الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  رؤية ثاقبة

رؤية ثاقبة

رؤية ثاقبة

وصفت السيدة فوزية عبدالعزيز الخاطر الوكيل المساعد للشؤون التعليمية بوزارة التعليم والتعليم العالي، خطاب صاحب السمو الذي ألقاه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء أمس، بأنه خطاب هادئ ومتزن يتسم بالحكمة والرؤية الثاقبة لجميع الملفات والقضايا العالقة التي تؤرق المواطن العربي، مشيرة إلى ان جميع المواطنين بدولة قطر والمنطقة العربية تابعوا باهتمام شديد هذا الخطاب السامي، الذي رسم خريطة طريق لحل جميع مشاكل الأمة العربية ومنطقة الشرق الأوسط.
وأوضحت أن خطاب صاحب السمو استمرار لرؤية وثوابت دولة قطر الداعمة لحل جميع الأزمات وفق القانون الدولي وضرورة العمل على تحقيق الأمن والسلام طبقاً لإرادة الشعوب، مؤكدة أن قطر هي الداعم الأكبر لطموح وتطلعات الشعوب العربية وآمالها للانطلاق نحو المستقبل، لتعود الأمة العربية أمة سباقة ومتقدمة، يكون لها بصماتها الواضحة في التقدم الحضاري لتلحق بركب الدول المتقدمة وتتبوأ مكانتها التي تستحقها.
وأوضحت الخاطر أن الخطاب السامي تناول جهود دولة قطر خلال الفترة الماضية لمعالجة مشكلة الإرهاب والقضاء عليها، وذلك من خلال عرض جهود مؤسسات الدولة في دعم التعليم لملايين الأطفال والشباب والنساء، كذلك إيجاد فرص عمل لهؤلاء الشباب لتوفير حياة كريمة لهم، مما يجنبهم الانخراط في أي عمل إرهابي يهدد حياتهم وحياة الآخرين والمحيطين بهم، مشيرة إلى أن الخطاب قدم رؤية تنبثق من ثوابت المجتمع القطري الداعم للتعليم والعلم، وأنهما الطريق الصحيح لتقدم الأمم ونهضتها.
ولفتت إلى أن صاحب السمو نقل صورة مشرفة لدولة قطر وشعبها ومسيرتها الماضية كذلك وخططها للمستقبل ودورها الإنساني، كما استعرض جهود مؤسسات الدولة في دعم جهود السلام الدائم الذي يقوم على العدل والمساواة وضمان حقوق الشعوب لتقرير مصيرها وتحقيق نهضتها.

الصفحات