الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مادة اختيارية للطب الشرعي

مادة اختيارية للطب الشرعي

مادة اختيارية للطب الشرعي

وقعت وزارة الداخلية، أمس، اتفاقية تعاون مع كلية وايل كورنيل للطب - قطر، وذلك لتوفير إطار للطرفين بغرض التعاون في تنفيذ مادة اختيارية في الطب الشرعي لطلاب الكلية ستقدمها الكلية بالتعاون مع مركز الطب الشرعي بوزارة الداخلية.
وقع الاتفاقية عن الوزارة اللواء الركن عبد الله محمد السويدي مساعد مدير الأمن العام، وعن الكلية الدكتور جاويد شيخ عميد الكلية، بحضور عدد من الضباط بوزارة الداخلية وأساتذة الكلية.
وبهذه المناسبة، قال اللواء الركن عبد الله محمد السويدي إن الطب الشرعي من الركائز الأساسية لتحقيق العدالة وكشف الجريمة وفك غموضها ومساعدة رجال القضاء والنيابة وضباط التحقيق في الوصول إلى الجاني.
وأوضح أن الاتفاقية بين الكلية ومركز الطب الشرعي ستساهم في مشاركة أعضاء هيئة تدريس الكلية مع فريق الأطباء الشرعيين في المركز لتوفير المنهج التثقيفي والتدريب في الطب الشرعي ليكون الخريجون رافدا مهما في ترسيخ الأمن والسلامة والعدالة.
من جانبه، رحب الدكتور جاويد شيخ، عميد كلية وايل كورنيل - قطر، باتفاقية التعاون، وقال إنها مهمة جدا وبمثابة فرصة تاريخية لطلاب كلية الطب للتدريب على الطب الشرعي في المركز التابع لوزارة الداخلية والاستفادة من خبرات الأطباء العاملين في المركز والتعرف أيضا على العمل الكبير الذي يقومون به، مثمنا موافقة الوزارة على إبرام هذه الاتفاقية لخدمة طلاب الكلية. وتضمن اتفاقية التعاون تقديم مادة جاذبة لطلاب الكلية أثناء فترة الدراسة لتخصص ذي طبيعة خاصة يجمع بين مهمتي الطبيب والمحقق في الوقت نفسه.
وأوضح العميد عبدالرحمن ماجد السليطي، مدير إدارة التخطيط والجودة، أنه بموجب الاتفاقية يتلقى طلاب كلية وايل كورنيل للطب - قطر المسجلين في المادة الاختيارية التدريب المناسب في الطب الشرعي من قبل أعضاء هيئة تدريس الكلية، بالإضافة إلى فريق متكامل من الأطباء الشرعيين لدى مركز الطب الشرعي بوزارة الداخلية، كما سيحصل الطلاب الذين اجتازوا المادة الاختيارية بنجاح على اعتماد (الساعات المعتمدة للمادة) بالكلية، منوها إلى أن الوزارة سبق وأن قامت بتعاون مماثل بين مركز الطب الشرعي وكلية الطب بجامعة قطر، وأصبح متاحا للطلاب الحصول على مادة الطب الشرعي والقيام بزيارة مركز الطب الشرعي بالوزارة للاضطلاع على الجزء العملي، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل باستمرار على التعاون مع الجهات الأكاديمية والمراكز البحثية ومؤسسات المجتمع المدني بالدولة لتحقيق الصالح العام والأمن والاستقرار.

الصفحات