الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  تسهيلات ائتمانية بـ «1.09» تريليون ريال

تسهيلات ائتمانية بـ «1.09» تريليون ريال

تسهيلات ائتمانية بـ «1.09» تريليون ريال

حققت إجمالي التسهيلات الائتمانية الممنوحة من البنوك التجارية نموا بواقــــع 106.2 مليــــار ريال وبنسبـــــــة 10.7 % في أغسطس الماضي على أساس سنوي، حيث قفزت من مستوى 990.4 مليار ريال في شهر أغسطس 2019، لتصل إلى مستوى 1.09 تريليون ريال في شهر أغسطس 2020 (وهو أعلى مستوى تاريخي لها)، وبلغ مجموع الائتمان المحلي 1.02 تريليون ريال، بينما بلغت التسهيلات الائتمانية خارج قطر 72.3 مليار ريال، الأمر الذي يؤكد استمرار الدور الكبير الذي يقوم به القطاع المصرفي في تمويل النشاط الاقتصادي الكبيربالسوق المحلي وتسارع وتيرة المشاريع الجارية والمخطط لها على الرغم من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، وذلك بحسب أحدث البيانات المتاحة لمصرف قطر المركزي.
وارتفعت التسهيلات الائتمانية للقطاع العام بقيمة 41.9 مليار ريال وبنسبة 14.5 %، حيث قفزت من مستوى 287.6 مليار ريال في شهر أغسطس 2019، لتصل إلى مستوى 329.5 مليار ريال في شهر أغسطس 2020، كما زادت القروض لقطاع التجارة العامة بقيمة 25.9 مليار ريال وبنسبة 21.4 %، حيث ارتفعت من مستوى 120.7 مليار ريال في شهر أغسطس من العام الماضي، لتصل إلى مستوى 146.6 مليار ريال في شهر أغسطس من العام الجاري، وقفزت التسهيلات الائتمانية لقطاع الصناعة بواقع 3.2 مليارات ريال وبنسبة 19.6 %، حيث ارتفعت من مستوى 16.3 مليار ريال في شهر أغسطس 2019، لتصل إلى مستوى 19.5 مليار ريال في شهر أغسطس 2020، وزادت التمويلات المصرفية لقطاع المقاولات بواقع مليــاري ريال وبنسبـــة 5.6 %، حيث ارتفعت من مستوى 35.3 مليار ريال في شهر أغسطس من العام 2019، لتصل إلى مستوى 37.3 مليار ريال في شهر أغسطس الماضي، وبلغ حجم التسهيلات الائتمانية لقطاع العقارات مستوى 152.6 مليار ريال في شهر أغسطس 2020.
حجم الودائع
وزادت التسهيلات الائتمانية لقطاع الاستهلاك بقيمة 10.1 مليار ريال على اساس سنوي وبنسبة 7.6 %، حيث ارتفعت من مستوى 132 مليار ريال في شهر أغسطس 2019 لتصل إلى 142.1 مليار ريال في شهر أغسطس 2020، وقفزت التسهيلات الائتمانية لقطاع الخدمات بقيمة 27.5 مليار ريال وبنسبة نمو بلغت 17.4 %، حيث ارتفعت من مستوى 157.4 مليار ريال في شهر أغسطس 2019، لتصل إلى مستوى 184.9 مليار ريال في شهر أغسطس 2020، كما ارتفع حجم التسهيلات الائتمانية لقطاعات اخرى بواقع 3 مليارات ريال وبنسبة 35.7 %، حيث ارتفعت من مستوى 8.4 مليارات ريال في شهر أغسطس 2019، لتصل إلى مستوى 11.4 مليار ريال في شهر أغسطس 2020، وقفز مجموع الائتمان المحلي بقيمة 111.5 مليار ريال وبنسبة 12.2 %، حيث ارتفع من مستوى 912.8 مليار ريال في شهر أغسطس 2019، ليصل إلى مستوى 1.024 تريليون ريال في شهر أغسطس 2020.
وقفز حجم الودائع لدى البنوك التجارية خلال شهر أغسطس الماضي بواقع 60.2 مليار ريال، وبنسبة 7.4 %، حيث ارتفع من مستوى 811.1 مليار ريال في أغسطس 2019، ليصل إلى مستوى 871.3 مليار ريال في أغسطس 2019، وسجل إجمالي ودائع القطاع الخاص صعودا بقيمة 25.5 مليار ريال وبنسبة 7 %، حيث ارتفعت من مستوى 362.1 مليار ريال في شهر أغسطس 2019، لتصل إلى مستوى 387.6 مليار ريال في شهر أغسطس 2020، وزادت ودائع القطاع العام بواقع 17.1 مليار ريال وبنسبـــة 6.7 %، حيث ارتفعت من مستوى 252.3 مليار ريال في شهر أغسطس 2019، لتصل إلى مستوى 269.4 مليار ريال في شهر أغسطس 2020، وقفزت ودائع غير المقيمين لدى البنوك التجارية بنحو 17.6 مليار ريال وبنسبة نمو بلغت 9 %، حيث ارتفعت من مستوى 196.7 مليار ريال في شهر أغسطس 2019، لتسجل مستوى 214.3 مليار ريال في شهر أغسطس الماضي.
استقرار الموجودات
