الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «الملهم» .. تدريب على صناعة المحتوى

«الملهم» .. تدريب على صناعة المحتوى

«الملهم» .. 
تدريب على صناعة المحتوى

ينظم مركز شباب العزيزية بالتعاون مع مؤسسة طموح للتنمية المجتمعية «برنامج الملهم - صانع محتوى مجتمعي»، وهو برنامج مجتمعي تنافسي يستهدف فئة الشباب خلال الفترة من 26 سبتمبر الجاري إلى 10 أكتوبر المقبل، حيث يركز البرنامج على إعداد وتدريب مجموعة من صناع المحتوى على وسائل التواصل الاجتماعي لتقديم مادة مرئية إبداعية في مجال العمل المجتمعي، ويتم دعمهم بمجموعة من الورش التدريبية وإرشادهم عن طريق المستشارين المختصين ومجموعة من الشركاء الملهمين في صناعة المحتوى، وتأهيلهم للمنافسة ليتم اختيار الفائز عبر التصويت ولجنة التحكيم، بهدف الارتقاء بثقافة العمل المجتمعي بطريقة مبتكرة.
وقد تم الإعلان عن إطلاق البرنامج خلال مؤتمر صحفي مشترك بين مركز شباب العزيزية ومؤسسة طموح أمس، حضره السيد خالد الصالح المدير التنفيذي لمركز شباب العزيزية، والمهندس ناصر المغيصيب المدير العام لمؤسسة طموح، والسيد محمد العبادي مدير البرنامج والقائمين على البرنامج من الجهتين، حيث تم خلال المؤتمر التوقيع على اتفاقية تنظيم مشترك بين الجانبين.
من جانبه، قال السيد خالد الصالح، المدير التنفيذي لمركز شباب العزيزية، إنه لا يخفى على أحد مدى تأثير ما يقدم من محتوى مرئي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة في تشكيل عقل وفكر واهتمامات الشباب، بل أصبحت مثل هذه المقاطع التي تتميز بسهولة وسرعة انتشارها تقود الرأي العام وتؤثر في أخذ الكثير من القرارات سواء على المستوى الشخصي أو المستوى العام.
وأضاف: لذلك جاء هذا التعاون مع مؤسسة طموح للتنمية المجتمعية لتقديم كافة أشكال الدعم لتنفيذ برنامج (الملهم.. صانع محتوى مجتمعي) حسب توجيهات وزارة الثقافة والرياضة ممثلة في إدارة الشؤون الشبابية بضرورة دعم المبادرات الشبابية للنهوض بهم، حيث يقع على عاتقهم بناء هذا الوطن وإبراز حضارته وثقافته بلغة العصر.
وقال السيد خالد الصالح إن مركز شباب العزيزية قام بحمد الله باحتضان العديد من المبادرات الشبابية منها على سبيل المثال مبادرة (أنتوا أملنا) ومبادرة (خلك صامل) وغيرهما.
وإنني أود أن أنتهز هذه الفرصة لدعوة كافة شبابنا من البنين والفتيات للاستفادة من المراكز الشبابية التي وفرت لها الدولة مشكورة كافة الإمكانيات المادية واللوجستية لدعم أي مبادرة أو فكرة أو مشروع من بدايته وحتى يلقى النجاح بإذن الله.
وخلال كلمته، قال المهندس ناصر المغيصيب، المدير العام لمؤسسة طموح للتنمية المجتمعية، إن برنامج الملهم يعد أول برامج طموح بعد إطلاق الرؤية والمسمى الجديد، حيث إن التوجه الجديد للمؤسسة قائم على مجالات التنمية المجتمعية لإحداث التغيير الإيجابي والمستدام في المجتمع، وأيضاً لتقديم خدمات مجتمعية مبتكرة ومستدامة ذات جودة عالية لتمكين الأفراد والمؤسسات المجتمعية.
