الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «4» أشخاص فقط في السيارة

«4» أشخاص فقط في السيارة

«4» أشخاص فقط في السيارة

كتب محمد أبوحجر
أعلنت وزارة الداخلية أنه يُلزم جميع المواطنين والمقيمين عند الخروج والانتقال، بعدم تواجد أكثر من أربعة أشخاص في المركبة بمن فيهم السائق، ويستثنى من ذلك العائلات مع ضرورة التقيد بارتداء الكمام.
وقالت الوزارة «إن التقيد بالإجراءات الاحترازية، ومنها تقليل التجمعات، يعزز السلامة ويعبر عن وعي وحرص المواطن والمقيم على عدم انتشار الفيروس».
هذا وتقوم وزارة الداخلية بدورها في تعزيز جهود الجهات المختصة في مكافحة انتشار فيروس كورونا والالتزام بالإجراءات الاحترازية، حيث تنتشر الدوريات لتتأكد من مطابقة أعداد الركاب داخل المركبات للعدد المسموح به فضلًا عن تحميل تطبيق احتراز وكذلك الالتزام بارتداء الكمامات.
ولفت العميد عبد الله المفتاح مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية وعضو اللجنة العليا لإدارة الأزمات إلى أن المرحلة الثالثة من إجراءات الرفع التدريجي للقيود تضمنت أن يكون عدد الأشخاص المتواجدين بالسيارة 4 أشخاص بمن فيهم السائق، على أن يكونوا ملتزمين بارتداء الكمامات بالإضافة إلى تحميل تطبيق احتراز وهو ما تؤكد عليه الدوريات الموجودة في الشارع أو في الأماكن المختلفة، مشيرًا إلى أن العائلة الواحدة مستثناة من هذا الشرط.
ونوه بأن المشكلة لا تزال قائمة، وبالتالي فإن الحرص ينبغي أن يكون مستمرًا من خلال الأخذ بالأسباب والإجراءات الوقائية اللازمة، لافتًا إلى أن بعض حالات الإصابة بالفيروس التي حدثت مؤخرًا كانت ناجمة عن بعض المناسبات العائلية التي يزداد عدد الأشخاص الموجودين بها بشكل أكثر من العدد المسموح به ومن بينها التجمعات التي حدثت خلال عيد الأضحى المبارك. وبين أن تطبيق احتراز مهم للغاية ويجب أن يكون فعالًا في كل وقت وبكل خواصه، لافتًا إلى السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها البعض مثل إيقاف خاصية البلوتوث عن التطبيق أو إزالته وإعادة تحميله مرة أخرى، مشيرًا إلى أن مثل هذه السلوكيات لا تجعل التطبيق يقوم بالدور المستهدف منه.
وقال خلال لقاء مع برنامج المسافة الاجتماعية: إن التطبيق يجب أن يكون فعالًا ويتم إبرازه للمعنيين سواء من رجال الدوريات أو موظفي الأمن المعنيين في المجمعات أو مواقع العمل عند السؤال عنه.

الصفحات