وأشارت بيانات مصرف قطر المركزي إلى استقرار موجودات البنوك التجارية (ومطلوباتها) مع نهاية شهر أغسطس عند مستوى 1601 مليار ريال ( 1.6 تريليون ريال) بزيادة سنوية بلغت 143.9 مليار ريال، وبنسبة 9.9 % قياسا على مستوياتها في أغسطس 2019 وتتكون موجودات البنوك التجارية من إجمالي ثلاث مكونات رئيسية وهي: الاحتياطيات (لدى المصرف المركزي، ومن النقد المتداول)، والموجودات الأجنبية (بما فيها أرصدة لدى البنوك في الخارج، والائتمان الممنوح خارج قطر، واستثمارات البنوك في الخارج، وموجودات أخرى)، والموجودات المحلية (بما فيها أرصدة البنوك داخل قطر، والائتمان المحلي، والاستثمارات المحلية، وموجودات ثابتة، وأخرى).
وقد بلغ إجمالي النقد، والأرصدة لدى مصرف قطر المركزي مع نهاية شهر أغسطس 2020 مستوى 89 مليار ريال، مقارنة مع 89.7 مليار في يوليو الماضي وبزيادة سنوية بنحو 26 مليار عما كان عليه في أغسطس 2019، البالغ 62.9 مليار ريال.
وبالنسبة إلى الموجودات الأجنبية وأهم مكوناتها فقد انخفضت أرصدة البنوك في الخارج اما الائتمان الذي تمنحه البنوك خارح قطر، فقد استقر في أغسطس بانخفاض طفيف إلى مستوى 72.33 مليار ريال وظلت الاستثمارات في الخارج، مستقرة خلال العامين الماضيين، بتغيرات محدودة، فيما سجلت 57.1 مليار ريال في أغسطس 2020 وبالنسبة إلى النقد فقد سجل ارتفاعاً محدوداً في أغسطس 2020 إلى 9.9 مليار ريال مقارنة مع 9.6 مليار في يوليو الماضي و8.47 مليار ريال قبل سنة اما الموجودات الأخرى فقد انخفضت في أغسطس 2020 إلى 5.3 مليار ريال مقارنة مع 6.2 مليار ريال في يوليو الماضي، و3.8 مليار ريال قبل سنة.
الائتمان المحلي
وبالنسبة إلى الموجودات المحلية فتتكون من ثلاث مكونات رئيسية وهي:الائتمان المحلي، والأرصدة لدى البنوك في قطر، والاستثمارات المحلية، إضافة إلى الموجودات الثابتة، والأخرى وبالنسبة إلى الائتمان المحلي فإنه يشكل 64 % من إجمالي الموجودات، وقد ارتفع في أغسطس بنحو 11.6 مليار ريال إلى 1.02 تريليون ريال مقارنة مع 1.01 تريليون ريال في يوليو الماضي، وبزيادة سنوية بنسبة 12.35 % عما كانت عليه قبل سنة واستقر إجمالي الاستثمارات المحلية في أغسطس عند مستوى 184.8 مليار ريال بدون تغير عن يوليو الماضي، ولكنه لا يزال أعلى من مستوى 178 مليار التي كان عليها قبل سنة في أغسطس 2019 أما الأرصدة لدى البنوك في قطر فقد سجلت مستوى 48.9 مليار ريال في أغسطس وسجلت الموجودات الأخرى ارتفاعا إلى 39.9 مليار ريال.
وتتكون المطلوبات من:المطلوبات الأجنبية واهمها أرصدة للبنوك الخارجية: وقد ارتفعت بنحو 4.7 مليار ريال إلى مستوى 279.2 مليار في أغسطس مقارنة بـ 274.5 مليار في يوليو الماضي، ونحو 242.7 مليار ريال قبل سنة في أغسطس 2019 إلى جانب ودائع غير المقيمين (أي لمن هم خارج قطر): وقد ارتفعت بنحو 2.4 مليار ريال إلى 214.3 مليار ريال في أغسطس 2020 مقارنة بـ 211.9 مليار ريال في يوليو الماضي، وبـنحو 169.7 مليار ريال قبل سنة في أغسطس 2019.
وبالنسبة إلى المطلوبات المحلية فيأتي في مقدمتها: ودائع المقيمين: (قطريين وغير قطريين). وقد تراجعت في أغسطس 2020 بنحو 9.1 مليار ريال إلى مستوى 657 مليار ريال مقارنة مع 666.1 مليار في شهر يوليو الماضي، ولكنها لا تزال أعلى مما كانت عليه قبل سنة في أغسطس 2019 البالغة 614.5 مليار ريال، أما الأرصدة لدى مصرف قطر المركزي فقد استقرت في أغسطس 2020 عند مستوى 35.9 مليار ريال بدون تغيير عن يوليو 2020 علما بأنها كانت تبلغ مستوى 13 مليار ريال قبل سنة في أغسطس 2019 أما أرصدة البنوك في قطر فقد انخفضت إلى 49.5 مليار ريال في أغسطس قياسا على مستوى 51.7 مليار ريال في يوليو الماضي، علما بأنها سجلت مستوى 50.3 مليار ريال قبل سنة واستقرت حسابات رأس المال عند 164.1مليار ريال في أغسطس مقارنة مع 164.2 مليار في يوليو، علما بأنها سجلت مستوى 155.6 مليار ريال قبل سنة.

الصفحات