الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السد يتأهل لدور الـ«16» بـ«الآسيوية»

السد يتأهل لدور الـ«16» بـ«الآسيوية»

السد يتأهل لدور الـ«16» بـ«الآسيوية»

كتب - عادل النجار
فرض التعادل الإيجابي نفسه على مواجهة السد والنصر السعودي في المباراة التي جمعتهما أمس على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، ضمن منافسات الجولة الخامسة بالمجموعة الرابعة في دوري أبطال آسيا، وانتهت المباراة بهدف لمثله، حيث تقدم خالد الغنام للنصر د22، وعادل بغداد بونجاح للسد د87، ليضع كل منهما نقطة واحدة في رصيده، حيث وصل النصر إلى النقطة 11 في صدارة المجموعة، والسد إلى النقطة 9 في المركز الثاني وتأهل رسميا لدور الـ16 بعد تعادل العين الاماراتي وسابهان الايراني.
تنظيم دفاعي
الشوط الأول شهد تنظيما دفاعيا جيدا من جانب عناصر النصر حال دون تمكن السد من تشكيل الخطورة الكبيرة المعتادة بالنسبة له، حيث مر ربع الساعة الأول بدون خطورة حقيقية على مرمى الفريق السعودي باستثناء تصويبة الهيدوس د 13 التي أبعدها حارس النصر بصعوبة لضربة ركنية لكن لم يستفيد السد منها، وفي المقابل اعتمد النصر على الهجمات المرتدة السريعة وشكل خطورة حقيقية، وبالفعل نجح في استغلال أحد الفرص في تسجيل الهدف الأول د23 عن طريق خالد الغنام، وفي الوقت الذي افتقد السد للفاعلية الهجومية بشكل حقيقي .إحصائيات الشوط الأول كانت متباينة بين الفريقين، حيث تفوق السد في الاستحواذ بنسبة 61 % مقابل 39 % للنصر، في حين سدد السد مرتين على المرمى في مقابل 4 مرات للنصر، ولاحت فرصة خطيرة واحدة للنصر ولم يحصل السد على أي فرص، في الوقت الذي تحصل كل فريقين على ركنيتين، وقع السد في التسلل 5 مرات مقابل واحدة فقط للنصر، وحصل السد على 8 ركلات حرة مقابل 11 للنصر، وأكمل السد 313 تمريرة في ذلك الشوط مقابل 183 للنصر، ولكن كان التفوق للفريق السعودي في الأخير بهدف نظيف.
هدف التعادل
لقد كشف الشوط الأول عن مشاكل دفاعية في السد وحالة من عدم التركيز تسببت في الهدف الأول، وحاول تشافي تجاوزها في الشوط الثاني عندما قابل بتغييرين في بداية الشوط، حيث خرج عبدالكريم حسن ونزل بدلا منه مصعب خضر، وخرج بوعلام خوخي ولعب بدلا منه أحمد سهيل، وقد بدأ الشوط بضغط حقيقي من جانب عناصر السد الذي حاول عن طريق الجانب الأيمن عبر حسن الهيدوس وبيدرو، لكن استمر التنظيم الدفاعي الجيد بالنسبة للنصر وكذلك تفوق عناصر الوسط، في الوقت الذي لم ينجح السد في إيجاد الفاعلية الهجومية الحقيقية بسبب غلق المنافذ على اكرم عفيف والهيدوس وبونجاح.
وواصل تشافي محاولات إصلاح الوضع ودفع بيوسف عبدالرزاق وتباتا بدلا من الهيدوس وبوعلام من أجل تنشيط الناحية الهجومية، وكاد أن ينجح في إدراك التعادل عن طريق البديل يوسف عبدالرزاق الذي لاحت له فرصة للتسديد لكنه فضل التمرير إلى نام تاي هي فاهدرت فرصة كانت في المتناول، بعدها واصل السد الضغط وبالفعل تمكن بونجاح من تسجيل التعادل د87، وبعدها استمر ضغط السد وكاد بونجاح أن يخطف هدفا ثانيا بعد ضغط جيد على مدافع النصر لكن مرت الكرة إلى جوار المرمى د91، وواصل السد الضغط القوي لكن حسمت الأمور بالتعادل ليكتفي كل فريق بنقطة واحدة.

الصفحات