الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  نظـافـة الـشـواطـئ .. أولـويـة

نظـافـة الـشـواطـئ .. أولـويـة

نظـافـة الـشـواطـئ .. أولـويـة

قام مركز أصدقاء البيئة بتنفيذ عدد من الحملات البيئية في الشواطئ، حيث قمنا بتنظيف عدد من الشواطئ في الدولة، منها حملة تنظيف الشاطئ العريش وشاطئ الوكرة وشاطئ زركيت وشاطئ دخان بالتعاون مع الجهات المهتمة بالشأن البيئي كوزارة البلدية والبيئة والمراكز الشبابية وغيرها من المؤسسات الفاعلة في البيئة.
دعا السيد فرهود هادي الهاجري المدير التنفيذي لمركز أصدقاء البيئة الجمهور الذي يتوافد لمختلف الشواطئ في الدولة للمحافظة على نظافة الشواطئ واتباع السلوكيات الايجيابية، وذلك بهدف المحافظة على البيئة البحرية، كما دعا إلى المحافظة على الحياة الفطرية في مستوياتها المختلفة، سواء كانت بحرية أو برية، وذلك حفاظاً على حقوق الأجيال المقبلة، مشيراً إلى أن بعض الممارسات التي يقوم بها زوارالشواطئ تلحق أضراراً كبيرة بهذه البيئة، خاصة تلك التي تتعلق بترك فضلات على الشواطئ، مما يؤدي إلى فرز روائح ومنظر غير لائق، واصفاً هذا السلوك بغير المسؤول، وقال: «لاحظنا في الفترات الماضية وعياً متزايداً لدى مختلف الشرائح بأهمية المحافظة على البيئة، ونرجو من الجميع الالتزام أكثر في هذا المجال». ولفت المهندس الهاجري إلى أهمية التقيّد بالقوانين والتشريعات التي سنت من أجل المحافظة على البيئة، خاصة أن قطر أرست ترسانة من القوانين تهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف في مجال البيئة.
وجدد المهندس الهاجري التأكيد على ضرورة التزام المخيمين بالإجراءات والاشتراطات التي وضعتها الجهات المعنية، مشيراً إلى أنه خلال سنة 2020 قمنا بكثير من الحملات لتنظيف الشواطئ المختلفة وكانت آخرها حملة تنظيف شاطئ سيلين في مطلع يناير 2020 وشاطئ الوكرة بالتعاون مع الجهات المعنية بهدف توعية الجمهور بأهمية المحافظة على نظافة الشواطئ.

الصفحات