الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تطوير التعاون مع الدول الآسيوية الصديقة

تطوير التعاون مع الدول الآسيوية الصديقة

تطوير التعاون مع الدول الآسيوية الصديقة

الدوحة - قنا ــ جددت دولة قطر التأكيد على اهتمامها البالغ بعمل مؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا، وذلك منذ انضمامها إلى المؤتمر في قمة شانغهاي التي عقدت عام 2014م، كما أشارت إلى مشاركتها في العديد من فعالياته،
ومنها مشاركة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، في أعمال القمة الخامسة في دوشنبه، والتي جاءت لتظهر مدى اهتمامها بتعزيز وتطوير التعاون مع الدول الآسيوية الصديقة في كافة المجالات ذات الاهتمام المشترك، مما يتوافق مع الرؤية الوطنية لدولة قطر 2030. جاء ذلك في كلمة دولة قطر التي ألقاها عبر تقنية الفيديو سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية، أمام الاجتماع الوزاري لوزراء الخارجية بالدول الأعضاء لمؤتمر التفاعل وإجراءات بناء الثقة في آسيا (السيكا).
وقال سعادته: «يعقد اجتماعنا لهذا اليوم، والعالم يشهد تغيرات وتحولات متسارعة تدعونا إلى تكثيف التعاون على الصعيدين الثنائي ومتعدد الأطراف، وتمثل جائحة كورونا تحديا غير مسبوق وتهديدا للإنسانية، مؤكدة لنا أهمية العمل الجماعي والتنسيق للمضي لتخطي هذه الأزمة». وأكد سعادته، في هذا الإطار، أن دولة قطر عززت الاستجابة السريعة لمواجهة التداعيات الخطيرة للأزمة، حيث قدمت مبلغ 88 مليون دولار أميركي، لدعم الاستجابة لجائحة «كوفيد - 19» لأكثر من 80 دولة على نطاق العالم، كما تعمل - دولة قطر- مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مختبر الابتكار الذي يضم أكثر من 47 دولة، لابتكار حلول لمعالجة النتائج السلبية لجائحة كورونا. وشدد سعادة وزير الدولة للشؤون الخارجية على استمرار دعم دولة قطر للمؤسسات العالمية، لتطوير الصحة والازدهار والاستقرار. وقال: «تدعو دولة قطر إلى اعتماد الحوار كوسيلة أساسية لحل كافة الخلافات بين الدول، وتشجع على الحوار بين الأديان والحضارات والثقافات عبر تنظيمها لعدد من المؤتمرات الإقليمية والدولية والأممية».
كما أكد سعادته إدانة دولة قطر للإرهاب والتطرف والعنف بكل أشكاله وصوره وأيا كانت دوافعه ومصدره، مجددا تأكيد دعم دولة قطر لكافة الجهود الإقليمية والدولية المعنية بمكافحة الإرهاب وتجفيف مصادره.
وأضاف أن دولة قطر تؤمن بأن لدى دول القارة الآسيوية العديد من المجالات المتاحة والقواسم المشتركة لأجل الاستفادة القصوى من الإمكانيات المتوفرة لديها، وأن ما يميز دول القارة الآسيوية هو تنوعها الجغرافي والبيئي وامتلاكها لحضارات وثقافات تاريخية غنية ومتنوعة. وتقدم سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي بالشكر إلى سعادة السيد مختار تليوبيردي وزير خارجية جمهورية كازاخستان على التنظيم الناجح للاجتماع، وترؤسها للمؤتمر للفترة الحالية، كما تقدم سعادته بالشكر إلى جمهورية طاجيكستان على الرئاسة السابقة التي شهدت تنظيما ناجحا للقمة الخامسة للمؤتمر في شهر يونيو 2019م.

الصفحات