الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  بثنائية.. الدحيل يعزز حظوظه الآسيوية

بثنائية.. الدحيل يعزز حظوظه الآسيوية

بثنائية.. الدحيل يعزز حظوظه الآسيوية

كتب - عوض الكباشي
حقق الدحيل فوزا غاليا على الشارقة الإماراتي بنتيجة 2/‏ 1 في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس بملعب استاد المدينة التعليمية في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة من النسخة الحالية لدوري أبطال آسيا التي تستكمل في الدوحة بنظام التجمع.
بكر الدحيل بالهدف الأول في الدقيقة 41 من الشوط الأول عن طريق القائد المعز علي، وعزز الإيراني رامين بالهدف الثاني في الدقيقة 51، وقلص الشارقة الفارق في الدقيقة 58 من اللقاء، بالنتيجة يصل الدحيل إلى النقطة السادسة، في حين لا يزال الشارقة في رصيده نقطة واحدة من مباراته السابقة.
بدأ الدحيل المباراة مهاجماً، سعياً وراء تسجيل هدف سريع، وكانت هناك سيطرة على الملعب من قبل الفريق إلا أنها لم تكن بالخطورة المتوقعة، ولم تشكل أي خطورة على مرمى الشارقة، خاصة بعد مرور حوالي ربع الساعة الأول من اللقاء، وفي المقابل تعامل فريق الشارقة بسرعة كبيرة وحيوية مع الهجمات المرتدة وكاد من إحداها أن يسجل هدف التقدم أوتابيك شوكورف إلا أن التسديدة جاءت بجوار المرمى.
وكاد علي عفيف أن يأتي بالهدف الأول في الدقيقة 21، لكن نجح دفاع الشارقة في إبعاد الكرة من المرمى وحولها لركنية.
واصل الدحيل ضغطه القوي من أجل إحراز هدف أول، حتى جاءت الدقيقة 41، والتي معها انطلق البرازيلي دود من الجهة اليسرى ثم رفع الكرة خلف المدافعين لزميله المعز علي الذي قابلها قوية في المرمى محرزا بها الهدف الأول لفريقه.
وتواصلت المباراة بعد ذلك متكافئة بين الفريقين، بعد أن تحرر فريق الشارقة من حالة الدفاع وبدأ يهاجم بغية إدراك التعادل، ولكن دفاع الدحيل كان في قمة التركيز وأفسد العديد من الفرص، وفي نفس الوقت تواصلت المحاولات الهجومية للدحيل ولكن لم يكتب لها النجاح، حتى أعلن الحكم عن نهاية هذا الشوط بتقدم الدحيل بهدف وحيد للمعز.
ومع انطلاقة الشوط الثاني واصل الدحيل تقديم أفضل المستويات ونجح بعد مرور 5 دقائق في تسجيل هدف التعزيز عن طريق رامين في أول ظهور له آسيويا مستفيدا من مخالفة نفذها بطريقة ذكية هدفا ثانيا للدحيل وأول له في مشواره مع الدحيل.
وبعدها بدقائق عاد فريق الشارقة وتمكن من تقليص الفارق عن طريق ايغور مستفيدا من ركلة جزاء نفذها اللاعب بنفسه يسار أبوبكر حارس الدحيل، وتواصل إيقاع اللعب وتبادل الهجمات بين الفريقين إلى أن أعلن الحكم عن انتهاء اللقاء بفوز الدحيل على الشارقة بهدفين لهدف.

الصفحات