الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  عباس رفض ضغوطا دولية للحوار مع واشنطن

عباس رفض ضغوطا دولية للحوار مع واشنطن

رام الله - الأناضول - كشف نائب رئيس حركة «فتح»، محمود العالول، رفض الرئيس محمود عباس لضغوط عربية ودولية للتحاور مع الإدارة الأميركية، وقبول أموال «المقاصة» التي تجبيها إسرائيل. وقال العالول، في مقابلة مع تليفزيون «فلسطين» (رسمي)، إن «الرئيس عباس تعرض لضغوط دولية غير مسبوقة ومن الأشقاء العرب للجلوس مع الإدارة الأميركية وأخذ أموال المقاصة لكنه يرفض».
وأضاف: «الخيار الفلسطيني في هذه المرحلة هو التصدي لهذا التحدي، لأن الجميع يدرك أنهم (لم يسمهم) يريدون تصفية القضية الفلسطينية».
وأموال المقاصة، إيرادات ضريبية فلسطينية على السلع الواردة من إسرائيل أو عبرها، تجبيها إسرائيل نيابة عن السلطة وتحولها للخزينة الفلسطينية نهاية كل شهر بعد اقتطاع عمولة 3 بالمائة.