الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  شهادة جامعية أميركية وأنت في بلدك

شهادة جامعية أميركية وأنت في بلدك

شهادة جامعية أميركية وأنت في بلدك

لم تعد اللغة الإنجليزية حاجزا أمام الشاب الفلسطيني أحمد حماد، للحصول على شهادة جامعة أميركية، بعد أن وفرت «جامعة الناس» (University of the People)، منهاجا معربا.
ويعمل حماد (25 عاما)، في مجال الإلكترونيات في مدينة بيت لحم بالضفة الغربية، ولظروف خاصة لم يتمكن من إكمال الدراسة الجامعية، غير أنه وجد ضالته في الجامعة الأميركية، عبر التعليم عن بعد.
وفي حديث مع الأناضول، قال حماد: «فرصة جيدة أن تحصل على شهادة جامعة من الولايات المتحدة، بأقساط جامعية رمزية، وأنت في بلدك».
وأردف: «العرض مناسب جدا، تتعلم باللغة العربية، ولم يعد السفر والغربة عقبة أمام الطالب، كما أرغب في تعلم الإنجليزية عبر هذه الفرصة».
من جانبها، أفادت مديرة القسم العربي بالجامعة، هدى جاك، بأنه رغم حداثة التعلم عبر الإنترنت في المجتمعات العربية، إلا أن آلاف الطلاب العرب انضموا حديثا للقسم.
وأرجعت جاك، في حديثها مع الأناضول، الإقبال العربي على الدراسة بالجامعة، إلى حالة عدم الاستقرار السياسي في المنطقة العربية، وتردي الأوضاع الاقتصادية، إلى جانب التأثير السلبي لوباء كورونا.
وأردفت: «الطالب لا يحتاج سوى جهاز لوحي، أو كمبيوتر وحتى هاتفه الذكي، مع توفر الإنترنت للتعلم، من أي مكان وفي أي وقت يريد».
وتابعت: «الظروف التي فرضتها جائحة كورونا دفعت بشكل كبير للتعلم عبر الانترنت، كبديل للتعليم التقليدي».
وتسعى الجامعة، التي تعتمد في برنامجها التعليم الإلكتروني بنسبة 100 بالمائة، لتوفير التعليم لكل فئات المجتمع، وخاصة اللاجئين والفقراء.
كما ذكرت جاك، أن القسم الأكبر من الطلبة المسجلين بالجامعة يقطنون في تركيا (لوجود لاجئين سوريين وعرب من مختلف الجنسيات)، وسوريا، والأردن، ومصر والسعودية.
واستطردت: «شكل التعلم باللغة الإنجليزية عقبة أمام الطلاب العرب، منذ تأسيس الجامعة عام 2009، مما دفعها لتأسيس قسم عربي، عمل على تعريب المناهج بشكل كامل».

الصفحات