الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الهلال» يعالج أطفال أفغانستان

«الهلال» يعالج أطفال أفغانستان

«الهلال» يعالج أطفال أفغانستان

الدوحة - الوطن
انتهى مكتب الهلال الأحمر القطري في أفغانستان من تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع عمليات القلوب الصغيرة التي شملت إجراء 60 عملية قسطرة قلب للأطفال الذين يعانون من تشوهات وأمراض خلقية في القلب، وذلك في مجمع أميري الطبي ومستشفى غلوبال بالعاصمة الأفغانية كابل، بالتعاون مع الهلال الأحمر الأفغاني ووزارة الصحة في أفغانستان.
تتمثل فكرة المشروع في علاج الأطفال الذين ولدوا بعيوب وتشوهات وثقوب خطيرة في القلب، مع التركيز على الأسر الفقيرة ذات الدخل المحدود ممن لا يستطيعون توفير تكاليف العلاج لأبنائهم. ويتم إجراء العمليات بتقنية القسطرة القلبية في مستشفيات ومراكز تخصصية لديها الكفاءة والخبرات والقدرات الفنية لاستضافة مثل هذه العمليات، واكتمل الجانب الإنساني من المشروع بتوزيع الهدايا والألعاب على الأطفال لرفع روحهم المعنوية قبل وبعد العملية.
وينفذ الهلال الأحمر الأفغاني برنامجاً طويل الأمد لهذا الغرض منذ عدة أعوام، من خلال بناء الشراكات وتوفير الدعم لعلاج هذه الحالات، ولديه حالياً قوائم بأسماء 7,000 طفل وطفلة يحتاجون إلى تدخل طبي عاجل لعلاج مشكلات القلب لديهم. وتوضح الدراسات أن طفلاً واحداً من كل 100 طفل في أفغانستان يولد بتشوهات في القلب، مما يعني إجمالي 128,000 طفل على مستوى البلاد، ومعظم هؤلاء الأطفال لا يحصلون على الرعاية الطبية اللازمة بسبب الفقر أو عدم توافر الخدمات الطبية والتخصصات والإمكانات لإجراء التدخلات العلاجية اللازمة. وانطلاقاً من مسؤوليته ورسالته الإنسانية، بادر الهلال الأحمر القطري إلى المساهمة في علاج عدد من الحالات الحرجة بتكلفة إجمالية قدرها 150,728 دولاراً أميركياً من عطايا وهبات أهل البر والإحسان في دولة قطر. وتعد هذه هي المرحلة الثالثة من برنامج القلوب الصغيرة في أفغانستان، وسوف تتبعها مراحل أخرى بموجب اتفاقية التعاون مع الهلال الأحمر الأفغاني، الذي يتولى اختيار المستشفيات ومراكز القلب التخصصية للتعاقد معها واستضافة عمليات القسطرة.
وجاء إطلاق المشروع فعلياً بعد الانتهاء من كافة التحضيرات والإجراءات اللوجستية والفنية، واستكمال عملية التحقق والتدقيق لكشوفات الأطفال المستفيدين، والتأكد من إمكانيات المستشفيات التي ستقام فيها العمليات، وهي مجمع أميري الطبي (الذي سبق له استضافة إحدى المراحل السابقة من المشروع) ومستشفى غلوبال.
ومن بين أولياء الأمور الذين استفاد أبناؤهم من المشروع يار محمد من سكان محافظة بروان، وهو والد لطفلة عمرها 13 عاماً. يقول والدها إنهم يعانون من صعوبات معيشية ومادية، فهو يعمل بأجر يومي ودخلهم محدود للغاية. وقبل أسبوع تم الاتصال به لإبلاغه بموعد العملية، ويضيف: «نحن سعداء للغاية. ندعو الله للشعب القطري الذي ساعدنا، ونشكر الهلال الأحمر القطري على تدبير إجراء هذه العمليات لأبنائنا».
وأفادت والدة الطفلة وزير عزام (9 أعوام) من ولاية خوست أن ابنتها تحت العلاج المستمر منذ حوالي عام، وأنها تحتاج إلى عملية قسطرة بشكل عاجل. وقد سجلت ابنتها في قوائم الانتظار لدى الهلال الأحمر الأفغاني إلى أن تم الاتصال بها الأسبوع الماضي وتحديد موعد العملية لابنتها، وأعربت الأم عن جزيل شكرها للهلال الأحمر القطري ودولة قطر على تكفلهم بإجراء العملية مجاناً، مما يساعد ابنتها على معاودة حياتها بشكل طبيعي.
ونفس الحال بالنسبة للطفل حكمت الله قدرة الله، وهو طفل مريض عمره 7 أعوام من محافظة هرات، يعمل والده سائقاً على سيارة بالإيجار، لكن راتبه لا يكفي لعلاج ابنه وإطعام أسرته بشكل مستمر. ابنه مريض بالقلب، ودائماً ما كان يبحث عن علاج له لكنه لا يستطيع. منذ حوالي عام قام بالتسجيل في قائمة الانتظار لدى الهلال الأحمر الأفغاني، ومنذ أسبوع فقط تم إخطاره بإجراء العملية مجاناً من الهلال الأحمر القطري، فغمرته السعادة وظل يدعو لكل من كانوا سبباً في إنقاذ حياة ابنه، وأعرب عن شكره الجزيل للهلال الأحمر القطري ولدولة قطر.