الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  خلل في الهرمونات

خلل في الهرمونات

خلل في الهرمونات

يعاني الكثيرون من زيادة الوزن وخاصة تجمع الدهون في منطقة البطن، والذي يطلق عليه أحياناً «الكرش». ويسود الاعتقاد أن النظام الصحي والنشاط اليومي هما فقط المسؤولان عن تكون دهون البطن، لكن بحسب موقع فرويندين (Freundin) الألماني، تلعب الهرمونات أيضاً دوراً كبيراً،ونعرض في التالي بعض العلامات التي تظهر أن الهرمونات هي المسؤولة عن «التكرش».
إذا كان الشخص يمارس الرياضة ويحافظ على غذاء صحي لكنه يلاحظ زيادة في وزنه، فقد يكون ذلك علامة على خلل في الهرمونات بحسب موقع فرويندين.
ويحدث هذا بشكل خاص مع التقدم في العمر لدى النساء، فبحسب موقع عيادات مايو كلينيك (Mayo Clinic) الأميركية تلاحظ الكثير من السيدات زيادة في دهون منطقة البطن بعد انقطاع الطمث، ويكون ذلك بسبب انخفاض هرمون الإستروجين، والذي يلعب دوراً في عملية توزيع الدهون في الجسم.
يقول موقع فرويندين أن زيادة الرغبة في أكل الأطعمة التي تحتوي على السكر قد يحدث بسبب مقاومة الإنسولين، وهو الهرمون الذي يسمح للخلايا بامتصاص الغلوكوز أو السكر في الدم.
وعند حدوث مقاومة الإنسولين في الجسم، يؤثر ذلك على هرمون ليبتين، وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم إحساس الإنسان بالجوع والشبع. وبحسب موقع فرويندين يتسبب ذلك في أن يأكل الشخص أكثر من حاجته.
وإذا صاحبت الزيادة في دهون البطن أيضاً تغيرات مزاجية، فقد تكون الهرمونات هي المسؤولة بحسب موقع فرويندين. وبحسب موقع هيلث لاين يحدث ذلك في العادة لدى النساء في أيام الدورة الشهرية أو بعد انقطاع الطمث بسبب تغير معدلات هرمون الإستروجين في الجسم.
ويضيف موقع هيلث لاين أن الدهون في منطقة البطن تمثل خطراً على الصحة لتسببها في ارتفاع ضغط الدم وتحفيز الالتهابات في الجسم، مما قد يؤدي لعدة أمراض ومنها أمراض القلب.