الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الوقوف الى جوار المضطهدين

الوقوف الى جوار المضطهدين

الوقوف الى جوار المضطهدين

محمد مطركتب
قال إبراهيم المنصوري: مما لاشك فيه أن كلمة حضرة صاحب السمو كانت شاملة، ولكنني سأذكر منها بعض النقاط التي استوقفتني شخصياً، وذلك لموضوعيتها ودلالتها، وأول تلك النقاط كانت المتعلقة بأشقائنا في فلسطين، والقضية الفلسطينية.
فقد تطرق اليه صاحب السمو لقضية فلسطين وهي بمثابة الأمل لإخواننا القابعين تحت الاحتلال، والنقطة الثانية تتعلق بجزئية الحصار على قطر، وقد تحدث عنها سموه وذكر العالم بها وبالنوايا الخبيثة لتلك الدول المحاصرة، مؤكداً على أن لا حل لهذه الأزمة قبل أن يتم فك هذا الحصار أولاً، أما النقطة الثالثة فتمثلت في تطرق سموه إلى أزمة لبنان الأخيرة والتي تعلقت بانفجار مرفأ بيروت، فللأسف لبنان كبلد عربي لم نكن جميعاً نتمنى أن يصل إليه ما هو عليه الآن، ونتمنى أن تنهض هذه الدولة اقتصادياً وسياسياً واجتماعياً، أما النقطة الرابعة فهي المتعلقة بما قدمه سموه من حلول لهموم كافة الشعوب المضطهدة في العالم بأسره للتخفيف عليهم.

الصفحات