الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قطر تساهم في الجهود الدولية لإعادة الإعمار

قطر تساهم في الجهود الدولية لإعادة الإعمار

قطر تساهم في الجهود الدولية لإعادة الإعمار

الدوحة- قنا - شاركت دولة قطر في اجتماع الإحاطة الافتراضية عبر الفيديو حول «الوضع الإنساني في لبنان» الذي عقده مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا).
مثل دولة قطر في الاجتماع سعادة السيد سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة للشؤون الخارجية.
وقال المريخي، في مداخلته خلال الاجتماع، «أود في البداية أن أنقُل لحكومة وشعب لبنان تعازينا القلبية لذوي الضحايا، وتمنياتنا للمصابين بالشفاء العاجل»، وأضاف «تأتي هذه الكارثة المؤسفة في وقتٍ يواجه فيه لبنان بالفعل ظروفا وصعوبات كبيرة.. ولذلك فهو بحاجة إلى دعم المجتمع الدولي لتجاوز هذا الوقت الحرج».
وأشار وزير الدولة للشؤون الخارجية إلى مشاركة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في المؤتمر الدولي لمساعدة ودعم بيروت والشعب اللبناني، الذي استضافه فخامة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وسعادة السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة عبر الاتصال المرئي، وتأكيد سموه على الروابط الأخوية والتضامن مع لبنان وشعبه، وإعلان سموه تبرع دولة قطر بما قيمته 50 مليون دولار أميركي إسهاما في عمليات الإغاثة والتخفيف من معاناة الشعب اللبناني وتجاوز ظروفه البالغة الصعوبة، كما سيتم تحديد مساهمات إضافية في الجهود الدولية لإعادة إعمار بيروت.
وقال «في غضون ساعات قليلة من الحادث أقلعت طائرة شحن قطرية إلى بيروت حاملة الإمدادات الطبية، وتلتها المزيد من الطائرات المجهزة بمعدات وتركيب مستشفيين ميدانيين كاملين.. كما توجه إلى بيروت فريق بحث وإنقاذ مكون من 50 خبيرا من قوى الأمن الداخلي»،وتابع: «نعرب عن أسفنا لحدوث كارثة مؤسفة كهذه، ولكن سيتم التغلب عليها بتصميم الشعب اللبناني وبدعم من المجتمع الدولي».
وأعرب وزير الدولة للشؤون الخارجية،في مداخلته، عن تقدير وتثمين دولة قطر لمشاركة سعادة السيد أنطونيو غوتيريش الأمين العام للأمم المتحدة في اجتماع الإحاطة الافتراضية عبر الفيديو حول «الوضع الإنساني في لبنان»، من أجل تسليط الضوء على خطورة هذه الكارثة.
وقال: «نيابة عن دولة قطر، أود أن أتقدم بخالص امتناننا لسعادة السيد مارك لوكوك وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ، على عقد هذا المؤتمر وقيادته في مثل هذا الوقت القصير، لتسليط الضوء على خطورة الوضع وحالة الطوارئ الناجمة عن هذا الحادث الكارثي في بيروت».

الصفحات