الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تنام «20» دقيقة فقط

تنام «20» دقيقة فقط

تنام «20» دقيقة فقط

عندما تجد شخصاً لطيفاً وطيباً يُمكنك أن تثني عليه بأن تخبره أن له قلباً كبيراً مثل الزرافة! لا نمزح، فقلب الزرافة الكبير هذا بحجم 50 قلب إنسان! وليس هذا وحسب، فهذا الحيوان الطويل يستطيع أن يعيش مدة طويلة دون شرب ماء تماماً مثل الجمال، وينام 20 دقيقة فقط يومياً.
والزرافة من أطول الثدييات المعروفة على وجه الأرض، لكن هذا الطول يسبب مشكلة ضخمة متمثلة في رقبتها الطويلة التي تبعد مترين عن القلب، وإذا كانت تملك قلباً صغيراً مثل البشر مثلاً فإن الدم لن يضخ بأي شكل إلى رأسها، لذلك فإنها تحتاج إلى قلب كبير.
وفقاً لحديقة حيوان سان دييغو، يبلغ طول قلب الزرافة 0.6 متر، ويزن 11 كيلوغراماً تقريباً، أي يبلغ حجم قلب الزرافة 50 مرة حجم قلب الإنسان، لذلك فإن معدل ضغط دم الزرافة الطبيعي كبير ويبلغ 280/‏180 ملم زئبق، أي ضعف معدل ضغط الإنسان.
كما أن جدار البطين الأيسر لقلب الزرافة سميك، لذلك بإمكانه أن يضخ الدم بقوة إلى الرأس، لكن البطين الأيمن ليس بالسمك نفسه نظراً لأنه يضخ الدم لمسافة قصيرة إلى الرئتين. وعموماً، يرتبط سمك جدار العضلات بشكل مباشر تقريباً بطول العنق، فلكل 15 سم زيادة في طول العنق يضيف جدار البطين الأيسر سمك 0.5 سم آخر.
وتنام الزرافات حوالي 20 دقيقة فقط أو أقل يومياً، إذ تبقى مستيقظة معظم الوقت لتكون في حالة تأهب دائم للحيوانات المفترسة، لكنها عادة ما تنام في غفوات سريعة تدوم لبضع دقائق خلال اليوم.
حتى لو قضيت وقتاً طويلاً مع الزرافات، فإنك لن تسمعها تُحدث ضوضاء، هذا لأن الزرافات تتواصل باستخدام أصوات منخفضة جداً بحيث لا يسمعها البشر.
ولوقت قريب، كان هناك إجماع على وجود نوع واحد فقط من الزرافات، لكن في عام 2016، نشر بعض العلماء دراسة تدعي أن الاختلافات الجينية بين مجموعات الزرافة تشير إلى وجود أربعة أنواع مختلفة من الزرافات.
وتعيش الزرافة في حدائق السافانا في جميع أنحاء إفريقيا، وموطنها الأصلي في كينيا والكاميرون وتشاد والنيجر وأوغندا وناميبيا وبوتسوانا وزيمبابوي وزامبيا وتنزانيا وأنغولا وجنوب إفريقيا، وفقاً لأطلس العالم.