وأضاف المغيصيب: نحرص في توجهنا الجديد في المؤسسة على توطيد العلاقات مع المؤسسات المجتمعية، وتقوم شراكتنا مع مركز شباب العزيزية أحد المراكز التابعة لوزارة الثقافة والرياضة على التعاون بالتنظيم المشترك في برنامج الملهم.
ونثمن جهود إدارة المركز لدعمهم مثل هذه البرامج الشبابية، وثقتهم في قدرات وأهداف مؤسسة طموح، وإيمانهم بأهمية إطلاق مثل هذه البرامج الشبابية والمجتمعية التي تهدف إلى تمكين الشباب الذين لديهم شغف واهتمام بصناعة المحتوى الرقمي المجتمعي الإيجابي، وسيكون هذا التعاون مستمرا في البرامج المستقبلية إن شاء الله.
من جانبه، قال محمد العبادي، مدير برنامج الملهم، إن التسجيل لا يزال متاحا في البرنامج لحين اكتمال العدد، مؤكدا أن البرنامج يقوم عليه عدد من المدربين المتخصصين من أصحاب الخبرات، حيث سيشارك فيه 16 مدربا ومستشارا ومحكما من دولة قطر والكويت وعمان والأردن من أصحاب الخبرة في صناعة المحتوى، كما نتوقع أن يكون هناك أكثر من 50 جلسة استشارية فردية مع المشاركين، كما تم وضع مجموعة من الشروط لاختيار المشاركين في هذا البرنامج، وهي ألا يقل عمر المشارك عن 16 وألا يزيد عن 45 عاما، وأن يكون المشارك ذا سمعة طيبة وحسن السيرة والسلوك، وأن لا يكون لديه خبرة في مجال صناعة المحتوى، وأن يجيد استخدام التكنولوجيا بشكل متوسط، وأن تكون لديه حسابات في منصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى الالتزام بحضور جميع أيام البرنامج من 26 سبتمبر حتى 10 أكتوبر2020، وختاما سيتم تقييم جميع المشاركات المقدمة.
ويهدف هذا البرنامج إلى اكتشاف شغف الشباب وتطويره في مجال صناعة المحتوى، ونشر ثقافة صناعة المحتوى المجتمعي المبتكر، وإثراء المجتمع والمحتوى العربي بكوادر شبابية مختصة في صناعة المحتوى المرئي الإيجابي، وتوظيف وسائل التواصل الاجتماعي في تعزيز ثقافة العمل المجتمعي، وتحقيق الاحترافية في إشراك ذوي الخبرة في إعداد محتوى مجتمعي مبتكر.
وتم وضع مجموعة من المخرجات التي يتطلع إليها المنظمون والشركاء في هذا البرنامج، وهي تدريب وإعداد 50 شابا وشابة من قطر في صناعة محتوى مرئي مجتمعي إيجابي يساهم في خدمة المجتمع والقدرة على نشره بالشكل الصحيح، على أن يضم البرنامج مشاركين من داخل دولة قطر من خارجها، فضلاً عن صناعة 50 محتوى مرئيا مجتمعيا من قبل المشاركين يخدم المجتمع ونشره في وسائل التواصل الاجتماعي المرئية: يوتيوب، إنستغرام، تويتر، بالإضافة إلى إشراك ما لا يقل عن 5 مدربين و5 مستشارين في مجال صناعة المحتوى المرئي لخدمة المجتمع.
ومن ضمن المخرجات المستهدفة لهذا البرنامج إشراك عدد ما لا يقل عن 5 جهات مختلفة في إثراء البرنامج كشركاء لدعم وتحفيز وتبني مواهب الشباب في صناعة المحتوى، إلى جانب توظيف 3 منصات للتواصل الاجتماعي خلال البرنامج لدعم ونشر قدرات الشباب في إعداد ونشر محتوى مرئي مجتمعي.
وقد تم فتح باب المشاركة للأفراد والمجموعات لعدد 100 شخص عن طريق تعبئة استمارة التسجيل إلكترونيا، على أن تكون مقابلة المشاركين عن بعد قبل اعتماد مشاركتهم.

الصفحات