الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  تأجيل «التصفيات المزدوجة» إلى «2021»

تأجيل «التصفيات المزدوجة» إلى «2021»

تأجيل «التصفيات المزدوجة» إلى «2021»

كتب عوض الكباشي
أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» والاتحاد الآسيوي لكرة القدم، أمس الأربعاء، تأجيل مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 إلى العام المقبل بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد.
وكان من المقرر أن تلعب الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 في قطر خلال فترة الارتباطات الدولية في شهر أكتوبر من العام الجاري. ويتأهل إلى الدور الثالث متصدرو المجموعات الثماني وافضل اربعة منتخبات تحتل المركز الثاني، وتتأهل أول أربعة منتخبات في الدور الثالث إلى المونديال، فيما يخوض الخامس ملحقا دوليا.
كذلك تأجلت التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2023، التي تستضيفها الصين، للمرة الثانية، التي كانت قد تأجلت لأول مرة في مارس ويونيو بسبب وباء كوفيد-19.
وأضاف البيان «جاء هذا القرار من أجل حماية صحة وسلامة جميع المشاركين وسيواصل الاتحادان الدولي والآسيوي العمل معا من أجل مراقبة الموقف في المنطقة وتحديد مواعيد جديدة للمباريات»، وفقا لرويترز.
آخر النشاطات الكروية الآسيوية التي تأجلت قبل هذا التأجيل كانت النسخة العاشرة لبطولة غرب آسيا التي كان من المقرر أن تستضيفها الإمارات مطلع 2021، على خلفية ازدحام الجدول القاري بسبب تبعات فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» أيضًا. وتسبب الفيروس التاجي المستجد في تأجيل جميع البطولات الرياضية لهذا العام، سواء المسابقات المحلية، أو البطولات القارية التي كانت تنتظرها الجماهير بشغف.
وتابع البيان: «سيتم في وقت لاحق إعلان تفاصيل المواعيد الجديدة للأدوار التالية من تصفيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023».
وسيتسبب تأجيل التصفيات للعام المقبل في تغير كبير في خريطة الموسم المقبل، وهو ما سيجعل الضغط هو العنوان الأبرز في الاستحقاقات المقبلة، ولكن لن يكون هناك الغاء للبطولات أو المنافسات المختلفة.. خاصة فان هذا الأمر سيزيد من الضغوط على الاتحاد الاسيوي ومسابقاته في العام القادم خاصة ان العام المقبل سيشهد العديد من الارتباطات واهمها ان هناك منتخبين في آسيا على سبيل المثال يشاركان في بطولة كأس كوبا أميركا التي تأجلت من العام الحالي للعام القادم وهما منتخبنا الوطني والمنتخب الاسترالي خلال الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليو القادم.
ولا يوجد أي «تغيير» في روزمانة الموسم بالنسبة لمباريات الدوري، خاصة ان هناك لاعبين محترفين في دورينا من خارج قارة آسيا وهم عناصر في منتخبات بلادهم مثل اللاعبين الأفارقة أو من أميركا اللاتينية فمن المؤكد انهم سيغادرون أنديتهم، وبالتالي فمن الممكن ان تكون هناك توقفات قصيرة في فترة الفيفا داي وفقا لتعليمات الفيفا، وفي الوقت نفسه نقلت مصادر صحفية عن الاتحاد الآسيوي، نفيه تأجيل بطولة دوري أبطال آسيا.. وأكدت أن قرار "فيفا" بتأجيل التصفيات المزدوجة جاء بناء على طلب اتحادات وطنية وليس له علاقة بدوري الأبطال، الذي يقام في موعده المحدد مسبقا في الـ 14 من سبتمبر المقبل.

الصفحات