الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  صراع أوروبي في «الآسيوية»

صراع أوروبي في «الآسيوية»

صراع أوروبي في «الآسيوية»

كتب وحيد بوسيوف
بعد ترتيبات استثنائية لاستئناف دوري أبطال آسيا، انطلقت البطولة بقوة يوم الإثنين بمباريات شهدت صراعا كبيرا بين الفرق في بطولة تعتبر استثنائية كونها عادت للدوران مرة أخرى بنظام التجمع بالدوحة وفق إجراءات وبروتوكول صحي صارم، من أجل حماية اللاعبين والمنظمين من مخاطر فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى تعليق البطولة منذ 18 فبراير في غرب القارة و14 مارس في شرقها.
وتشهد النسخة الاستثنائية الحالية من البطولة صراع نجوم سبق لهم أن لعبوا في العديد من الأندية الأوروبية العريقة، والعديد منهم سيكتشف المنافسة لأول مرة، وهذا ما ينطبق خاصة على النجم الإسباني سانتي كازورلا لاعب نادي السد، وزميله البرازيلي جيليرمي الذي شهدت مباراة السد أمس أمام العين ظهوره الأول في البطولة، ويعول تشافي هيرنانديز مدرب الزعيم السداوي على كل من نجم فياريال السابق واللاعب السابق لنادي أولمبياكوس اليوناني التواجد في نهائي النسخة الحالية.
وفريق الدحيل شهدت مباراته أمام الشارقة أمس مشاركة لاعبه الجديد البرازيلي إدواردو بيريرا رودريغيس (دودو) الذي وإن كان بروزه كان مع فريق بالميراس البرازيلي بعد أن سجل 67 هدفا في 300 مباراة شارك فيها مع الفريق، إلا أن اللاعب الحالي في صفوف الدحيل سبق له أن خاض تجربة في أوروبا بالدوري الأوكراني مع فريق دينامو كييف وذلك في الفترة الممتدة ما بين 2011-2015، ويعول وليد الركراكي مدرب الدحيل عليه كثيرا لتقديم مستويات جيدة في هذه النسخة من بطولة دوري أبطال آسيا. كما تشهد البطولة مواصلة ظهور العديد من النجوم الذين أصبحوا يمتلكون الخبرة على مستوى هذه البطولة.
كازولا خطف الأضواء مبكرا
خطف الإسباني سانتي كازورلا مهاجم نادي السد الأضواء مبكرا مع الزعيم هذا الموسم بعد أن تمكن من تسجيل ثلاثة أهداف في أول مباراتين من الدوري، وهذا ما كان متوقعا منه للخبرة التي كان يمتلكها بما أنه يعتبر واحدا من أفضل اللاعبين الذين أنجبتهم الكرة الإسبانية، حيث ترك بصمة جيدة في الليجا والدوري الإنجليزي مع فريق أرسنال، فبعد التجربة الجيدة التي كانت مع فريق «الجينرز» في البريميرليج عاد للدوري الإسباني مرة أخرى للفريق الذي بدأ معه مسيرته الكروية وهو فياريال، وقدم موسما استثنائيا في الدوري الإسباني في الموسم الماضي وكان من بين أفضل اللاعبين، وتمكن من تسجيل 12 هدفا بالإضافة إلى صناعة سبعة أهداف.
ثنائية جيوفينكو وجوميز
تمكن فريق الهلال السعودي من تحقيق الفوز على باختاكور الأوزباكي، ويعتبر نادي الهلال حامل لقب النسخة الأخيرة من البطولة ومن نقاط قوته الثنائي جيوفينكو وجوميز، حيث تمكن اللاعب الإيطالي جيوفينكو من تسجيل هدف الفريق الأول من ركلة حرة مباشرة من على حدود منطقة الجزاء وضعها على يسار حارس مرمى فريق باختاكور.
ديرديوك
البصمة الأولى
شهدت مباراة الهلال أمام باختاكور التي أقيمت أمس الأول على استاد الجنوب تواجد المهاجم السويسري ارين ديرديوك الذي شارك في أول مباراة له مع الفريق الأوزباكي، وتمكن في المباراة من ترك بصمته بعد أن سجل هدف فريقه الوحيد في الدقيقة 70 بعد أن دخل في الشوط الثاني من عمر المباراة، وسبق للاعب أن لعب في العديد من الأندية الأوروبية، لكنه برز بشكل أكبر مع كل من بايرن ليفركوزن الألماني وكذلك جلطة سراي التركي، فتعتبر النسخة الحالية من دوري أبطال آسيا التي تقام في الدوحة بنظام التجمع الظهور الأول له على مستوى البطولات الآسيوية.
أمرابط خريج
أكاديمية أياكس
يقود هجوم نادي النصر هداف الدوري السعودي في الموسم الماضي المغربي عبدالرزاق حمدالله بـ 29 هدفا وسبق له أن لعب في دورينا، لكن يعتبر مواطنه نورالدين أمرابط من نقاط قوة الفريق، وتألق خريج أكاديمية أياكس أمستردام مع النصر منذ التحاقه بالفريق في 2018، ولسبق لمرابط أن خاض العديد من التجارب في مختلف الدوريات الأوروبية، وبرز مع كل بي أس في ايندهوفن الهولندي وجلطة سراي التركي وملجا الإسباني، ولعب في نادي واتفورد الإنجليزي أيضا في موسم 2016-2018، وسجل خلال الموسم الماضي أربعة أهداف مع فريق النصر وصنع 11 هدفا وساهم بشكل كبير في احتلال فريقه المركز الثاني في جدول ترتيب الدوري السعودي، وتتويج مواطنه عبدالرزاق حمدالله بلقب الهداف.

الصفحات