الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السد يسعى للقمة بــ «النصر»

السد يسعى للقمة بــ «النصر»

السد يسعى للقمة بــ «النصر»

كتب عادل النجار
يستضيف استاد جاسم بن حمد بنادي السد في تمام السادسة مساء اليوم، مواجهة السد والنصر السعودي في خامس جولات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، الزعيم السداوي يرفع شعار الصدارة والتأهل خلال هذه المواجهة، حيث يحتاج الفوز من أجل تأكيد التأهل الرسمي إلى دور الستة عشر الذي سبقه إليه النصر السعودي، في حين يضمن له الفوز صدارة المجموعة قبل جولة واحدة على ختام مرحلة المجموعات، حيث يمتلك السد في رصيده 8 نقاط يحتل بها المركز الثاني خلف النصر المتصدر برصيد 10 نقاط.
وتشكل المواجهة تحديا حقيقيا أمام كلا الفريقين، ليس فقط أمام السد، بل النصر أيضا رغم المستوى الذي قدمه في آخر مباراتين، الا انه يعلم تماما ان مواجهة الزعيم تختلف عن المواجهات السابقة، فالسد مرشح قوي للقب الآسيوي في نسخته الحالية بما يمتلكه من قدرات هائلة على مختلف المستويات، ليس فقط لوجود مدرب عالمي هو تشافي هيرنانديز، بل لتواجد مجموعة من العناصر القوية أصحاب الخبرات العالية والمهارات الفائقة، وعلى رأسهم الاسباني سانتي كازورلا الذي نال تقييما مرتفعا للغاية في أول مباراتين له بقميص السد منذ انتقاله قبل عدة أسابيع، كذلك بغداد بونجاح أفضل لاعب في الجولة الرابعة، وحسن الهيدوس قائد الفريق وصاحب الخبرة الكبيرة وأيضا نام تاي هي اللاعب الكوري صاحب المهارات العالية وأكرم عفيف أفضل لاعب في القارة الاسيوية وعبدالكريم حسن أحد أبرز نجوم البطولة على الإطلاق بالإضافة إلى باقي العناصر التي يعلم النصر السعودي تماما ان المواجهة معهم لن تكون سهلة على الإطلاق، لكنه يستند على عناصره التي نالت إشادة واسعة في الجولات الأخيرة وعلى رأسهم هداف دوري الأبطال الآسيوي حتى الآن عبدالرزاق حمدالله الذي سجل 5 أهداف في 4 جولات، وهي نسبة عالية تعكس القدرات الهجومية التي يتمتع بها، كما انه يعرف السد جيدا نظرا لخوضه تجربة احترافية جيدة في صفوف فريق الجيش سابقا والريان قبل انتقاله للدوري السعودي، كذلك باقي عناصر النصر الذين يتطلعون للفوز من أجل حسم صدارة المجموعة، الأمر الذي يؤكد أننا أمام مواجهة نارية بين فريقين كبيرين، كلاهما مرشح للتتويج بلقب النسخة الحالية.
الأرقام الإحصائية تميل إلى جانب السد قبل هذه المواجهة، حيث كان قد نجح في الخروج بتعادل مهم على ملعب النصر في السعودية، ويحفزه ذلك للفوز اليوم من أجل التأكيد على تفوقه خاصة ان الفريقين تواجها خمس مرات من قبل، فاز السد مرتين وتعادلا مرتين وفاز النصر مرة واحدة في الآسيوية، ولكن الأرقام كلها قد تتفوق خارج حدود الملعب ويبقى للاعبين كلمتهم داخل الميدان، فهذه المواجهة بشكل خاص لديها طابع مختلف يجعلها قمة حقيقية على مختلف المستويات، مما يزيد من حماس الجمهور للاستمتاع بلقاء كروي من طراز خاص، سيحقق خلاله الفائز عدة مكاسب، ليس فقط على مستوى النقاط والصدارة والتأهل، بل على المستوى المعنوي لأنها ستكون حافزا للتقدم بكل قوة نحو الأدوار النهائية للبطولة.

الصفحات