الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  جهـود لمواجهــة كـورونــا

جهـود لمواجهــة كـورونــا

جهـود لمواجهــة كـورونــا

تتواصل أعمال التنفيذ للمشروع الموسع الذي أطلقه الهلال الأحمر القطري لدعم جهود مواجهة جائحة فيروس كورونا «كوفيد - 19» لصالح 320,000 مستفيد في 22 دولة هي: فلسطين، أفغانستان، باكستان، نيبال، طاجيكستان، منغوليا، لاوس، إثيوبيا، تشاد، السنغال، موريتانيا، ساحل العاج، مالي، سيراليون، ألبانيا، كوسوفو، الجبل الأسود، فنزويلا، السلفادور، بيرو، بنما، فانواتو.
ففي فلسطين، تعمل بعثة الهلال الأحمر القطري التمثيلية في الضفة الغربية والقدس بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني على تنفيذ مشروع لتوفير الأدوية والأجهزة والمستهلكات الطبية اللازمة لتعزيز إمكانيات الأخير في مكافحة انتشار فيروس كورونا بالمدن والبلدات الفلسطينية.
وتبلغ القيمة الإجمالية للمساعدات الطبية المزمع توريدها إلى المستشفيات والمراكز الصحية 40,000 دولار أميركي، ويقدر عدد المستفيدين منها بحوالي 8,500 مستفيد شهرياً، وقد تم بالفعل الانتهاء من تسليم أكثر من 5,000 وحدة من الأدوية الطبية المتنوعة إلى مخازن ومستودعات الهلال الأحمر الفلسطيني.
ويجري العمل حالياً على توريد 13 جهازاً لقياس العلامات الحيوية (vital signs monitors) لتركيبها في سيارات الإسعاف العاملة في الاستجابة الطارئة لأزمة «كوفيد - 19»، بالإضافة إلى توفير المستهلكات الطبية الضرورية لدعم جهود الفرق الطبية في دائرة إسعاف الهلال الأحمر الفلسطيني في التصدي لأزمة انتشار فيروس كورونا، والتخفيف من الأعباء الملقاة على عاتق وزارة الصحة الفلسطينية.
وقد تم بالفعل إعداد بيان المواصفات الفنية المطلوبة للأجهزة لمباشرة إجراءات الشراء، وطرح المناقصة العلنية واستلام العطاءات من الشركات الموردة، ليتم دراستها وتحليلها من قبل اللجنة الفنية قبل رفع التوصيات إلى اللجنة المركزية للعطاءات تمهيداً لترسية التعاقد. كذلك تم الانتهاء من جميع الإجراءات المتعلقة بشراء الأدوية والمستهلكات الطبية بحسب احتياجات الهلال الأحمر الفلسطيني وبنفس الإجراءات المعتمدة للمناقصات.
وتأتي هذه الاستجابة لحالة الطوارئ التي أعلنها الهلال الأحمر الفلسطيني ورفع حالة التأهب للمستوى الثالث، في ظل الزيادة المطردة في عدد الإصابات بفيروس كورونا مؤخراً. ويعد الهلال الأحمر الفلسطيني الجهة المكلفة بتقديم خدمات الرعاية الطارئة قبل دخول المستشفى لجميع الحالات ونقلها من الميدان إلى المستشفيات في الضفة الغربية، كما تستخدم مرافقه في مختلف مناطق الضفة الغربية كمراكز حجر وعزل صحي للمصابين بالفيروس بالتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية.
وبالتوازي مع ذلك، تم في العاصمة الألبانية تيرانا توقيع اتفاقية مع الصليب الأحمر الألباني لتنفيذ مشروع دعم الأسر الفقيرة المتضررة اقتصادياً من إجراءات الإغلاق جراء انتشار مرض «كوفيد - 19». وتعمل فروع الجمعية الوطنية حالياً على إعداد قوائم المستفيدين بالتنسيق مع السلطات المحلية، كما بدأت إجراءات شراء المواد الغذائية وفقاً للوائح المناقصات المعتمدة لدى الهلال الأحمر القطري والصليب الأحمر الألباني.
ويبلغ عدد المستفيدين من هذا المشروع 700 أسرة تضم حوالي 3,500 شخص، حيث سيتم توزيع سلات غذائية بتكلفة إجمالية قدرها 20,000 دولار أميركي لسد احتياجات تلك الأسر، التي تم اختيارها بناءً على عدة معايير، منها أسر كبار السن والمرضى، والأسر الفقيرة، والأسر التي يعاني عائلها من البطالة، والأسر المتضررة من الزلزال.
أما في بيرو، فقد تم بالفعل شراء 60 % من مواد الوقاية ومعدات المكافحة والمعقمات التي ستوزع ضمن حزم النظافة الشخصية على بالتعاون مع الصليب الأحمر البيروفي، على أن تستكمل عمليات الشراء خلال الأسبوعين القادمين، إلى جانب إطلاق برامج توعية جماهيرية بالسلوكيات الصحية الواجبة للوقاية من مرض «كوفيد - 19».
ومن بين الدول المستفيدة من هذا المشروع جمهورية بنما التي يدعم الهلال الأحمر القطري صليبها الأحمر بمبلغ 20,000 دولار أميركي لشراء سيارة مساندة كي تستعملها الكوادر المشاركة في أعمال مكافحة الوباء، والمشروع حالياً في مرحلة مباشرة إجراءات مناقصة الشراء والتوريد بحسب المواصفات الموضوعة.
وفي أميركا الجنوبية أيضاً، يجري حالياً طلب عروض للمناقصة التي تم إعلانها بين الشركات لتوريد وسائل الحماية الشخصية (PPE) لمتطوعي الصليب الأحمر الفنزويلي، بمساهمة قدرها 20,000 دولار أميركي من الهلال الأحمر القطري. ومن المقرر أن تنتهي إجراءات المناقصة نهاية الأسبوع الجاري.
وبالانتقال إلى جمهورية كوسوفو، فقد بدأ الصليب الأحمر الكوسوفي في الإجراءات اللازمة لشراء السلات الغذائية وحزم النظافة الشخصية لدعم 271 أسرة متضررة اقتصادياً في 26 بلدية بمختلف أنحاء البلاد، حيث يجري حالياً تلقي العروض من الشركات الموردة، وإجراء دراسات الحالة لاختيار الأسر المستفيدة المتأثرة بمرض «كوفيد - 19».
وبالمثل في نيبال، يعمل الهلال الأحمر القطري على تعزيز إجراءات التأهب والاستجابة لجائحة «كوفيد - 19» في 21 مقاطعة موزعة على كافة أنحاء المقاطعات الفيدرالية السبع للبلاد، وقد تم الانتهاء من إعداد خطة الاستجابة بالتنسيق مع الصليب الأحمر النيبالي تمهيداً للبدء في إجراءات التنفيذ.
وأخيراً في سيراليون، يتم التعاون مع الصليب الأحمر السيراليوني في شراء مستلزمات الوقاية مثل أوعية المياه وسلات القمامة والصابون ومعقمات الأيدي وخزان لغسيل الأيدي في الأماكن العامة، بتكلفة إجمالية قدرها 20,000 دولار أميركي.
ويركز المشروع، الذي يستفيد منه 103,311 شخصاً في مدن فريتاون وبومبالي وكوينادوغو، على توفير مطبوعات توعوية للتوزيع على الجمهور، وإطلاق حملات توعية إذاعية وتليفزيونية، وتشجيع الدور المجتمعي من خلال مشاركة المتطوعين في عملية التوعية عبر الزيارات المنزلية.

الصفحات