الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  معلمة «من باب إلى باب»

معلمة «من باب إلى باب»

معلمة «من باب إلى باب»

أطلقت المعلمة التركية غمزة أرسلان مبادرة لتدريس طلابها في منازلهم حتى يتمكنوا من الحصول على التعليم مباشرة مع اتباع البروتكول الصحي، فأطلقت مبادرة «من باب إلى باب».
أرسلان قررت ألا تترك طلابها وحدهم في عملية التعليم عن بعد، وبعد أن رأت أن معظم الطلاب لا يستطيعون المشاركة في عملية التعليم عن بعد بسبب نقص الإنترنت في منازلهم أطلقت مبادرة استحسنها الأهالي والطلبة وبادرت بالذهاب إلى منازل تلاميذها لتدريسهم وتسليمهم نسخًا من ملاحظات الدروس التي تشرحها لهم.
وقالت المعلمة (لديها 18 طالبًا: «التعليم عن بعد مفيد في معظم الأماكن، ويوجد في مدرستنا أيضًا إنترنت، لكنه صعب للذين لا يوجد إنترنت في منازلهم. بعد الاجتماع مع مدير التربية، كنت أقوم بإعداد واجباتي المدرسية وتوزيعها للتلاميذ من الباب إلى الباب. وأثناء القيام بذلك، بدأت في إلقاء المحاضرات بالذهاب لباب منازل تلاميذي برفقة سبورة، وفي اليوم التالي أتحقق من واجبات طلابنا المنزلية وأرسل نسخهم الجديدة بعد إلقاء المحاضرة عليهم. وعندما قمت بتسليم الصور لأول مرة، أدركت أن الطلاب لا يمكنهم فهم الموضوع. وبعد أن بدأت التدريس على السبورة، أدركت أن الطلاب يفهمون بشكل أفضل. أعتقد أن هذه الممارسة جيدة جدًا، كما يقدم لنا آباؤنا الدعم اللازم».
من جهة أخرى، أعرب أولياء الأمور والطلاب عن سعادتهم الشديدة لتضحيات المعلمين وسعيهم للتعليم بالطريقة الأفضل، شاكرين المعلمة أرسلان.