الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  خطاب الشجاعة والإقدام

خطاب الشجاعة والإقدام

خطاب الشجاعة والإقدام

قال ‏رجل الأعمال طارق الدفع: أنا أطلق على هذا الخطاب «خطاب الشجاعة والإقدام» ففي الوقت الذي تتسابق فيه بعض الدول للتقرب من إسرائيل دون شروط لحل قضية فلسطين قال سمو الأمير حفظه الله ورعاه: «هناك إجماع دولي على عدالة قضية فلسطين، وعلى الرغم من هذا الإجماع يقف المجتمع الدولي عاجزا ولا يتخذ أية خطوات فعالة في مواجهة التعنت الإسرائيلي والاستمرار في احتلال الأراضي الفلسطينية والعربية إلى جانب فرض حصار خانق على قطاع غزة، والتوسع المستمر في سياسة الاستيطان، وفرض سياسة الأمر الواقع، وذلك في انتهاك فاضح لقرارات الشرعية الدولية، وحل الدولتين الذي توافق عليه المجتمع الدولي».
هذه الكلمات وضعت الكرة في ملعب الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمجتمع الدولي وأبقت على قضية فلسطين حاضرة في أذهان الشعوب العربية وشعوب العالم أجمع.
وأضاف قائلا: حرص سمو الأمير على أن يجدد موقف قطر الثابت من الأزمة الخليجية ورؤية قطر لحلها وتتمثل في رفع الحصار واحترام سيادة الدول، ومراعاة المصالح المشتركة، لم ينس سموه التحديات التي تواجه الشعوب الشقيقة في اليمن وسوريا وليبيا وغيرها مباركا أية خطوات لتحقيق السلام والاستقرار كما في السودان.

الصفحات