الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  البورصة تطلق منصة للإفصاح الإلكتروني

البورصة تطلق منصة للإفصاح الإلكتروني

البورصة تطلق منصة للإفصاح الإلكتروني

كشف الرئيس التنفيذي لبورصة قطر راشد المنصوري أن البورصة ستطلق منصة «Q-Disclosure» للإفصاح الالكتروني اعتبارا من 1 أكتوبرالمقبل، باستخدام لغة XBRL وذلك بهدف زيادة الجاذبية الاستثمارية وتحقيق فوائد كبيرة للسوق المالي وللشركات المدرجة.
وقال المنصوري في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن هذه المنصة تلبي متطلبات المجتمع الاستثماري من خلال اعتماد أفضل الممارسات والمعايير العالمية علما بأن XBRL تعتبر لغة معيارية رقمية مرنة (قابلة للتوسع) تم تطويرها خصيصاً لدعم الإفصاح وتبادل المعلومات بين جهات وأطراف النشاط الاقتصادي ومختلف مستخدمي البيانات والمعلومات (المالية وغير المالية).
وعلى أساس أسبوعي سجلت بورصة قطر مكاسب سوقية بلغت مستوى 16.82 مليار ريال بارتفاع رسملتها من مستوى 571.23 مليار ريال في جلسة الخميس قبل الماضي إلى مستوى 588.05 مليار ريال في جلسة نهاية الأسبوع أمس بنسبة ارتفاع بلغت 2.94 %، كما ربح المؤشر العام للبورصة 178.28 نقطة خلال اسبوع، بإرتفاعه من مستوى 9763.78 نقطة بنهاية الاسبوع الماضي، ليصل إلى مستوى 9942.06 نقطة في جلسة أمس، بنسبة ارتفاع بلغت 1.8 %.
وسرت المراجعة نصف السنوية لمؤشر فوتسي راسل للأسواق الناشئة اعتبارا من أمس و تضمنت إدخال 3 شركات قطرية جديدة مدرجة ببورصة قطر وترقية شركة أخرى في هذه المؤشرات، الأمر الذي يعزز التوقعات بزيادة مستوى التدفقات الأجنبية، حيث سيؤدي ارتفاع عدد الشركات القطرية ضمن مؤشرات فوتسي إلى قفزة كبرى في حجم الاستثمارات الأجنبية الواردة إلى البورصة القطرية.
وشهدت المراجعة نصف السنوية لـ «فوتسي» ترقية سهم شركة إزدان القابضة من «رأس المال المتوسط» إلى الشركات ذات «رأس المال الكبير»، وإدخال ثلاث شركات جديدة إلى مؤشر الشركات ذات رأس المال الصغير، وهي شركة قطر للأسمنت، وإنماء (المجموعة الإسلامية القابضة سابقا)، ومجموعة شركات المناعي.
ووفقا للمراجعة نصف السنوية، فقد خرجت شركة القطرية الإسلامية للتأمين من المؤشرات، علما أن مؤشر «فوتسي» للأسواق الناشئة هو أحد المؤشرات التابعة لمؤشرات وصناديق «فوتسي» العالمية التي تستهدف بشكل أساسي معظم بورصات الأسواق الناشئة، ويتمتع هذا المؤشر بأهمية كبرى من قبل الصناديق والمحافظ العالمية لما يحمله من استثمارات كبرى لأضخم البنوك والشركات العالمية، كما يتبع هذا المؤشر العديد من الصناديق والمحافظ الاستثمارية الأوروبية والبريطانية والعالمية.
وارتفعت جرعة الثقة والتفاؤل في أوساط المستثمرين في أعقاب الاعلان عن: زيادة الدعم المقدم للقطاع الخاص بموجب قرارات اجتماع مجلس الوزراء أول أمس والتي جاءت تنفيذا لتوجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى «حفظه الله» بدعم وتقديم محفزات مالية واقتصادية بمبلغ 75 مليار ريال قطري للقطاع الخاص المتضرر من الإجراءات الاحترازية للتعامل مع جائحة كورونا (كوفيد - 19)، وعملاً بتوجيهات سموه بتذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي تواجه القطاع الخاص فقد وجه معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية بالآتي: رفع سقف برنامج الضمان الوطني الذي يتم إدارته عن طريق بنك قطر للتنمية من 3 مليارات ريال إلى 5 مليارات ريال، مع تمديد العمل بالبرنامج وذلك لمدة ثلاثة أشهر إضافية، وقيام بنك قطر للتنمية بإصدار الضوابط والشروط اللازمة لذلك، بالاضافة إلى استمرار إعفاء السلع الغذائية والطبية من الرسوم الجمركية لمدة ثلاثة أشهر إضافية، على أن ينعكس ذلك على سعر البيع للمستهلك، واستمرار الإعفاء من الإيجارات للمناطق اللوجستية والصناعات الصغيرة والمتوسطة لمدة ثلاثة أشهر، إلى جانب استمرار إعفاء القطاعات التالية من رسوم الكهرباء والماء لمدة ثلاثة أشهر إضافية: قطاع الضيافة والسياحة، قطاع التجزئة، قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، المجمعات التجارية مقابل تقديم خدمات وإعفاءات للمستأجرين، المناطق اللوجستية.
