الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  رباعية سداوية «تكحل» العين

رباعية سداوية «تكحل» العين

رباعية سداوية «تكحل» العين

كتب عادل النجار
حقق فريق السد الفوز على العين الإماراتي برباعية نظيفة خلال المباراة التي جمعتهما أمس على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا، سجل ثلاثية السد كل من بونجاح د26، ود70، وأكرم عفيف د 56، وتباتا د 86 ليضع الزعيم ثلاث نقاط مهمة في رصيده يصل بها إلى النقطة 8، في حين تجمد رصيد العين عند نقطة واحدة في المركز الأخير بالمجموعة.
تقدم الزعيم
السد بدأ المواجهة بقوة وأظهر رغبة حقيقية في التفوق وبالفعل، تحصل على خطأ من قرب منطقة جزاء العين بعد مرور خمس دقائق ولعبها كازورلا ضربة حرة مباشرة من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بدفاع العين وذهبت للخارج، أعقبها فريق العين بتهديد مرمى السد في مرتين متتاليتين كان لها حارس الزعيم سعد الدوسري بالمرصاد، ثم استمرت محاولات لاعبي السد في تهديد مرمى فريق العين، والتي تنوعت بين العمق والأطراف، وفي د.24 مرر نام تاي كرة خلف الدفاع للمنطلق بغداد بونجاح والذي سيطر على الكرة بصدره ولعبها قوية أعلى عارضة الفريق الإماراتي، أعقبها بدقيقة تصويبة نام من على حدود منطقة الجزاء والتي ذهبت بجوار القائم الأيمن لمرمى العين، ونجح الزعيم في إدراك التقدم عن طريق بغداد بونجاح د26، والذي استغل تمريرة محمد وعد من بين الدفاع وصوب بقوة على يسار الحارس قبل ان تصطدم بالقائم وتسكن شباك العين، معلناً عن الهدف الأول لعيال الذيب. بعدها نجح السد في السيطرة على المباراة تماما بعد هدف التقدم لبغداد بونجاح، وحافظ لاعبو منتصف الملعب على نشاطهم خاصة في عملية استرداد الكرة، بجانب التوازن الكبير للاعبي خط الدفاع وفي مقدمتهم بيدرو ميجيل وقدرتهم على إبعاد خطورة مهاجمي العين عن المرمى السداوي، قبل أن يطلق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول بتفوق السد بهدف نظيف.
تعزيز الأهداف
مع انطلاق الشوط الثاني واصل السد الضغط القوي، ونجح بالفعل في تحقيق هدفه الثاني عن طريق نجم الفريق أكرم عفيف د 56، بعد التوغل الناجح لبغداد بونجاح من الجانب الأيمن، قبل أن يلعب كرة عرضية قابلها أكرم عفيف بقدمه في شباك العين، محرزاً الهدف الثاني للزعيم، واستمر السد في الضغط واللعب بكل قوة والسيطرة بصورة ميدانية، ونجح بالفعل في تعزيز التقدم حيث شهدت د 70 تسجيل الهدف الثالث لعيال الذيب عن طريق بغداد بونجاح، والذي استغل عرضية سانتي كازورلا من الجانب الأيسر وأكملها بقدمه في شباك العين محرزاً الهدف الثالث للزعيم. واصل بعدها السد التفوق والسيطرة وسط أداء دفاعي من جانب فريق العين الذي عجز عن إيقاف القوة الكبيرة للسد، وحاول أن يقلص النتيجة لكن التوازن الكبير في أداء الزعيم سهل المهمة بصورة واضحة، كما نجح البديل تباتا في وضع بصمته الخاصة عندما سجل هدفا مميزا د86 حسم الأمور بشكل كامل، ومنح الزعيم الانتصار والاقتراب بقوة من التأهل للدور الثاني.

الصفحات