الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تونس ترفض الحل العسكري بليبيا

تونس ترفض الحل العسكري بليبيا

تونس - الأناضول ــ جدد رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، أمس، موقف بلاده الرافض للحلول العسكرية في ليبيا ولكل أشكال التدخل في شؤونها الداخلية.
جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح ندوة «رؤساء البعثات الدبلومسية التونسية» بالعاصمة تونس، وفق بيان صادر عن رئاسة الحكومة.
وشدد المشيشي، على «ضرورة تضافر مختلف الجهود من أجل دفع مسار التسوية السياسية الشاملة لهذه الأزمة من خلال حوار ليبي - ليبي بإشراف الأمم المتحدة».
وبدعم من دول عربية وغربية، تنازع مليشيا حفتر، منذ سنوات، الحكومة الليبية، المعترف بها دوليا، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.
وتتصاعد تحركات دبلوماسية للتوصل إلى حل سياسي ينهي النزاع في البلاد، عقب تحقيق الجيش الليبي سلسلة انتصارات مكنته من طرد مليشيا الانقلابي خليفة حفتر من المناطق الغربية، بما فيها طرابلس، مقر الحكومة.
من جانب آخر، أكد رئيس الحكومة التونسية، على «موقف تونس المبدئي والثابت في دعم حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة».
وأردف في هذا الصدد: «لا سيما حقه في إقامة دولته المستقلة على أرضه وعاصمتها القدس الشريف على أساس قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية ومبدأ حل الدولتين».
وفي 15 سبتمبر الجاري، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقيتي العلاقات مع إسرائيل في البيت الأبيض، برعاية أميركية، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.