ومن المرتقب أن تؤدي المحفزات الاقتصادية الجديدة إلى نشاط البورصة التي تحظى بدعم كذلك من: زيادة الصناديق الحكومية لاستثماراتها في البورصة بمبلغ 10 مليارات ريال وتطبيق خطة الرفع التدريجي لقيود كورونا، إلى جانب ارتفاع تدفقات السيولة الأجنبية الواردة للبورصة واستقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية ضمن مستويات تفوق 40 دولارا للبرميل.
الأداء اليومي
وعلى أساس يومي سجل المؤشر العام لبورصة قطر أمس، ارتفاعا بقيمة 0.63 نقطة، أي ما نسبته 0.01 بالمائة، ليصل إلى 9 آلاف و942.06 نقطة مقتربا من اختراق حاجز 10 آلاف نقطة.
وتم خلال جلسة أمس في جميع القطاعات تداول 322مليونا و508 آلاف و284 سهما بقيمة 816 مليونا و584 ألفا و592.282 ريال نتيجة تنفيذ 11109 صفقات.
وذكرت النشرة اليومية للبورصة أن قطاع البنوك والخدمات المالية، الذي شهد تداول87مليونا و338 ألفا و659 سهما بقيمة 351 مليونا و981 ألفا و821.575 ريال نتيجة تنفيذ3222 صفقة، سجل ارتفاعا بمقدار3.07 نقطة، أي ما نسبته0.07 بالمائة، ليصل إلى 4 آلاف و098.29 نقطة.
بينما سجل مؤشر قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية، الذي شهد تداول 21مليونا و393 ألفا و225 سهما بقيمة63 مليونا و220 ألفا و303.585 ريال نتيجة تنفيذ1086صفقة، انخفاضا بمقدار46.23 نقطة، أي ما نسبته0.57 بالمائة ليصل إلى 8 آلاف و018.6 نقطة.
كما سجل قطاع الصناعة، الذي شهد تداول 126مليونا و198 ألفا و191سهما بقيمة 213 مليون و88 ألفا و815.618 ريال نتيجة تنفيذ 3230 صفقة، ارتفاعا بمقدار16.75 نقطة، أي ما نسبته 0.55 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و056.76 نقطة.
بينما سجل مؤشر قطاع التأمين، الذي شهد تداول 7ملايين و078 ألفا و957 سهما بقيمة 11مليونا و985 ألفا و355.279 ريال نتيجة تنفيذ313 صفقة، انخفاضا بمقدار61.66 نقطة، أي ما نسبته2.91 بالمائة ليصل إلى ألفين و054.81 نقطة.
كما سجل مؤشر قطاع العقارات، الذي شهد تداول65 مليونا و120 ألفا و139 سهما بقيمة 132مليونا و398ألفا و725.288 ريال نتيجة تنفيذ2107 صفقات، انخفاضا بمقدار27.85 نقطة، أي ما نسبته 1.40 بالمائة ليصل إلى ألف و959.86 نقطة. وسجل مؤشر قطاع الاتصالات،و الذي شهد تداول 11مليونا و100ألف و328 سهما بقيمة 29مليونا و167 ألفا و794.392 ريال نتيجة تنفيذ 773 صفقة، ارتفاعا بمقدار 7.84 نقطة، أي ما نسبته 0.87 بالمائة ليصل إلى 905.44 نقطة.
وسجل مؤشر قطاع النقل، الذي شهد تداول 4 ملايين و278 الفا و785سهما بقيمة 14مليونا و741ألفا و776.545 ريال نتيجة تنفيذ 378 صفقة، ارتفاعا بمقدار3.64 نقطة، أي ما نسبته 0.13 بالمائة ليصل إلى ألفين و843.5 نقطة.
وسجل مؤشر العائد الإجمالي ارتفاعا بمقدار 1.22 نقطة، أي ما نسبته0.01 بالمائة ليصل إلى 19 ألفا و113.29 نقطة.
بينما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي السعري انخفاضا بقيمة0.69 نقطة، أي ما نسبته 0.03 بالمائة ليصل إلى ألفين و334.52 نقطة. كما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي انخفاضا بقيمة1.23 نقطة، أي ما نسبته 0.03 بالمائة ليصل إلى 4 آلاف و164.71نقطة.
وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة انخفاضا بقيمة 1.12 نقطة، أي ما نسبته 0.04 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و074.24 نقطة.
وفي جلسة أمس، ارتفعت أسهم 20 شركة وانخفضت أسعار 25 شركة وحافظت شركتين على سعر إغلاقها السابق.

الصفحات