الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «أجــيـــال» يحوي مفاجآت عديدة للجمهور

«أجــيـــال» يحوي مفاجآت عديدة للجمهور

«أجــيـــال» 
يحوي مفاجآت عديدة للجمهور

تستعد مؤسسة الدوحة للأفلام لإطلاق النسخة الثامنة من مهرجان أجيال 2020 كنسخة افتراضية لأول مرة، وأجيال حدث سينمائي فريد تنظمه سنوياً مؤسسة الدوحة للأفلام، لدعم صناع السينما من الشباب وإتاحة الفرصة لهؤلاء المواهب من أجل صقل مواهبهم الفنية بالتواجد والاحتكاك مع خبراء الصناعة من كل مكان في العالم.
سينطلق مهرجان أجيال هذا العام بنسخة افتراضية ولكنها تحمل العديد من المفاجآت من الجمهور، وهذا ما أكدته فاطمة الرميحي -الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام، لبرنامج الصباح رباح الذي تبثه شاشة قناة الريان، فأوضحت الرميحي أن المهرجان يضم العديد من الفعاليات المميزة، مبينة أن هناك عروض أفلام من كل دول العالم، موضحة أنه على الرغم من أزمة تفشي فيروس كورونا في العالم وتوقف بعض الأعمال وعدم اكتمال البعض الآخر إلا أن المؤسسة استطاعت أن تضم لهذا المهرجان العديد من الأعمال المتنوعة والتي ستحظى بلا شك بإعجاب الجمهور ومتابعي هذا الحدث الكبير.
مشيرة إلى أن أجيال سيضم في جدول فعالياته المعرض الفني، وفعالية أجيال تونز، وغيرها من الفعاليات، كما أن هناك تفاعلا كبيرا وحوارات للجمهور بمختلف أعماره.
وقالت الرميحي: نشعر بالفخر تجاه مجتمع أجيال العالمي الذي يؤمن بأن الفن والسينما يهدفان لمساندة وإلهام كل واحد منا. وتابعت: خلال سعينا لإعادة برمجة إحدى فعالياتنا السنوية البارزة في هذه الظروف الاستثنائية، تقدم مؤسسة الدوحة للأفلام نسخة مهرجانية معدلة ستستمر في الاحتفال بجوهر مهرجان أجيال وتأكيد التزامها بتنمية الشباب، ونأمل خلال استجابتنا لوضع الصحة العامة العالمي أن يلهم انتقال مهرجان أجيال إلى المجال الافتراضي العديد من المشاركين للاستفادة من هذه المبادرة الثقافية الفريدة من نوعها.
ستقام معظم الأنشطة - بما في ذلك جوائز مسابقة أجيال - عبر الإنترنت لتزويد المشاركين بتجربة آمنة، والشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 8 - 25 عامًا مدعوون للمشاركة في برنامج مسابقة أجيال من 11 إلى 23 نوفمبر المقبل، ليكونوا جزءًا من تجربة ثقافية لا تقدر بثمن لاستكشاف عالم السينما الشيق من خلال عروض أفلام منسقة وورش عمل ومناقشات.
ويخول لفريق حكام أجيال مشاهدة الأفلام والتناقش حولها مع الحكام وخبراء السينما وسيتم كذلك التصويت لأفضل الأفلام التي تستحق الفوز بجوائز مهرجان أجيال السينمائي وستستخدم طاقة كافة الحكام للمساهمة في التغيير الإيجابي لما هو أبعد من مهرجان أجيال.
وتعد تجربة الانضمام لحكام أجيال فريدة من نوعها، فهي تفتح لك أبواباً من الإبداع والإلهام وتمنحك فرصة عملية لتقدير قيمة السينما وتعزز بداخلك أهمية العمل الجماعي والمهارات القيادية وأساسيات التفكير النقدي، فعلى مدار 13 يوماً، ستكتشف الثقافات العالمية من خلال السينما وستكوّن صداقات تدوم طويلاً مع زملائك الحكام الذين جاؤوا من جميع أنحاء العالم.
ويعتبر مهرجان أجيال السينمائي، فعالية مؤسسة الدوحة للأفلام السنوية البارزة، احتفالاً بالمجتمع وقوة انتشار الأفلام خلال الجماهير عبر الأجيال. في بيئة ممتعة وتعاونية، تنقسم لجنة تحكيم أجيال إلى ثلاث فئات عمرية - من 8 إلى 25 عامًا - لتقييم الأفلام المعروضة في المهرجان واكتشاف السينما، ليس فقط من منظور الترفيه ولكن أيضا كوسيلة يمكنها إحداث تغيير اجتماعي إيجابي.

الصفحات