الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ترقيـاتنـا تأخـرت

ترقيـاتنـا تأخـرت

ترقيـاتنـا تأخـرت

كتب حسام وهب الله
شكا عدد من الموظفين بالقطاع الحكومي الخاضع لقانون الموارد البشرية المدنية من تأخر ترقياتهم بسبب صعوبة التسجيل في البرامج التدريبية بمعهد الإدارة العامة. وأكد الموظفون أنهم كلما قاموا بالتسجيل في البرامج التي تناسب درجاتهم الوظيفية تأتيهم رسالة أن التسجيل مرفوض لاكتفاء البرنامج التدريبي بالعدد مؤكدين أنه حتى بعد اعتماد معهد الإدارة العامة لبرامج التدريب عن بعد فإنهم عجزوا عن التسجيل الأمر الذي جعل ترقياتهم تتأخر.
شكا عدد من الموظفين بالقطاع الحكومي الخاضع لقانون الموارد البشرية المدنية من تأخر ترقياتهم بسبب صعوبة التسجيل في البرامج التدريبية بمعهد الإدارة العامة.
وأكد الموظفون أنهم كلما قاموا بالتسجيل في البرامج التي تناسب درجاتهم الوظيفية تأتيهم رسالة أن التسجيل مرفوض لاكتفاء البرنامج التدريبي بالعدد مؤكدين أنه حتى بعد اعتماد معهد الإدارة العامة لبرامج التدريب عن بعد فإنهم عجزوا عن التسجيل الأمر الذي جعل ترقياتهم تتأخر.
وقالت إحدى الموظفات إنها كلما قامت بالتسجيل على أحد البرامج التدريبية سواء الحضورية أو عن بعد تفاجأت برسالة تصلها بأن طلب التسجيل الخاص بها مرفوض لأن العدد مكتمل وهو ما ساهم في تأخير ترقيتها التي كان من المفترض أن تحصل عليها هذا العام. وأضافت أنها تواصلت مع الوزارة بشتى الطرق وفي النهاية أبلغوها أن هناك خطا ساخنا تابعا لمعهد الإدارة العامة ويجب أن تتواصل مع المعهد من خلاله وبالفعل اتصلت بهم وقالوا لها إن أحد الموظفين المسؤولين سيقوم بالتواصل معها وحتى الآن لم يحدث ذلك.
من جانبه قال غانم المعاضيد إن ترقيته تأخرت كثيرا حيث كانت ترقيته موعدها قبل عام ونصف العام وحتى الآن لم تتم بسبب معضلة التسجيل على البرامج التدريبية ومنذ ذلك الحين وكلما حاول التسجيل على البرنامج التدريبي الذي يشترط الحصول عليه لترقيته يفاجأ أنه لا يوجد مكان شاغر له في البرنامج وعندما تواصل مع المسؤولين بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية أبلغوه أن التسجيل في برامج معهد الإدارة العامة يجب أن يتم من خلال إدارة الموارد البشرية بجهة عمل الموظف وعندما عاد لإدارة الموارد البشرية في جهة عمله بهيئة الجمارك فوجئ بتأكيدهم أن الموضوع يخص معهد الإدارة العامة بوزارة العمل وهكذا كل جهة ترمي المسؤولية على الجهة الأخرى.
أولوية القبول
وزارة التنمية الإدارية من جانبها أكدت أن التسجيل في برامج معهد الإدارة العامة يخضع لمعيارين، الأول التسجيل في برامج المسار الإداري ويتم على النحو التالي: يختار الموظف مواعيد البرامج التدريبية بالتنسيق مع الرئيس المباشر وإدارة الموارد البشرية بجهة عمل الموظف وفقا لدرجته المالية والمواعيد الواردة في الخطة.
ويجب أن تصل الترشيحات إلى إدارة الخدمات التدريبية قبل شهرين على الأقل من مواعيد انعقاد البرنامج.
وقبول المرشحين يتم وفق المواعيد التي اختارتها الجهة الحكومية على أساس أولوية القبول لمن يصل ترشيحه أولا حيث يتم قبول «20» متدربا فقط في كل برنامج وإبلاغ الجهات بالقبول.
وأضافت الوزارة أن إجراءات التسجيل على برامج المسار التخصصي لا تختلف عن إجراءات التسجيل على برامج المسار الإداري باستثناء أن شروط الترشيح على تلك البرامج لا تخضع للدرجة المالية وإنما بالمسمى الوظيفي والمهام الفعلية التي يمارسها الموظف والتي بالضرورة ترتبط بشكل مباشر بمسمى البرنامج وأهدافه ومحتوياته، وبعد التدقيق في الترشيحات تتولى إدارة الخدمات التدريبية بمعهد الإدارة العامة إخطار الجهات الحكومية بقبول مرشحها أو عدم قبوله.
وطالب الموظفون أصحاب الشكوى بضرورة زيادة عدد المدربين في معهد الإدارة العامة من أجل تفادي مشكلة اكتفاء العدد في البرامج الإدارية بمعهد الإدارة العامة.
التدريب الحضوري
وقام معهد الإدارة العامة مطلع سبتمبر بإعداد خطة تدريبية بشكل يتوافق مع الإجراءات الاحترازية المتبعة في الدولة لمواجهة فيروس كوفيد – 19، وتضمنت الخطة التدريبية تنفيذ (290) برنامجا تدريبيا في مقر الوزارة تستهدف (4300) مشارك، بالإضافة إلى (157) برنامجا تدريبيا عن بعد تستهدف (1570) مشاركا.
وفي إطار الحرص على السلامة العامة للمتواجدين في القاعات التدريبية تم وضع خطة منظمة من قبل معهد الإدارة العامة وفق معايير وشروط محددة، تتمثل في التباعد بين المتدربين وتقليل إعداد المتواجدين عن المعتاد في كل قاعة تدريبية، والالتزام بكافة التدابير الاحترازية خلال فترات انعقاد البرامج التدريبية، بحيث لا يزيد عدد المشاركين في القاعة التدريبية الواحد عن (10) متدربين وألا تقل المسافة عن (2 متر)، إلى جانب الالتزام بتوصيات الدولة المتمثلة في الإجراءات الاحترازية واتخاذ الاحتياطات وتنظيم عملية الدخول والخروج من المبنى، وضرورة ارتداء الكمام وإبراز تطبيق احتراز عند الدخول إلى المبنى والالتزام في تعليمات استخدام المصاعد.
وقد وضعت الوزارة خطة عمل تدريجية في حال عودة البرامج التدريبية كما في وضعها السابق، حيث من المقرر زيادة عدد البرامج التدريبية وعدد المتدربين بشكل تدريجي ليصل مجموع البرامج التقليدية إلى (20) برنامجا في الأسبوع، إضافة إلى زيادة عدد المشاركين إلى (20) مشاركا في البرنامج الواحد. ويمكن لموظفي الجهات الحكومية التسجيل في البرامج التدريبية ضمن المسار الإداري والتخصصي عبر نظام (موارد). وعلى المتدرب الحصول على موافقة جهة عمله للتسجيل في برامج معهد الإدارة العامة.

الصفحات