الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أميركا شريكا لقطر في العام الثقافي «2021»

أميركا شريكا لقطر في العام الثقافي «2021»

أميركا شريكا لقطر في العام الثقافي «2021»

الدوحة - قنا - أعلنت «متاحف قطر»، أمس، أن الولايات المتحدة الأميركية هي الشريك الرسمي لدولة قطر في العام الثقافي 2021، وقد تم توقيع اتفاقية التعاون بين البلدين في هذا الصدد على هامش الدورة الثالثة من الحوار الاستراتيجي القطري ـ الأميركي في واشنطن.
ويهدف العام الثقافي (قطر، الولايات المتحدة الأميركية 2021) إلى تعزيز التبادل الثقافي والفني، ويجسد الالتزام المتجدد لدعم التفاهم المتبادل بين البلدين، وتعميق الحوار بين الثقافات، وسيشمل العام الثقافي 2021، الذي صُمم بعناية، برنامجًا واسع النطاق من المعارض، والمهرجانات، والتبادلات الثقافية الثنائية، والفعاليات المشوقة التي ستقام في كلا البلدين.
وقالت سعادة الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس أمناء متاحف قطر: «لقد دشّنا برنامج العام الثقافي احتفاءً بفوز دولة قطر بشرف استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022، وقد بدأنا برنامج العام الثقافي في عام 2012 بالاحتفال بمرور 40 عامًا على العلاقات الثنائية بين قطر واليابان».
وأضافت سعادتها: «لقد واصلنا الاحتفاء بالمدن التي استضافت كأس العالم، مع البرازيل في 2014، وروسيا في 2018، ويحتفل البرنامج، الممتد على مدار عامٍ، بالبلدين وبتنوع شعبيهما وثقافتيهما، ويُسعدني اليوم أن أعلن أن عام 2021 سيكون العام الثقافي قطر - الولايات المتحدة الأميركية».
واستطردت قائلة: «ستستضيف قطر بطولة كأس العالم المقبلة في عام 2022 وستقدم الولايات المتحدة النسخة التالية من البطولة على أراضيها في عام 2026، ولأن الثقافة تتجاوز نطاق الفنون، باعتبارها مقياس لأسلوب الحياة بكافة نواحيها، نحتفل بالثقافة والرياضة والأعمال والتعليم والموسيقى وغيرها، أتطلع إلى العمل على مواصلة تطوير العلاقة القوية القائمة بين بلدينا، واستكشاف فرصٍ جديدة معًا».
من جانبها، قالت السيدة عائشة العطية، رئيس قسم الأعوام الثقافية في متاحف قطر: «يُسعدنا أن نعلن عن العام الثقافي قطر - الولايات المتحدة الأميركية 2021، والذي سيكون أحد التفاعلات الثنائية والتجارب الفنية الاستثنائية».
وأضافت: «نتطلع، خلال الأشهر المقبلة، إلى الإعلان عن تفاصيل هذا البرنامج المتميز، الذي سيشمل تبادل الفنانين، والمعارض العالمية، والحفلات الموسيقية، والفعاليات الفنية في كل من قطر والولايات المتحدة».

الصفحات