الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  من أجل طلابنا

من أجل طلابنا

يعقوب العبيدلي
من أجل طلابنا عقد المؤتمر الصحفي المشترك بين وزارتي التعليم والصحة وبكل شفافية وصدق وصراحة ومكاشفة، تم عرض الجهود التي تبذلها الدولة للتصدي للجائحة الراهنة التي شغلت العالم بأسره، أهم قضيتين تشغلان الرأي العام وبالأخص مستهلكي التعليم اليوم (التعليم المدمج) و(التعليم عن بعد) الأول مع الحفاظ على نسبة الـ 30 % مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا والتي أراها ممتازة ومقدرة. إن وزارة التعليم وقياداتها العليا والوسيطة وقيادات المدارس وكل منتسبيها على قلب واحد، وهم على قدر المسؤولية وحمل الأمانة في مواجهة الجائحة بعيداً عن التهويل ومخاوف أولياء الأمور، تجلّى دور الوزارة من اللحظات الأولى، وهبت إدارة الأمن والسلامة ومديرها الشاب وكادره بالمهام الموكلة لهم، وبالتعاون مع إدارة العلاقات العامة والاتصال، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، كثفوا حملاتهم التوعوية عن فيروس كورونا، وجهودهم التوعوية للتعامل مع فيروس كورونا المستجد، ونشرت وزارة التعليم على موقعها وفي حسابها الرسمي على منصة التواصل الاجتماعي تويتر والإنستغرام وسناب شات كيفية الوقاية من عدوى كورونا المستجد، والتقيد بالاحتياطات الوقائية للالتهابات التنفسية عامة.
وتهيب وزارة التعليم يومياً بتوخي الحذر والالتزام بالتعليمات، وتقوم بتوفير كافة أنواع المعقمات وتثبيتها في دورات المياه وبجانب المداخل والبوابات والمصاعد، وكانت إجراءات وزارة التعليم كلها مبهرة، بوقف العمل بالبصمة، وقرار منع إدخال الأطعمة والمشروبات (من المطاعم الخارجية)، والحفاظ على نسبة الإشغال المقررة، والكشف على الفئة العمالية، وغير ذلك من خطوات فاعلة، كل هذه الجهود وجهود الكادر التدريسي والإداري وقيادات التعليم الذين استعدوا ووضعوا الخطط من أجل تعليم الطلبة عن بعد حتى يواكبوا التعليم ويستفيد الطلبة من العطلة في المراجعة، وإجراءات التعليم الاحترازية، في إلغاء الفعاليات المختلفة والمسابقات واللقاءات المدرجة، وكلها خطوات احترازية مقدرة.. هناك مكاشفة وشفافية اتخذتها التعليم والصحة والجهات المسؤولة، ووضع المواطن والمقيم في صورة آخر المستجدات، التعليم تثبت دائما تعاضدها وتعاونها مع مستهلك التعليم والمجتمع، من أجل المصلحة العامة وكل ما يصب في مصلحة الطلبة، وزارة التعليم موفقة بفضل الله وتعاونها الدائم مع مؤسسات المجتمع، كلنا في صف واحد في الأزمات، وكلنا في صف واحد لمواجهة فيروس كورونا، وأخيراً كما ذكر السيد محمد البشري مستشار وزير التعليم والتعليم العالي ومدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في المؤتمر الصحفي حاملاً معه الأمل وورد الكلام مطمئناً أولياء الأمور بأنه بدءاً من الأسبوع القادم سيتم تخييرهم بين الاستمرار في مسار التعليم المدمج أو التحول إلى التعلم عن بعد، وفي المسارين نرى الخير كل الخير (وأمرهم شورى بينهم)، ونسأل الله التوفيق والنجاح لأبنائنا الطلبة والسلامة للجميع، وعلى الخير والمحبة نلتقي.

الصفحات