيس مجلس أمناء جامعة لوسيل، الشكر والتقدير لجامعة قطر ومجلس الأمناء الموقر والدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر. كما أضاف أننا في جامعة لوسيل سنظل مدينين لجامعة قطر لما قدمته من خدمات جليلة. وفي هذا الصدد أكد أن جامعة قطر هي الجامعة الوطنية الأولى والتي لا تدخر جهداً في تقديم الدعم الكافي لكل المؤسسات التعليمية في دولة قطر.
وفي تعليقه على توقيع هذه الاتفاقية صرح الدكتور حسن الدرهم رئيس جامعة قطر أن توقيع هذه المذكرة يأتي في إطار سعي جامعة قطر الدائم للتعاون مع كافة مؤسسات التعليم العالي في قطر كجزء من مسؤولية الجامعة تجاه المجتمع، ولأهمية الدور الذي تلعبه الجامعات الخاصة في مد المجتمع بالكفاءات المختلفة فإن جامعة قطر ترحب بهذا التعاون البناء وهو ما تؤكده مجالات التعاون التي تضمنتها المذكرة حيث لا تقتصر على المجال التعليمي والبحثي فقط بل تتعدى ذلك للتعاون في مجال قطاع شؤون الطلاب والمكتبات وغيرها من المجالات التي للجامعة خبرة وأصول كبيرة يمكن أن تعزز علاقتنا المتبادلة.
من جهته أوضح الدكتور عمر الأنصاري نائب الرئيس للشؤون الأكاديمية أهمية توقيع هذه الاتفاقية مؤكدا سعي جامعة قطر لنقل خبراتها العلمية والبحثية للجامعات الوطنية سواء كانت عامة أو خاصة، وأضاف أن الاتفاقية تتضمن أكثر من مجال، وهو ماسينعكس إيجابا على الطلاب ويتيح لهم الفرصة لتسجيل مقررات مشتركة والمشاركة في الأبحاث والأنشطة المختلفة، كما أن الاتفاقية ستمكن أعضاء هيئة التدريس في المؤسستين من تبادل الأبحاث والمشاركة في المؤتمرات التي تنظم في الجامعتين.
كما علق الأستاذ الدكتور نظام هندي وكيل جامعة لوسيل أننا في جامعة لوسيل فخورون بالعلاقة الوطيدة مع جامعة قطر إذ نتطلع من خلالها لبناء علاقة استراتيجية طويلة المدى والتي تصبو لتحقق رؤية ورسالة الجامعتين في كافة المجالات سواء كان في التعليم والتعلم، البحث العلمي، وتطوير أعضاء هيئة التدريس، والاستفادة من المصادر المختلفة المتوافرة لدى الجامعتين. وقد أشار إلى أهمية هذه الشراكة لطلبة الجامعتين حيث سيسمح لطلاب كلتا المؤسستين بتسجيل مقررات بالتزامن في الجامعتين. وقد قدم بالشكر لجامعة قطر على هذا التعاون مع جامعة لوسيل والتي تصب في مصلحة دولة قطر حيث ستساهم في تحقيق التنمية البشرية من خلال تقديم تعليم متميز للمواطنين والمقيمين.