الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «القطرية» تُطلق «4» رحلات أسبوعية إلى «أكرا» «29» سبتمبر الجاري

«القطرية» تُطلق «4» رحلات أسبوعية إلى «أكرا» «29» سبتمبر الجاري

«القطرية» تُطلق «4» رحلات أسبوعية  إلى «أكرا» «29» سبتمبر الجاري

أعلنت الخطوط الجوية القطرية عن تشغيل أربع رحلات أسبوعية إلى العاصمة الغانية أكرا عبر لاغوس اعتبارا من 29 سبتمبر الجاري، لتصبح أكرا بذلك الوجهة الجديدة الرابعة التي تطلقها الناقلة القطرية منذ انتشار جائحة فيروس كورونا.
وأعرب سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، عن الامتنان بتدشين رحلات الناقلة القطرية إلى مدينة أكرا، التي تعد واحدة من أسرع الاقتصادات نموا في المنطقة، وتشتهر بالضيافة وبصادراتها الزراعية التي تشهد إقبالا كبيرا.
ولفت سعادته إلى أنه كان قد تم الإعلان مسبقا عن خطط الناقلة لإطلاق رحلاتها إلى مدينة أكرا في شهر يناير الماضي، في الوقت الذي تم فيه إرجاء تنفيذ الخطط لبعض الوقت بسبب جائحة كورونا، معربا عن التطلع إلى العمل عن كثب مع الشركاء في غانا من أجل نمو وازدهار هذه الرحلات لدعم تعافي حركة السياحة والتجارة في المنطقة.
ومع رحلاتها الجوية إلى 28 وجهة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، و31 وجهة في أوروبا، و12 وجهة في الشرق الأوسط، و9 وجهات في أميركا الشمالية، سيحظى المسافرون من أو إلى غانا الآن بإمكانية مواصلة رحلاتهم عبر أفضل مطار في الشرق الأوسط، مطار حمد الدولي.
وبحلول منتصف شهر أكتوبر المقبل، ستشغل الخطوط الجوية القطرية 46 رحلة أسبوعيا إلى 14 وجهة في إفريقيا، من ضمنها أديس أبابا، ودار السلام، وجيبوتي، وعنتيبي، وكيغالي، وكليمنجارو، ولاغوس، ومقديشو، ونيروبي، وسيشيل، وتونس، وويندهوك، وزنجبار.
ووفقاً للإحصائيات الأخيرة الصادرة عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا)، أصبحت الخطوط الجوية القطرية أكبر شركة طيران دولية خلال الفترة من أبريل حتى يونيو؛ وذلك من خلال الوفاء بمهمتها المتمثّلة في إيصال الناس إلى بلادهم. وتمكنت الناقلة القطرية من جمع خبرات لا مثيل لها في مجال نقل المسافرين إلى بلادهم بأمان، وأصبحت في موقع فريد أتاح لها إعادة بناء شبكة وجهاتها العالمية بشكلٍ فعّال، كما قامت الناقلة بتطبيق أحدث التدابير والإجراءات الخاصة بالصحة والسلامة على متن طائراتها، وفي مطار حمد الدولي.
واتخذت الناقلة الوطنية لدولة قطر عدداً من الإجراءات لتعزيز تدابير السلامة على متن رحلاتها، من خلال تقديم معدات الحماية الشخصية لطاقم الضيافة، وحقيبة مستلزمات الحماية الشخصية وواق للوجه مجاناً للمسافرين على كافة الدرجات. ويحظى المسافرون في مقاعد كيو سويت على درجة رجال الأعمال بالفرصة لتجربة الخصوصية في أبهى صورها مع إمكانية تحويل المقعد إلى جناح خاص والاستمتاع بواحة من الهدوء والراحة، كما يمكن للمسافرين الضغط على زر «عدم الإزعاج» الموجود في المقعد لتقليل التواصل مع طاقم الضيافة. وتتيح الناقلة القطرية هذه المقاعد إلى أكثر من 30 وجهة، بما في ذلك جوانزو وكوالالمبور وفرانكفورت ولندن وباريس ونيويورك.
ولا تعتمد عمليات الخطوط الجوية القطرية على نوع من محدد من الطائرات لتسيير عملياتها، لذا وبسبب تأثير جائحة «كوفيد - 19» على السفر، اتخذت الناقلة القطرية قراراً بإيقاف أسطول طائراتها من طراز إيرباص A380، حيث إنه لا يوجد مبرر تجاري أو بيئي لتشغيل طائرات بهذا الحجم الكبير في السوق الحالية. ويشكل أسطول الناقلة القطرية الذي يضم 49 طائرة من طراز إيرباص A350 و30 طائرة من طراز بوينغ 787 الخيار الأمثل لخدمة الرحلات الطويلة ذات الأهمية الاستراتيجية إلى إفريقيا والأميركيتين ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ وأوروبا.

الصفحات